ملاحظات وخواطر 38

- لا يبقى الدين لقوته فى حد ذاته

بل يبقى عن طيب خاطر إذا كان تنويريا

ويبقى غصبا وخوف القتل إذا كان ظلاميا

لا يبقى الدين الظلامي لقوته فى حد ذاته بل لكثرة عدد المتعصبين له والمستعدين لإراقة الدماء لفرضه وحمايته والإبقاء عليه .. حتى ولو كان باطلا
فبعدما يحمونه ببلطجيتهم يقولون ان الله هو من يحميه

فأما الدين الظلامي فهو الإخوانية والسلفية وحدودهما القروسطية الظلامية السادية الوحشية .. وأما الدين التنويري فهو الإسلام أو المسيحية أو اليهودية ما داموا مطعمين بالعلمانية ومقلمة أظافرهم ومنزوع منهم الأفكار الظلامية الصهيونية والصليبية والإخوانوسلفية المعادية للعلم والمطبقة للرجم أو قطع الأيدى أو الأرجل أو الرقاب أو الصلب إلخ ..

- سنحيا كراما .. شعار حازم صلاح ابو اسماعيل

طبعا الضمير (النون فى نحيا) – عشان ما يروحش بالكم لبعيد – ليس عائدا علينا نحن المصريين ولا عائدا علينا نحن العلمانيين ولا عليكم ايها الاقباط ولا عليكم ايها الصوفية ولا عليكم ايها الشيعة ولا عليكم ايها الليبراليون ولا عليكم ايها الاشتراكيون والناصريون ولا عليكم ايها البهائيون ولا عليكم ايها اللادينيون ولا على المسلم المصري العادي غير الاخواني ولا السلفي … النون فى نحيا عائدة فقط على الاخوان والسلفيين .. وكس ام بقية المصريين

Randi Rambøl
سنه كامله مضت على الحفل الوهابي بسيلان الدم السوري وغليون وفشل ثوره الله واكبر المسلحه كل انتفاضه وانتم يا ثورجيه سوريه اقل غباء واقل كذبا واقل طائفيه واكثر انسانيه واقل حقدا .

بعد موافقة الاخوان للاقباط على اضافة الاحتكام لشرائعهم ، فى صفقة رخيصة من الطرفين .. أقترح على اصدقائنا العلمانيين اعلان العلمانية دينا رسميا والمطالبة بالاعتراف به رسميا فى مصر وبشريعته .. وبذلك نطالب الاخوان باضافة مادة للاحتكام الى القانون الوضعي العلماني

Girgis Sarwat
مبروك على مجلس قندهار موافقة الأزهر الشريف على حد الحرابة .. عقبال باقى الحدود ونحن فى أنتظار تقسيمها هذه الخرابة العفنة التى لمت هؤلاء المسوخ البشعة فى زمن حقوق الأنسان ويعودوا بالناس إلى ما قبل حقوق الحيوان .. ومش بعيد تتضرب عسكريا ويبقى ربنا كرم الغلابة واللى مالهمش حد من شغل الجزارين دا .. أو نرى ملايين المتسولين بالأضافة للى موجوديين .. أنهم لا يجدون ولا يجيدون حلول لمشاكل البشر وتوزيع الثروة بطريقة عادلة ومحاسبة الفاسدين اللى أولى بالحرق فيتركوا كل هذا ويتجهوا إلى المساكين ليعذبوهم .. كما أنها فرصة رائعة لألهاء البلهاء فى كل ساعتين هيبقى خبر عن مقطع جديد .. ولكل من صوتوا لهؤلاء بتوع ربنا .. ألبسوااااااااااااااااااااااا

انا فى انتظار سقوطك المدوي يا صباحي وساعمل حفلة واشرب الشربات يا نعل الاخوان والسلفيين

من يعيب عليك كلمة فى سياق حديثك فاعلم أنه لا يطيق حديثك أصلا من أساسه ولا يطيق ما تطالبه به ولكنه يلصقها فى الكلمة التى تضايقه ويتذرع بلفظ قلته لم يعجبه

كلماتي وآرائي لا تترك الآخرين إلا أمام خيارين لا ثالث لهما : حبي بشدة أو كراهيتي بشدة لا حد لها
فين ابن الشرموطة عب حليم قنديل هو والمعرص صباحى .. اكيد متكيفين اوى من حد الحرابة .. اه يا ولاد المتناااااااااااااااااا

Moomen Sallam
لو انت ليبرالى يبقى انت علمانى
ولو انت يسارى تبقى برضوا علمانى
ولو حد قالك غير كدة يبقى حمار
ولو انت مصدقة تبقى أحمر منه
ويجعلة عامر

Louis Awad
لما اشوف امير سعودى تتقطع ايده علشان سرق – هعرف ان تطبيق الحدود جاب نتيجة – لما اشوف الشعب السعودى بطل شذوذ هعرف ان النقاب فضيلة – لما اشوف واحدة سعودية بتسوق عربية هقول الله اكبر !!!!! الاسلام ليس هو الوهابية !!!!!
ولا الاخوانية

كله منبطح من كل ملة ومن كل دين ومن كل ايديولوجية الا قليل جدا لان المرتشين كتير والخونة كتير واللى مالهمش ذمة كتير والمنافقين والمطبلاتية وبتوع كل عصر كتيرررررررررررر فى بلدنا .. والالتراس مش برئ لانه ببساطة ومن غير زعل زى فاتن حمامة فى يوم حلو ويوم مر بالفلوس يبقى معددة فى المياتم او يبقى بلانة فى الافراح

المقصود ان الالتراس بيثوروا او يتظاهروا حسب الطلب .. للى يدفع .. ممكن ما يكونوش اخوان لكن الاخوان بيدفعوا .. الاخوان معاهم اموال التبرعات ومشاريعهم الاقتصادية والتمويل الخليجى ..

طبيعى ان الازهر يوافق على الحدود على فكرة انا ما باغلطوش .. لانه كهنوت اسلامي ازاى هيرفض اية قرانية .. لكن العيب على السذج اللى اعتمدوا عليه وظنوا انه هينصر العلمانية مع ان العلمانية عدوة كل كهنوت

احلى حاجة قريتها امبارح والنهارده حكاية الازهر يوافق رسميا .. عشان البهايم اللى كانوا فاكرين الازهر قلعة العلمانية والاعتدال .. كل كهنوت افعى سامة مهما تظاهرت بانها حمل وديع

بنحبك يا علياء رغم انف ولاد التيت

Wahid Wagih
الي اهل الذمة من نصاري ابو الفتوح
.
.
.
.

.
.
.
.
.
.
هل اشتقتم لدفع الجزية ؟

عب حليم خرا وشهرته قنديل .. يضع علم الملكية على راس مقالة له .. ويؤيد رئاسة اخوانجى وسلفجى لمصر هما ابو الفتوح وابو اسماعيل .. اخص على نتانة اللى جابوك يا حليم خرا

Hesham Bayomi
خبر غير صحيح : علقت جامعة الدول العربية عضوية المملكة العربية السعودية بسبب استخدامها للعنف المفرط فى قمع الثورة السعودية ولارسالها الجبش السعودى لقمع الثورة فى البحرين ! كما قام مجلس الامن الدولى بارسال مبعوث خاص لمملكة آل سعود للوقوف على الماساة الانسانية على الحدود السعودية البحرينية تمهيدا لتدخل ” الناتو” لانقاذ …السعوديين والبحرينيين ولمساندة الثورتين السعودية والبحرينية ( ملحوظة) بعض الثوار فى مصر يتظاهرون الآن امام سفارة آل سعود بالقاهرة ويلوحون بالعلم السعودى الجديد ذى اللون الاحمر وعليه نجوم بعدد الدول العربية التى حدثت بها الثورات التى ساندها الناتو !

ليبراليو كوستا المعرصين يشاركون فى حملات انتخاب ابو الفشوخ وابو اسماعيل .. ليبراليون لكنهم رافعون مؤخراتهم ..

المنبطحين دول جننوني بصراحة .. ونيجي نتكلم ونعلق تعليق يناسب مستواهم المتدني يمسكوا فينا احنا ويسيبوا الحمير المنبطحة .. يعنى يسيبوا الحمار ويتشطروا على البردعة

اللى عايزنى أسكت عن قول الحق مهما كان موجعا له يبقى بيحلم .. ولن يكتسب منى تجاه عداوته ومحاولته التهجم على او محاولة اخراسى ، لن يكتسب منى الا كل عداوة وبغضاء تجاهه واصرارا وتصميما على الاستمرار فى طريقى واسلوبى .. كلامى هذا موجه للجميع اصدقاء او فيسبوكيين او اى شخص فى اى مكان … لن أسكت وبلادى يتم احتلالها اخوانيا وسلفيا وبمباركة كهنوتية وغير كهنوتية اسلامية ومسيحية .. ولا يزيدنى من يبرر ويقول ا…لحياة بمبى والكهنوتين زى الفل وان انا اللى مفترية ومصطادة فى الماء العكر ، لا يزيدنى الا بغضا له لانه مخادع لنفسه ومضلِل لى وللاخرين ولا يريد الاستسلام للحقيقة والاعتراف باخطائه .. فليخجل من نفسه فاننى اعترف باخطاء دينى واهل دينى ، فليخجل من نفسه سواء كان مسلما او مسيحيا !

اقول هذا بعدما تمت مجابهتى بكل سفالة وعنف لفظى فى الفيسبوك واماكن اخرى خصوصا فى الايام الاخيرة ، مع ظهور المنبطحين من ليبراليى كوستا (ليبرالييى ابو الفتوح وابو اسماعيل) واقباط ابو الفتوح واقباط ابو اسماعيل .. فمع كل موجة انبطاح حين نصرخ ونفضحهم ، تخرج علينا كتائبهم القذرة الخسيسة على الفيسبوك وبق الفراش الاخوانوسلفي المتطفلين على مواقعنا العلمانية ، تخرج علينا هجوما ضاريا وحشيا ملهوفا مسعورا على كلامنا وارائنا ، واقول لهم : هجومك كلما ازداد ضراوة وسعارا وضراوة فانه يمنحنى الوقود وقوة الدفع اللازمة لى لاستمر فى فضحكم وفضح اسيادكم الاخوان والسلفيين ، وكلامى هنا موجه لعبيد الاخوان والسلفيين سواء كان هؤلاء العبيد ليبراليين او علمانيين او صوفية او شيعة او مسيحيين او مسلمين او من اى ملة ودين وايديولوجية ، فلن أسكت عن هجومكم الضارى على مصر وعلمانيتها وتخطيطكم الشيطانى لمصيرها ، فزيدوا من الهجوم فانه يقوينى اكثر على مقارعتكم وسيكون الطاقة اللازمة لى لاستئصالكم وفضحكم

الإسلام والمسيحية واليهودية (يعنى خصوصا الديانات الابراهيمية الثلاث لتشابهها فى المنشا والاصل والتعاليم والمشاكل) باختصار عندما تكون الدولة علمانية يتم تقليم هذه الديانات وقتل الوحش والجانب المظلم فيها .. ولذلك مسيحية اوربا 2012 وفى القرن العشرين اكثر تنويرا وحرية وحقوق انسان من مسيحية اوربا العصور الوسطى ومحاكم التفتيش وتكفير جاليليو وكوبرنيكوس ….. ولذلك إسلام مصر خلال العهود منذ محمد على حتى م…بارك – او اسلام سوريا حاليا ومنذ استقلالها عن العثمانيين وفرنسا ، واسلام تونس بورقيبة وبن على وإسلام الجزائر منذ استقلالها عن تركيا وفرنسا – هو إسلام وديع منزوع الوجه المظلم مقلم الأظافر بارز الوجه المشرق فيه فقط وغير ارهابى ولا عنصرى … ولذلك يهودية اليهود العلمانيين الرافضين لوجود اسرائيل هى يهودية رحيمة غير ارهابية ولا عنصرية … فباختصار الدين وديع ولطيف ما دام مطعما بالعلمانية التى تقلم اظافره وتقتل الوحش الذى يكمن فيه وتحيله الى اداة تسامح وتنوير وعلم وفكر وحرية وحقوق انسان مع انه فى الاصل او على يد الصهاينة والاخوان والسلفيين وقروسطيي مسيحية اوربا الوسطى يكون اداة قتل وتدمير وقهر للمراة وللرجل وعداء للحرية وعداء للتنوير وعداء للحضارة … هذه هى مهمة العلمانية مهمتها تجميل الدين وابراز جوانبه المشرقة او اضافة جوانب مشرقة له ، ومحو الجانب العدوانى الظلامى السئ منه ..

فى زمن “القوالب نامت والانصاص قامت” يحتفون بابراهيم الفقى وجلال عامر … لكن حين يسقط العملاق ثروت عكاشة فلا حداد ولا تعليق لصوره فى الفيس بوك ولا اى شئ .. هذه هى مصر 2012 و2011 و2010 وحتى 1990 على الاقل

كتير بيهاجموا تهكمي وضحكي وكاريكاتيري .. باقولهم : كل واحد حر فى انه يتهكم زى ما هو عايز .. هتكممونا كمان

يبدو ان المسلم العلماني الحقيقي فى علمانيته والمسلم الليبرالي الحقيقي فى ليبراليته اصبح ندرة وقلة واستثناء لا قاعدة فى بلدنا مصر

الذين يقولون انهم يدافعون عن الاسلام (على الفيسبوك والشرذمة القروسطية من بق الفراش الاخوانوسلفي الذى يتطفل على ويحشر نفسه فى موقعنا الحوار المتمدن وغيره من مواقعنا العلمانية كتابا ومعلقين بما فيهم المزارعون الذين حشروا انفسهم فى مهنة الادب ) …

الذين يقولون انهم يدافعون عن الاسلام هم فى الحقيقة يدافعون عن الاخوان والسلفيين وعن الاحزاب الدينية والبرلمان الدينى فى مصر وبقية الجمهوريات التى لم تعد… علمانية منذ 2011 .. ويدافعون عن كافة افكار الظلاميين الاخوان والسلفيين سواء المبتدعة او المستقاة من وجه مظلم فى الاسلام .. وهم يفعلون ذلك اى يدافعون عنهم عن وعى تام بانهم يدافعون عنهم وعن قصد واصرار وترصد وتعمد ، وليس عن غفلة ، ويغلفون ذلك بغلاف خادع مضلل يسمونه (الدفاع عن الله والرسول والاسلام) ..

هم انفسهم الذين يدافعون عن ال سعود وكيانهم السعودى وكهنوتهم السلفى وذيله الاخوانى البناوى وعن الدول الدينية الثيوقراطية من سعودية وصومال وسودان وافغانستان وباكستان ، وبعد 2011 ستنضم مصر وتونس وليبيا واليمن وربما سوريا الى حظيرة الدول الثيوقراطية الدينية ..

وهم انفسهم الذين يريدون تطبيق الحدود الظلامية القروسطية الوحشية الدموية التى أكل عليها الدهر وشرب .. ويزعمون امتلاكهم للتربية والثقافة والادب الرفيع واحتكارهم للادب الرفيع ، وما نفع الادب الرفيع لدى الاخوانوسلفى وهو ادب خبيث يرشدك ويهديك انت وبلدك مصر وسوريا وليبيا وتونس الى الخراب والدمار والتقسيم والظلامية .. ما نفع ادبه الرفيع وما يشكر فى نفسه الا ابليس وهو طبعا استاذ ابليس وهو اسلوب ثعبان ناعم املس خبيث يهدف لتحطيم الحضارة والتنوير ومحو حقوق الانسان والمساواة والحريات الكاملة باسم الدفاع عن الاسلام .. ان كنت حقا تريد الدفاع عن الاسلام فاضرب بمعول واهدم معنا بنيان الاخوان والسلفيين فهذا افضل جهاد فى سبيل الاسلام لو كنت تعقل وتفهم ولكنك لا تعقل ولا تفهم

المسلم الذى يؤيد الاخوان والسلفيين بما فيهم ابو الفتوح وابو اسماعيل سافهمه على ناحيتين : اولا انه متعصب ثانيا انه يسعى لتدمير مصر وتقسيمها .. واذا كان ليبراليا او اشتراكيا او صوفيا يبقى ثالثا انه خائن وبلا مبادئ

اما المسيحى الذى يؤيد ابو الفتوح او ابو اسماعيل او اى اخوانى وسلفى سافهم تصرفه هذا على ناحيتين : اولا انه يكره الاسلام لذلك يؤيد الاخوان والسلفيين لانهم امضى سلاح لتدمير الاسلام .. ثانيا انه منافق او ماسوشى يستعذب الالم والاهانة
ويضاف ثالثا انه يكره مصر وتنويرها وعلمانيتها ويسعى لتقسيمها بتاييده لهؤلاء

انا مثل جور إل فى فيلم سوبرمان الذى حذر قومه من دمار كوكبهم لكنه سخروا منه فماتوا جميعا وهو معهم لانهم ركبوا راسهم ..

الى كتابنا ومفكرينا وحتى هواة الكتابة : لماذا لم ىتهاجموا فكرة حجب المواقع الاباحية وفكرة تطبيق الحدود القروسطية الهمجية الوحشية الا بعد ان وقعت الفاس فى الراس واعلن عنها كمشروع قانون .. لماذا لم تفعلوا مثلى حين هاجمت هذه الامور من قبل ان تحصل .. لماذا تنتظرون حتى تقع المصيبة ثم تبداون فى مهاجمتها مهاجمة دون فائدة

ولاد التيت اللى بينيموكم ويقولوا لكم : مش هيحصل تطبيق حدود فى مصر .. طلعوا ميتين ابوهم عشان الحكاية مش ناقصة ولاد تيت مخادعين لانفسهم ولنا ومضللين

Ahmed Emad احنا عارفين من اول ما الشعب العظيم قال نعم وان الاخوان وصحابهم هما اللي هيجطوا الدستور .. دا مش جديد .. وان المجلس المفروض بتحل بحكم القضاء الاداري دا برضه معروف بس صباح الفل ،، وان الدستور اللي هيتحط هيبقى مسخرة دا برضه معروف ،، اللي انا عايز اعرفه هي الحرب الاهليه هتبتدي امتى عشان انا زهقت
Ahmed Emad طبعا الاغلبية هي اللي هتحط الدستور وهنبقى احنا البلد الوحيدة في العالم اللي بنحط دستور جديد كل خمس سنين ، لا وخد عندك بقى ، احنا ممكن نعيش 5 سنين كدولة برلمانية و5 تانيين كدولة رئاسية و5 تانيين ممكن نبقى فيها سلطنة او مملكة مثلا … هههههههههه

Ahmed Emad الله ينور عليك يا استاذ ميدو .. الدستور يوضع لحماية الأقليااااااات .. وانا شايف دلوقتي ان الاقليات في مصر دلوقتي بقوا المسلمين اللي زيي وزيك .. المسيحيين ليهم امريكا واروبا تحميهم ,, لكن احنا اللي بيتقال علينا كفرة ولاد كلب مين هيحمينا ؟!!!!

Ahmed Emad انت عارف ايه بقى اللي غايظني وفارسني وهموت بسببه … انهم هيعرضوا الدستور للاستفتاء على الشعب … يعني الشعب المفروض يمسك كتاب الدستور يقراه كله ولو عجبه يقول “نعم” !!!!! واخد بالك انت ،، الشعب اللي معرفش يفهم كلمتين على بعض في تسع مواد اللي تم الاستفتاء عليهم …. هيستفتوه على الدستور كله ههههههههههههههههههههههههههههههه

لن يكون اى اصلاح فى مصر الا فى غياب الاخوان والسلفيين

الحل هيكون من الجيش او من الغرب .. اما اى حل تانى ما تنتظروش .. يمكن الجيش يفوق ويبطل خيانة او تقوم من جواه ثورة علمانية .. او نجرى ورا امل انه هبقلب علىالاخوان والسلفيين امتى الله اعلم … او ننتظر اختمار الدمل الاخوانوسلفى اللى صنعه الغرب وهييجى يفصده بعد فترة برضه الله اعلم مداها قد ايه

وكما قال إيلوار : الأسد مجموعة خراف مهضومة

وما تعلمنا إلا من خلال الآخرين وما صعدنا وارتقينا إلا بتشجيع الأصدقاء والمحبين

وما خلقنا شيئا من العدم بل كان إبداعنا مأخوذا عن من سبقونا من المبدعين

الله يرحم البابا شنودة ويقدس روحه .. تعازينا الحارة .. ولعل ذلك بادرة للكنيسة المصرية ان يمسكها بابا شاب قوى حازم شارب من بز امه يردع كلاب الظلامية التى تنهش فى مصر .. محدش يفهم كلامى غلط .. انما الكنيسة محتاجة الان يقودها بابا قوى فعلا يقدر يتصدى للاخوان والسلفيين بجد .. واحنا عاذرين البابا شنودة فى انه ما قدرش عليهم الايام الاخيرة بحكم السن والمرض والضعف الانسانى الطبيعى .. فعسى ان ينعم الله عليكم وعلى مصر ببابا قوى يجدد شباب الكنيسة ويصنع من مصر صخرة قوية تتحطم عليها طفيليات الاخوان والسلفيين

http://youtu.be/zm_tZpcKM5Q

تعازي الحارة فى وفاة البابا شنودة نيح الله روحه .. ولكن من الواقعية الضرورية فى ازمة مصر الحالية التى لنا فيها اكثر من عام ان اقول انه من مصلحة مصر كلها والمصريين كلهم لا المصريين المسيحيين فقط ان يتولى بابا قوى يصنع توازن الردع وتوازن القوى المنشود ويجعل من مصر صخرة قوية تتحطم عليها احلام الاخوان والسلفيين .. لكن على ما يبدو لا احد يريد ان يسمع ولا احد يريد ان يفهم .. فهل اجبرهم على الاستماع والفهم ؟ طبعا هذا ليس تخصصى .. تخصصى ان اقول رايى وارجو ان يجد اذانا صاغية

بالعكس ربما يكون هذا الحدث فال شؤم على الاخوان والسلفيين .. وياتى بابا قوى يصنع توازن الردع وتوازن القوى الذى ننشده ضد كلاب الاخوانية والسلفية التى تنهش فى مصر

الله يرحمِك يا مصر .. الحقيقة كل المصريين اتفقوا على تسليمك للاخوان والسلفيين .. جزء بانبطاحه وجزء بتعصبه وجزء برفضه النصيحة .. وجزء بالخيانة .. وجزء بالرشوة .. وجزء بمغازلته لهم .. وجزء بمبدأ احسن الوحشين وجزء بعبارة ربنا موجود .. وجزء بالخوف من القتل .. وجزء بالتواكل .. وجزء بانتظار الفرج من اللامكان .. اللى بيهاجمونى من الطرفين فى نظرى هم طرف واحد مش طرفين رغم ادعاءهم التنافر ، تنافرهم ظاهري فقط ، قد توحد المصريون جميعا ضد العلمانية سواء كانوا مسلمين او اقباط ، وانا قابلتُ صوفية داعمين للاخوان والسلفيين فجعلونى اندم على الدفاع عن الصوفية ، وقابلت اقباط داعمين للاخوان والسلفيين ، يتقبلون اهانات الاخوان والسلفيين لهم ولا يتقبلون نصائحي المحبة لهم ، وسيجعلونى اندم ايضا على الدفاع عنهم .. وهيندموا على ايد الاخوان والسلفيين .. حاولتُ الموازنة بين بوحى برايى واحتفاظى بالاصدقاء والمحبين لكنى لم استطع ووقعت فيما عانى منهم الانبياء .. لكن رأيى أهم .. رأيى هو أنا ..

إن التلفزيون يعزيهم بالامس وهو نفسه الذى ولغ فى دماء شهدائهم فى احداث ماسبيرو وساهم فى اشعال الفتنة وقتها .. وأصبح أصدقاؤهم المسلمون – الذين كانوا يكفرونهم ويلعنونهم ويحتقرونهم ويصفونهم بكافة اوصاف التحقير – فجأة يعزونهم اليوم بالمحلسة .. أناس من السهل خداعهم ببضع كلمات تعزية تكذبها الأفعال .. أناس يريدون نقدي مسخرا ضد الاخوان والسلفيين وحين يلمحون مني نقدا لهم أو ما يظنونه نقدا لهم بينما هو نقد لانبطاحهم للاخوان وللسلفيين ولتقاعسهم عن الضرب بمعول فى بنيان الاخوان والسلفيين ، تراهم ينفرون ويضغطون سريعا على زر البلوك ويعتبروننى عدوتهم الاولى .. أناس إن مدحتهم ألف مرة ونقدتهم مرة واحدة ، نقموا عليك الدهر كله ..

الأولى من التعزية أن تمنحوهم الندية والمواطنة الكاملة والاحترام الكامل .. الأولى من التعزية أن تبتهلوا إلى الله أن يتولى الكنيسة بابا قوى يحطم أحلام الاخوان والسلفيين فى مصر لا أن يساعدهم ، لا أن يكون بروتس وطعنته القاتلة .. نقدتُ الممثلين المنبطحين للاخوان والسلفيين ونقدتُ المسلمين المحبين للاخوان والسلفيين ونقدتُ انبطاح الصحف والساسة المعارضين للاخوان والسلفيين والشريعة .. وها انا انقد تواطؤ الكهنوتين معا لتدمير مصر وعلمانيتها ..

انبطحتم للاخوان والسلفيين وهم عدوكم المبين الواضح .. أماسوشية هى واستعذاب الاهانة أم هو جبن ورعديدية أم هو تآمر معهم على تقسيم مصر واستئصال الإسلام وما من سلاح أمضى لتقسيم وتدمير مصر واستئصال الإسلام ، من سلاح الإخوان والسلفيين .. أتظنون ذلك ذكاء منكم وحكمة ، بل هو أمر مخزي ومعيب ويجب أن تخجلوا منه ..

لستُ أعمل عندكم مهاجمة لمن تريدوننى أن أهاجم ومادحة لمن تريدوننى أن أمدح .. أنا أعمل عند ضميرى ، ورأيى مستقل خاضع لأوامري وحدي .. الغريب أن يغضبكم ذلك .. والغريب أن تظنوا أنى أعمل عندكم لأهاجم من تشاؤون وأمدح من تشاؤون .. أنا أسير وراء إحساسى ووراء عقلى ، لا وراءكم .. فإن اتفق ذلك مع طموحاتكم فأهلا وسهلا ، وإن لم يتفق فلتتقبلوه .. وإنى لا أسعى لضرركم بل لنفعكم ، وأنصحكم نصائح مخلصة

مصرى حر

فقدت الامه المصريه فلا من اغلى الفلول واعز الفلزل واكبر الفلول
زمن كل قلبى نفسى محمد نسوان والمعفن الحوينى واشكالهم يحصلوا ويريحونا

مصر بدون شنوده افضل كثيرا

مصرى حر

عايز اعرف ؟؟ حد يفهمنى
البابا شنوده الراحل عمل للمسيحين ايه؟؟؟ عمل ايه لمصر؟؟؟ عايز فعل مش كلام مرسل
الناس عماله تتكلم عن الوطنيه بتاعته بس نفسى اشوفها
الى انا شايفه ان باع البلد والثوره شاهده وباع المسيحيين وماسبيرو شاهد

Indeed in my country, Religion any religion is the opium of the people, as Marx said. Tharwat Okasha died without the slightest interest or any rhetoric because he was not a cleric Islamic or Coptic nor a clown writer !

We need a real wild lion to be the Pope, so he instills his tusks on behalf of all Egypt in the body of the Salafi – Muslim Brotherhood (Ikhwano-salafi) Snake.

كل من يسمح للكهنة كهنة الأديان الإبراهيمية الثلاثة بالتغوط فى رأسه ، فهو جزاؤه.

Whosoever let the clerics any clerics of the Abrahamic religions , whosoever let them shit into his mind, he deserve this filthy punishment.

عليَّ أن أرضي غرورهم كي ينعمون علي بلقب مسلمة وكيلا يتهمونني بالإلحاد أو كراهية الإسلام والحقد عليه ..

وعلي أن أرضي غرورهم كي ينعمون علي بآيات المديح وبأني متسامحة مع المسيحيين والمسيحية ..

لست دمية في أيديكم ، ولا أنتظر رضاكم ولا سخطكم .. فأنا مسلمة بدونكم وبدون بركاتكم المصنوعة

وأنا متسامحة مع الجميع دون صكوك غفرانكم

حضرتك عايزه دوله مدنية ازاي وفي نفس الوقف عايزه البطرك القادم يقوم بدور سياسي
عشان يبقى فيه توازن ردع وتوازن قوى يا اخ عادل .. مش اغلبية مفترية واقلية ضعيفة خانعة مستسلمة .. لو اصبحت الاقلية ذات شوكة ومنعة وندية ونفوذ وهيبة عندها لن يتمكن الاخوان والسلفيون من الفرعنة والافتراء عليها .. سيحصل توازن ردع ..
وده مش دور سياسى قد ما هو قوة شخصية واعادة الهيبة والكرامة للاقباط بعدما زالت او ضعفت .. وحين يحصل توازن القوى سنتمكن من بناء الدولة العلمانية لاحقا .. لكن البداية بحصول توازن بين الاقلية والاغلبية
سيادتك شفت رد الفعل الهزيل للكنيسة على احداث ماسبيرو ولا لا .. وردود فعلها الغريبة تجاه الاخوان والسلفيين وتصريحاتهم المستفزة .. لان الكنيسة فقدت هيبتها للاسف ونحن نريد ان تستعيد قوتها وهيبتها لا يهم من كان السبب فى ذلك لكن المهم ان لا يدوس الاخوان والسلفيون على طرف للاقباط وفى ذلك عزة مصر كلها … لان الاخوان والسلفيين جسم ارهابى غريب تخريبى فى جسد مصر ..
أكاد أقول أن مبارك تآمر على نفسه حين سمح بالقنوات السلفية وسمح للاخوان بالانطلاق فى النقابات والجامعات والفيسبوك والشوارع

من لا يزال بإمكانه يظن – من أصدقائنا المسيحيين – أن لى غرض سئ ضار بهم فى كلامى وآرائى ، دليل على أن كل عملى السابق وكل العشرة لم تؤثر فيه على الإطلاق .. وأنه مريض بجنون الاضطهاد حتى أعماه عن معرفة صديقه من عدوه ..

النهارده الذكرى الاولى لغزوة الصناديق وبداية الماساة الاخوانوسلفية التى تعيشها مصر. بس ليا ملاحظة النهارده اجازة من سنتين عشان تحرير طابا لكن كان يوم عمل ودراسة عادى هما لغوه ولا ايه

إيه الدولة المسطولة دى

كلهم بيقولوا : البقاء لله

هى (الله يرحمه) حرام ولا ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وانتو كنتم عايزين السلفيين والاخوان يعزوا فى البابا شنودة ليه .. حرام عليكم دول تعزيتهم لو عزوا هتبقى سم زعاف .. يا نحلة يا اخوانوسلفية لا تقرصينى ولا عايز عسل منك

الحملة الشعبية لمكافحة تسوس السلفية
عبد المنعم أبو الفتوح هو أكبر مشروع تقية يمارسه الإخوان المنافقون

Dee Awad
يا اقباط مصر…انا غاضبه
لقد راينا اعدادكم امام البطرخانه لاداء واجب العذاء في نيافة البابا
اين كنتم في ثورة يناير واين كنتم في انتخابات التعديلات الدستوريه… اين كنتم في انتخابات مجلس الشيوخ والشوري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واين ستكونون في انتخابات الرياسه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ابوس ايديكم فوقوا من الغيبوبه الدينيه والفكريه اللي عايشينها وانقذوا مصر
اعدادكم تصل الي 20 مليون…. اين انتم؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد حان الوقت ان تضعوا قلوبكم علي كفوفكم وتتحدوا كمصريين مع باقي الشعب الواعي ضد حرب الوهابيه ومجلس العار اللي سحلكم وداس علي اشرافكم بدبابته وانتم خانعيين
افيقوا قبل فوات الاوان

Salwa Freeman
هل بدأت عملية التقسيم في مصر ؟؟ قال السيد ممدوح رمزي أنه لو جاء السلفيون و الأخوان إلى السلطة و فرضوا قانون الشريعة الإسلامية كما يقولون و فرضوا الجزية على أقباط مصر سيطالب الأقباط بالإنفصال و إنشاء دولتهم المستقلة على جزء من الأراضي المصرية و لن يغادروا الوطن لأنهم جزء من هذا الوطن و ليسوا مستوطنين من بلاد العالم .
السلفية التكفيرية و حركة الأخوان الرجعية يعيدون مصر إلى إمارات قبلية و لن تبقى مصر دولة عصرية و الأقباط لن يخضعوا لقانون الشريعة و لا لقانون الجزية على حد قول رئيس منظمة “شركاء من أجل الوطن” السيد ممدوح رمزي ..
و نحن نتمنى أن يعود الأخوان و التكفيريين إلى عقولهم و إلى قرآنهم و أن يخلوا عن مطامعهم السلطوية التي يُغلفونها بعباءة دينية قبل فوات الأوان .

من غير زعل .. كون المجلس العسكرى سلم البلد للاخوان والسلفيين وحطهم فى النقابات والبرلمان ولسه هيخليهم هيكتبوا الدستور ويشكلوا الحكومة وياكلوا الرئاسة وسايبهم طايحين فى البلد شتيمة وتكفير وقلة ادب وفاتح لهم قنواتهم وقنواته وعامل لهم جرايد .. دى اكبر خيانة منه .. لا تختلف عن تسليم البلد لاسرائيل او امريكا .. لكن افيونجية الشريعة من الشعب ابن التيت لا يفقهون

والله حساب الاخوان والسلفيين مع الله عسير هم ومن رفعهم وانتخبهم ومدحهم وفتح لهم القنوات والصحف ليسبوا ويكفروا الشيعة والصوفية والاقباط والعلمانيين والمبدعين والفنانين والليبراليين والاشتراكيين والناصريين

اللى يصدق الاخوان والسلفيين يصدق .. اللى بيصدقهم طبيعته النفسية عدوانية واجرامية زيهم مجرم فى اعماقه ولذلك بينجذب لهم ده طبيعى .. والجهل مش عذر لان كل واحد ربنا خلق له عقل .. واللى بيصدقهم هيقودوه للضلال وللتهلكة دول رسل الخراب والدمار والظلامية والارهاب والتكفير وفتاوى القتل وسفك الدماء وتحقير حقوق الانسان وتحقير من لا يروق لهم

ليه هينتخبوا عبد المنعم ابو الفتوح ؟ الجواب : لانه بيتمحلس لهم وبيضحك عليهم وفى الاخر هيديهم اكبر خازوق اخوانوسلفي مغري .. لكن ازاى تفهم البهايم

لمن فرحوا بنقل قناة الجزيرة لجنازة البابا شنودة اقول لهم : الجزيرة اخوانجية . والاخوان بيعيشوا الناس فى دور انهم معتدلين واخر حلاوة وطعامة .. بلاش تنخدعوا باللى يبتسم فى وشكم وفى النهاية اللى فى قلبه هو اللى فى قلب السلفى

أحب السلفي لصراحته وكشفه عن قلبه الأسود .. فهو خصم شريف

وأمقت الإخواني الذي يطلي لكم قلبه الأسود بالأبيض كما أمقت كل الكذابين .. فهو خصم غير شريف

البابا شنوده: لو كان تدخل الاجنبي سيحمي الاقباط فليمت الاقباط وتحيا مصر…
.
القرضاوي: لو كان الرسول محمد حيا لوضع يده في يد الناتو..

الله يرحم جميع أموات الإنسانية رغم أنف الإخوان والسلفيين ومن يبخلون برحمة الله .. ويبررون ويحرمون الدعاء ويسمونه تمنيا محرما على الله

عندما يقول المدعو “وجدى غنيم” عن رحيل البابا شنودة الثالث:
” مصر قد استراحت من رأس الكفر والعبد الفاجر والهالك والمجرم الملعون وعدو الإسلام ينتقم منه رب العباد، والذى ولع مصر وأننا نفرح لهلاكه لعنة الله عليه ولعنة الناس عليه.. غار فى ستين داهية”..
هذا الكلام لا يخرج إلا من شخص حقير وضيع دنيئ النفس, وتعليقى كان:
}شوهنا صورة الشاب “وائل غنيم” ليتصدر المشهد حقير مثل “وجدى غنيم”!!..(رامى جلال عامر){
فجاءنى رد من البعض مستهجناً استخدام كلمة “حقير”, وأرد عليهم سريعاً كما يلى:
1- حقير هنا ليست “شتيمة” كما يظن البعض إنما هى وصف لكائن أحقر من أن يكون إنساناً.
2- العيب ليس في أنا حين أقول عليه “حقير”, العيب في كل قواد يسمى هذا الكائن “داعية إسلامى”!!
3- محدش يقولى (جلال عامر) مكنش بيقول كذا وكان بيقول كذا لأنى ببساطة مش (جلال عامر), وهذا الكلام غير منشور في صحيفة بالمناسبة, بل هو تعليقى في صفحتى الخاصة الذى تفضل البعض بالتطفل عليها ثم طالبنى بأن أكتب كذا ولا أكتب كذا!!!
4- أرجو من أى خروف يحب أن ينساق في قطيع بلا تفكير أن يخرج من هذه الصفحة لأنها ببساطة مخصصة لـ “أصحاب العقول” وليس “أشباه العجول”.
(رامى جلال عامر)

شعب ابن تيت متعصب اى نعم .. وانتخب الاخوان والسلفيين اى نعم ..

لكن العيب مش عليه لوحده .. العيب على الجيش اللى خلاها خل بجد .. واخرها العفو عن اخو الظواهرى واخو الاسلامبولى ورد اعتبار الشاطر .. انت عايز ايه يا طنطاوى .. بجد عايز ايه ؟ نفسى اسالك السؤال ده من سنة فاتت .. عايزين تعملوا فى مصر ايه .. وشعب تنح ايه ده اللى لو قطعوا من لحمه صابر ومهاود ومطرمخ .. الشعوب فاقت يخرب بيت امك يا شعب

لكل مصرى مسلم يقول : الاسلام ليس الاخوان ولا السلفيين . اقول له : لما تحلوا الاحزاب الدينية والبرلمان الدينى وتلغوا فكرة تطبيق الحدود وتلغوا فكرة حجب الانترنت ايا كان نوع الموقع المحجوب .. ولما تقفلوا القنوات السلفية اللى نازلة شتيمة وتكفير وسفالة ضد الشيعة والصوفية والاقباط والناصريين والليبراليين والعلمانيين والاشتراكيين والمبدعين ودعاة التنوير والحرية الخ ابقى تعالى كلمنى .. ولسه ليكم عين تتكلموا

البهايم بتقولك : ثورة تونس انتصرت وبقيت علمانية .. يعنى ما ينفعش يصاحبوا اتنين تلاتة توانسة ويشوفوا اخبار تونس ..

لكن تقول ايه : اللى ميعرفش يقول عدس .. يخرب بيت البهايم

نفس المآسى اللى حاصلة فى مصر حاصلة فى تونس لكن البهائم لا يفقهون

****

حوار قديم منذ ايام مع شخص يدعى تحتمس الثالث يؤيد الثورة الاخوانوسلفية فى سوريا احببت نقله هنا :

هى ثورات اخوانوسلفية والعبرة بثمارها جميعا وثمارها واضحة للجميع الا من يتعامون طبعا

لا تنظر للشئ ومحتواه بل انظر الى نتائجه وثماره .. فمحتواه الحقيقي هو ثماره ونتائجه .. وثمارها حنظل اخوانوسلفي وصبر ومر وصبار

بارك الله لك يا تحتمس فى ثورة يناير الاسلامية ، والف شكر على من اهديتموه لنا فى مصر من حد حرابة وغيرها ، انها ثورة المصحف والسيف وختم النبوة (المصحف والسيف الاخوان وختم النبوة شعار السلفيين)

العبرة بالنهاية .. ما النهاية حصلت وخلاص .. ايه ما اتعظتش من ليبيا وتونس .. الظاهر مش هتتعظ يا عزيزى الا لما تتقطع ايدك او رجلك او يتجلد ضهرك او يحكمك رئيس اخوانى او سلفى .. يا راجل انتو مش قادرين تشيلوا المادة التانية تقول لى ثورة .. ثورة الندامة اللى عمرها ما رفعت ولا هترفع مطلب حل الاحزاب الدينية والبرلمان الدينى

ثورة الندامة اللى عمرها ما هترفع شعار ابطال مفعول حدود الشريعة للابد

اهداء لثورتنا ثورة يناير الاسلامية وثوارها واناوانت : http://www.ch-now.com/news-3-2781.html
وأضاف السعيد خلال خطبة الجمعة قائلا” نحن الآن متمكنون وأغلبية فى مجلس الشعب ويجب ألا نتنازل عن أن تكون الشريعة الإسلامية هى مصدر التشريع فالفترة السابقة كنا مستضعفين “، لافتا إلى أن الخراب والدمار سيعم الشعب المصرى بكامله إلا أن لم نتمسك بالشريعة وأن نشكر الله بعد أن مكنا بأن نعدل الدستور الجديد لأن تكون الشريعة الإسلامية هى مصدر التشريع.
الخسة والندالة …لما يكون ضعيف ينافق ولما يستقوي يقتل باسم الدين يتاجر بالدين!!!!! عجبي علي دي امة تعتقد ان مادة وضعية في الدستور وضعها بشر اصبحت تشريعا الهيا واية قراءنية لاتبديل لها

اصلا التفكير فى الثورة كان تفكير خاطئ تماما قبل الثورة على الحاكم كانوا لازم يثوروا على الغام الشريعة ويبيدوا الاخوانية والسلفية ويطهروا مصر منها وبعدين يثوروا على مبارك

الاسلامجيين اخوانا وسلفيين مش لعبة ولا حاجة .. دول امريكا هى اللى امرت بوصولهم هنا وفى تونس وليبيا وسوريا ، لتكوين خلافة وتبرير حروب اهلية وتقسيم وتخريب .. يا عم الحاج بص على افغانستان والكيان السعودى والصومال والسودان هاه عرفت واحدة فيهم تخرج من نفق الشريعة والاخوان والسلفيين .. طبعا لا ومش هتخرج ابدا الا بابطال مفعول الشريعة وجميع الافكار الاخوانية والسلفية

والشعب عايزهم ومتشبع بيهم وبالشريعة والحدود .. والثوار اخوان صرف (سيك بلغة الخمورجية) بس محدش عايز يصدق .. الكل بيخدع نفسه

ال ثوار ضد الاسلاميين ال .. لو الثوار عايزين يشيلوا الاحزاب الدينية كانوا عملوا مليونتين تلاتة وكان المجلس العسكرى هيرضخ رغم انفه ويلغيها .. بس هما عايزينها .. ستة ابريل اخوان وسلفيين منقوعة فيهم من الاعماق هى والالتراس وحزب الكرامة وائتلاف شباب الثورة بتاع الاخوانجى صفوت حجازى .. يا عم الحاج تابعوا شوية دانا متابعة الماسى دى طول السنة السودا اللى فاتت

نسخر احسن ما نطق ونتفرس .. وبعدين دى مش سخرية دى كبد الحقيقة للاسف .. كله متشجع لى اوى على تاييد ثورة سوريا .. وما اتعظتش بالخيبة التقيلة فى مصر وتونس وليبيا .. الحكمة تقتضى الاتعاظ بالتجارب السابقة لا تكرارها .. لعنة فراعنة ايه بس .. كانت حلت بالاخوان والسلفيين من سنين .. الفراعنة الله يرحمهم والايام دول .. بعدما كانت مصر زعيمة العالم والدولة العظمى الاولى .. بقت ولاية تتقاذفها ايدى الرومان والعرب والاتراك والغرب والسعودية وقطر واخوانهم وسلفييهم

لو اتعمل فى مصر وليبيا وتونس مع بعض نهج دموي فى التعامل مع الاخوان والسلفيين .. نهج الحجاج .. كنا خلصنا ومن سنين وانتهينا

كل شئ معروف وضاحى خلفان بس قاله علنا .. ومقالات الحوار المتمدن تتوالى منذ فبراير 2011 وفهمنا منها الموال كله وتنبات بكل ما حصل … صدفة ان الاخوان والسلفيين يحكموا تلات او اربع جمهوريات فى وقت قياسى .. ثورات كل واحدة فى شهر .. ده شغل امريكا والكل عارفه بس المرة دى انحنى لها اعجابا بمكرها

والله كله عايز يتعدم يا دوري .. كتب الاخوان والسلفيين والاخوان والسلفيين نفسهم ، وكل اللى بيساعدهم .. فينه الحجاج

Posted in Uncategorized

حلم الهوى فكرة

غناء : نجاة الصغيرة

كلمات : الشاعر الكبير مصطفى عبد الرحمن

ألحان : محمد الموجى

حلم الهوى فكرة خلينا فيه عايشين

نقول يا ريت بكرة من عمرنا ما يكون

بكرة كتاب مقفول

كل اللى فيه مجهول

انساه يا قلبى وقول

بدرى وبدرك يا ليل خلوا ظلامك نور

وكاس هناك يا ليل على رضاك بيدور

يا ريت تطول يا ليل من غير عزول يا ليل

وإحنا نقول يا ليل يا ليل يا ليل ما تطول

يا ليل جمعنا الغرام عيون تناجى عيون

تحكى لها من غير كلام فى جو صافى حنون

خلينا نحكى معاك عن الهوى والعيد

وقول وأنا وياك للى ابتسامته عيد

يا ريت عيون الزمان تنام يا ليل عنا

تسقينا كاس الحنان إحنا وأحبابنا

بدرى وبدرك يا ليل خلوا ظلامك نور

وكاس هناك يا ليل على رضاك بيدور

يا ريت تطول يا ليل من غير عزول يا ليل

وإحنا نقول يا ليل يا ليل يا ليل ما تطول





http://www.youtube.com/watch?v=5u5m2sON4AI 

Posted in Uncategorized

صور كاريكاتيرية ومتنوعة 31

Posted in Uncategorized

مقالات قيمة من الحوار المتمدن وغيره 46

شتاء اسلامي وفتاوي بالجملة ..؟؟

راسم عبيدات
الحوار المتمدن – العدد: 3667 – 2012 / 3 / 14 – 23:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

في ظل مرحلة تتضح فيها ملامح شتاء اسلامي أتت به التمردات الاجتماعية الكبيرة العربية المتشظية والقائمة على الانفعال العاطفي والوجداني والمفتقرة الى الهوية والمرجعية الفكرية والرؤيا والفلسفة الخاصة،وفي ظل غياب العقل المدبر والرأس القيادي،وكذلك بغياب الوعي الذاتي والحواضن التنظيمية،فإن تلك الجماهير الشعبية المفجرة لتك التمردات الاجتماعية،من السهل أن تنساق وتنخدع وراء شعارات تضليلية،وفي ظل مجتمعات شرقية للدين والروحانيات والغيبيات فيها جذور عميقة،فإن تلك الجماهير غير الواعية يسهل خداعها وقيادتها من قبل القوى الدينية والغيبية،فهي تركز على المشاعر والعواطف ،ومن هنا وجدنا أنه مع حلول مرحلة الشتاء الاسلامي،وقبول أمريكا بحكم جماعة الاخوان،فإنه لا ضرر ولا ضرار من رفع الفيتو الامريكي عن اقامة دولة الخلافة شريطة ان تشارك أمريكا في مراسيم تعيين الخليفة،على أن لا يكون له صلة أو علاقة بالشيعة من قريب أو بعيد،اللهم إلا إذا “تابوا” الى رشدهم وأعلنوا أن اسرائيل دولة صديقة،ويفضل أن يكون الخليفة من الجزيرة والخليج العربي،وهنا يهدأ ويرتاح بال الجماعات والتيارات الاسلامية المطالبة بالخلافة من “تحريريين”و”جهاديين” وأخوان وقاعدة وسلفيين وتكفيريين وغيرهم.
ومع صعود الاسلاميين في أكثر من بلد عربي الى الحكم تونس والمغرب ومصر وليبيا وغيرها،فقد تزايدت وتوالدت مؤسسات الافتاء والوعاظ والنساك والمرشدين،والمتفقين على قاعدة واحدة بتحريم الدعوة للجهاد وتحرير فلسطين أو دعم ومساندة أهلها ،وكذلك عدم الدعوة للثورة والتغير ضد مشيخات المال والبترودولار في الخليج فهذا”كفر” ورجس من عمل الشيطان وخروج على أولي الأمر،وهو من ضمن الشروط المتفق عليها للخليفة المنتظر،وأي فتوى تخالف أو تعارض ذلك هي دعم ل”الإرهاب”،وفي هذا السياق وجدنا أنه ما أن وصل الاسلاميين الى الحكم في تونس حتى بدأت الفتاوي،حيث ان حزب الوفاء والانفتاح الاسلامي طالب بسن قانون يشرع نكاح الجواري للرجل المتزوج،ليضاف ذلك الى مأثر الاسلاميين في خدمة قضايا الأمة،حيث دعوا الى عقد مؤتمر على أرضهم لكل أعداء” أصدقاء سوريا،وأفتى المفتين بتكفير الاسد وبالضرورة النفير والجهاد لاسقاطه واغلاق سفاراته وتدمير سوريا على رأسه،وزاد على ذلك الغنوشي مأثرة أخرى بالقول بأن الدستور التونسي لن يتضمن أي اشارة للعداء مع اسرائيل،وأبعد من ذلك ذهب الى أمريكا وفي معقل اليمين المتطرف مركز الشرق الأدنى هناك قال بالحرف الواحد أنه يعتذر عن كل تصريحاته السابقة بدعم المقاومة الفلسطينية والوقوف الى جانب الرئيس العراقي الراحل الشهيد صدام حسين،أما في مصر فأحد كبارعلماء السلفيين هناك فقد أفتى في إطار دعوة المرأة لإرتداء النقاب بأن وجه المرأة مثل فرجها عورة،في حين أفتى المرجع الديني للشيخ حمد والمسلمين السنة الشيخ القرضاوي بتكفير الشيخ حسن نصر الله ومن والاه هو و”الفرس الشيعة”وشرع استقدام القوات الاجنبية الى سوريا من اجل اسقاط النظام،في حين لم يشذ عن القاعدة رئيس المجلس الانتقالي في ليبيا الشيخ عبد الجليل،حيث اول ما جاء به هو العودة الى تعدد الزوجات،والعمل على التطبيع مع اسرائيل ناهيك عن مأثرة استقدام الاطلسي من أجل استعمار ليبيا والسيطرة على ثرواتها،والدعوة الى النفير والجهاد ضد نظام “الأسد” المجرم،والقادم أعظم في مرحلة ترسخ الشتاء الاسلامي ،سيتكاثر عدد الوعاظ والدعاة والمحرضين والمرشدين والمبشرين المتمسحين بالدين الاسلامي وهم منه براءة كتكاثر الطحالب في المياه الأسنه، وفي ظل مجتمعات، تنتشر فيها الغيبية والسلفية والجبرية والقدرية، وتتعمق قيها الأزمات الاجتماعية، وينتشر فيها التخلف على نطاق واسع “كانتشار النار في الهشيم”، ويمنع ويعطل فيها الاجتهاد، أو قول ما لا يتفق ووجهة نظر المراجع الدينية الرسمية، والتي أضحت جزءا من بنية وتركيبة النظام القائم، وفي الكثير من الأحيان، تنتشر مثل هذه الفتاوى” فتاوى الشعوذة “والتهابيل والتساطيل” في مراحل الهزيمة والانكسار والتراجع، كما تترافق تلك الفتاوى مع فتاوى التكفير والتخوين في مراحل الحروب والخلافات والنزاعات والصراعات.
أما فتاوى الجوع والنهم الجنسي والحديث الدائم والمبتذل عن مفاتن النساء، وبلغة تخرج عن كل ما له علاقة بالأخلاق والحياء والدين ومنظومة القيم والقوانين المعمول بها في المجتمع، فهي تنتشر في المجتمعات التي تعاني من أزمات اجتماعية عميقة، حيث يتنشر الكبت والحرمان والجوع الجنسي والجبرية والسلفية وغيرها، وان بدا على السطح وفي الظاهر أن طبيعة المجتمع إسلامية.
وفي هذا السياق، فقد أشارت الكثير من التقارير الدولية، حول البغاء والدعارة وتجارة الذهب الأبيض، أن دولة إسلامية كالمغرب هي ثاني دولة على مستوى العالم في هذا المجال، والإمارات العربية في المرتبة السادسة. أن أحد الدعاة السعوديين قد شرع جواز طفلة، وأخر المدعو عمر السويلم، وفي إحدى دروس الوعظ التي يقدمها عن الحور العين في الجنة، والتي حسب ما يقول القرآن الكريم، إنها إحدى المكافآت التي تقدم للمؤمنين في الجنة جزاء صبرهم واحتسابهم وكبحهم لشهواتهم الجنسية العارمة في الدنيا، فهذا الشيخ يصف هؤلاء الحور بلغة جنسية صادمة، وكأنه يتحدث عن فيلم أو عرض إباحي حيث يقول في وصف جمال الحوريات”فخوذ….نهود… سيقان” وبعد ذلك يتحدث عن شعرها عندما يأتي على جسدها وأنها لا تحتاج الى كريمات ومرطبات، وما أن يدخل عليهن الرجل حتى يبدأن بالتفاقز فوقه، وينمن معه بعد ذلك بالدور!، ومن ثم يستمر بالحديث بالقول”عشر نساء من الحور العين يجئن إليك مسرعات ويلقين بك على ظهرك… وتضع إحداهن فمها بفمك….والأخرى خدها بخدك…وأخرى تضع صدرها بصدرك…والباقيات ينتظرن الدور، وتقوم الحورية بتقديم كأس الخمر لك”.

إن مثل هذه الفتاوى تكشف بشكل واضح عمق الأزمات الاجتماعية التي تعاني منها المجتمعات المتخلفة والسلفية، والتي تنتشر فيها الغيبية والسلفية على نطاق واسع، ومجتمعات يتحكم في جزء من مصيرها وقراراتها وقيادتها، مثل هؤلاء “المساطيل والمهابيل” لن تواكب لا التقدم ولا التطور الحضاري، ولا يتوقع لها أن يكون لها مكانة لائقة على الخارطة العالمية لا في السياسة ولا في الاقتصاد ولا العلوم والثقافة ولا القوة العسكرية..الخ، مهما امتلكت من ثروات وكدست من أموال.
وما دامت فاقدة لقرارها السياسي وتعاني من خصي وعقم دائم عسكرياً، وترهن مصيرها وتطورها وتقدمها لمثل هؤلاء “المساطيل والمهابيل”، لن تكون مبدعة إلا في التهام الطبيخ والمناسف، وكذلك التهام النساء، فمن فتاوى هذا المسطول، الى فتاوى رئيس قسم الحديث في الأزهر بإرضاع الموظفة لزميلها الموظف ثلاث رضعات، وآخر يفتي بشرب بول النبي للتبرك، والكثيرين يفتون بتشريع البغاء بشكل غير منظم، وبما يترتب عليه من مشاكل اجتماعية وجنسية، من تشريع زواج المتعة والمسيار وزواج الكيف..الخ..
وليت الأمور وقفاً على هذا الجانب، فهناك من هم موجودون في “تورا بورا”في أفغانستان، أصبحوا يوزعون الفتاوى بشكل شهري، فعدا أن أعمالهم جلبت الكثير من الدمار والمصائب للشعوب العربية والإسلامية، بسبب خلطهم بين الإرهاب والمقاومة والنضال المشروع، وبدلاً من أن يوجهوا نضالاهم ضد العدو الحقيقي للأمة العربية والإسلامية، جندتهم ووظفتهم أمريكا في البداية، بما يخدم حربها وصراعها مع الاتحاد السوفياتي سابقاً، وأطلقت عليهم المحاربين من أجل الحرية، وعندما انتهى دورهم ووظيفتهم، جاء الدور عليهم، واتخذت أمريكا من حادثة البرجين أيلول /2001 ذريعة لشن حرب شاملة على كل دول وقوى المقاومة والتحرر، كما ساهموا في توفير الذرائع لاحتلال أفغانستان والعراق، وما يقومون به من أعمال إرهابية حيث القتل بدون تمييز في أفغانستان والعراق وفي أكثر من دولة عربية وأوروبية، وجهت ضربة قاصمة لمشروعية نضال الشعوب المقهورة والمحتلة.

وأخيرا أقول إن أمة تقتل وتكفر علماءها ومفكريها وكتابها ومثقفيها، من أمثال طه حسين وحسين مروه وفرج فوده ومهدي العامل وصادق جلال العظم وحامد أبو زيد ونوال السعداوي والصادق المهدي وحسن نصر الله وغيرهم، وينشط فيها الكثير من الوعاظ والدعاة والمحرضين ورجال الإفتاء، الذين لا هم لهم سوى الحديث عن عورة ومحاسن المرأة، والحور العين وفتاوى”التسطيل والهبل” والشعوذة والتكفير والتخوين وقتل المعارضين وسجنهم ونفيهم، وتعطيل الاجتهاد، وتأليه الحكام والسلاطين، لن تلحق بالركب الحضاري أبداً، وهي بحاجة الى ثورة اجتماعية شاملة تطال الكثير من المفاهيم والقيم والتقاليد والعادات التي أكل عليها الدهر وشرب.

****

العريفي يصدر سورة قرآنية جديده اسمها سورة التفاح

علي مهدي الاعرجي
الحوار المتمدن – العدد: 3668 – 2012 / 3 / 15 – 11:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

أود أن أتطرق اليوم إلى واحده من حالات الجنون أو الهستيرية التي يصاب بها الكثير من رجال الدين الحالمين بأسلمة العالم بأجمعه . لا سامح الله أن يحدث هذا. العريفي واحد منهم لا يدري ماذا يفعل من أجل إظهار نفسه على شاشات التلفاز على إنه مدافع عن السلام و أي إسلام ؟! الاسلام الهمجي الاصولي المؤمن بالقتل وسفك الدماء . لوكان مدافع عن الاسلام السميح الاسلام الحديث لقلنا بلا إنه يعمل الصواب ولكنت أنا و الكثير من العلمانيين المستنيرين أول المدافعين عن أفكاره و المساندين إلى جميع طروحاته لكن العريفي يسلك الطريق العدواني المحارب لكل أنواع التقدم و الحداثة و قد تطرقنا إليه في مقالات سابقه. يطل علينا اليوم بلعبة جديده اسمها سورة التفاح !!! و هيه سورة مباركه هذ المرة مكية على الأكثر ليست مدنية . سورة قرآنية جديده من نسج خياله .قام بأنشائها وترتيلها بنفس الطريقة القرآنية . يقوم سماحته أجله الله كما تجل الكثير من الدواب لا بل الدواب أعظم صنعة وانفع من هؤلاء السذج , بدعوة أفراد من الجنسيات الغير عربية و الغير مسلمه و يتلو عليهم بعض من القران و يقوم بعدها بتلاوة سورة التفاح التي اخترعها من داخله و من ثم يسأل الشخص أيهما كلام الله و الشخص يجيب . يا لها من لعبه لا تمر إلا على مجتمعاتنا الاسلامية و أخص بالذكر منها العربية. لست في صدد مصداقية الرجل الذي أمامه هل هو حقا صادق أم كان على اتفاق سابق معه و هل الرجل على معرفة أو دراية بالقران وطريقة تلاوته !؟ لا أدري لكن أود أن اشير الى امر في غايت الخطورة و الأهمية فلو قام أحد من العلمانيين بتأليف سورة كمثيلات السور القرآنية و اطلق عليها اسم بغض النضر عن معناه أو مضمونه و قام يجادل في الدين بما له أو عليه . فما كان مصيره ؟؟؟ القتل بدون نقاش لأنه انتهك حرمت القران لكن عندما يقوم بها العريفي ويستهزئ ويضحك أمام العشرات من الناس و يعلم إن لقائه مصور تلفزيونيا لم يكن في الامر المريب . هذا الأمر يستحق أن نقف عنده قليلا و نطرح بعض التساؤلات مع أنفسنا . نحاول أن نجد لها بعض الحلول أو المبررات. منها الصمت المطبق لجميع رجال الدين و عدم إصدار أي فتوى تجاه هذا الرجل. لا أقصد بفتوى التكفير أو القتل و ما شابه ذلك لا بل أقصد فتوى بسيطة لا مثل الذي يصدروها على العلماء و المثقفين أو الأدباء إلى أخره .فتوى صغيرة بها يستنكر رجال الدين هذا الفعل. بل بيان لا فتوى تقول إن الرجل أخطاء وندعو له بالهداية و الصلاح. لم أجد أي شيء من هذا القبيل. أعتقد أنا وجمهور المسلمين لنا الحق بالدفاع عن كتابنا المقدس و لنا الحق أن نفهم إن كان هذا جائز أم لا. فإن كان جائز نأتي بسور جديده نضيفها إلى القران أو ننشئ قران جديد . لا أقول هذا من باب الاستهزاء لكن من باب السؤال. إن كان جائز أفتونا بها و إن كان لا أفتوا ضد هذا الشيخ لا نطب منكم الكثير . بعد هذه المهزلة الجديدة يظهر النفاق بشكل جلي على العمائم القذرة و الذي ترى إن حرمت القران تنتهك من قبل رجل دين ولم تنطق. اليوم أنا في حال المتسائل لا أكثر. هل جائز للعريفي الاستهزاء بالقران أم لا ؟ هل له حلال ولغيره حرام؟؟ أم يجوز لرجال لدين الانتهاك و التلفظ و القول على الله ما يشاءون ؟؟أن لا أقف اليوم موقف المدافع عن الاسلام أو القران .لا أنا بعيد كل البعد عن هذ الأمر. و كل ما أرغب فيه هو الاجابة عن بعض التساؤلات التي تدور في خاطري . لا أستطيع فهم مبدأ الكيل بمكيالين لو كان من قام بهذه الفعلة ملحد او يهودي او مسيحي . ماذا يكون ردت فعل رجال الدين يا ترا ؟ هل يحرقون كنائسهم ويقتلوهم ومن ثم تعليق جثثهم على أعمدة الكهرباء ؟ متى تفهم الملاين من الرعاع المقعدين خلف هؤلاء الشياطين المتمثلين بلباس الدين متى يدرك المسلمون حجم التخلف المستشري و المنتشر في بلادهم. لماذا يتبعون السذج من رجال الدين ؟ ويتركون أصحاب الفكر الحقيقي المتنور؟ متى تستفيق هذه الملاين وتزيل الغشاوة عن أعينها وترى؟. متى يتوقفون عن عبادة رجال الدين ؟؟ المسلمين لا يعبدون الله ومن قال إننا نعبد الله فقد توهم. نحن نعبد رجال الدين و خير دليل نمتثل لأمرهم لا لأمر الله. خالفنا كل القوانين و التطبيقات الالهية واتبعنا فتاواهم العفنة مثل روائح أفواههم . لا جدوى من الكلام ولا نفع . هذه الأمة ساجدة للفكر الأسود حتى صار السواد جزء من جبينها و امتد إلى قلوب أبنائها فلا جدوى من الكلام أرى إننا نبني بيوت أوهن من ما يبنيه العنكبوت فلو تكلمنا دهرا. لا نجد من يستمع لنا، لأننا مع الحق. و أكثرهم للحق كارهون .

من أراد الاطلاع على سورة التفاح يدخل على الرابط . أرجوا منكم الوضوء قبل الدخول
http://www.youtube.com/watch?v=uqssTZ9csk4

****

الشريعة ودولة الخلافة الاسلامية حل لكل المشاكل !

جوزيف شلال
الحوار المتمدن – العدد: 3668 – 2012 / 3 / 15 – 05:39
المحور: كتابات ساخرة
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

معاناة العالم الاسلامي وهذه الامة المقسمة الى 57 دولة ومن بينها 22 دولة عربية – اسلامية التي لا يجمعها الى الان سوى منظمة وتجمع فقير يخص الاسلام فقط وهو منظمة المؤتمر الاسلامي , هذه المآسي هي الفقر والجهل والتخلف لانها ابتعدت عن تعاليم الله التي اتت قبل 1430 عاما ولم تطبق تلك الشريعة الان باستثناء بضعة مئات من الاعوام الاولى عندما كان هناك دولة الخلافة الاسلامية منذ وفاة رسول الامة والى قيام اخر دولة الخلافة الاسلامية العثمانية وبعدها دخلت الامة الاسلامية في ضياع بعد ان غاب الاسلام عن واقع الشعوب والمجتمعات والحياة اي عدم تطبيق الاسلام بشكل صحيح وصارم وعدم تنفيذ وصية الاسلام الاولى وهي فتح جميع دول العالم في هذه الارض المسطحة .
اول انسان خلق على هذه الارض كان مسلما , ادم كان مسلما وابراهيم كذلك وجميع الانبياء وعددهم 124 الفا كانوا جميعا من المسلمين , اي بمعنى ان الاسلام امميا , كما كان يفتخر القذافي ويقول / انا امميا كما هو الاسلام اممي , عندما كان يعم بالمسلمين وهو امامهم في بعض الدول الافريقية وهو يشرح لهم الاسلام الصحيح ويفند اكاذيب النصارى والغرب الكافر عندما اثبت في نظريته الثالثة بان عيسى اي المسيح قد جاء لليهود فقط وليس للعالم اي بمعنى اخر ان المسيحية محلية والاسلام اممي .
ماذا لو افترضنا ان اوربا او اميركا او باقي دول العالم التي لا تحظى وتنعم ببركات ومزايا الاسلام وهي دول وشعوب كافرة ومشركة بالله وتعبد ثلاثة الهة وكتابها محرف سواء من اتباع عيسى او اتباع الديانات والعقائد الاخرى , قد فتحت على طريقة الفتوحات الاسلامية العظيمة السابقة واجبرت الى الدخول في الاسلام كما اوصت بها الاية /
{قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ } (29) سورة التوبة ,
هل ستجدون منذ تلك اللحظة وصاعدا ذلك الانحطاط الخلقي والزواج الغير شرعي بما طاب لهم من نساء او الشذوذ الجنسي والسحاق واللواط ونكاح الغلمان وما ملكت ايمانهم والخادمات والجواري , والبارات والنوادي الليلية الخاصة وافلام الهوليود والاباحة والسينمات واللعب الشيطانية والصعود الى القمر وانتهاك حرمته وانواع الرياضة النسائية والسيارات والستلايت والانترنيت والاختلاط بين الجنسين في المدارس والاماكن العامة والخ .
نعم عندما تحكم هذه الشعوب بالشريعة والشورى ودولة الخلافة الاسلامية وبما انزل الله ورسول الاسلام سوف لا تجد هذه المحرمات والفواسق والعري والمخازي , ستصبح جميعها من الماضي وخبر كان لانها من الشيطان , كل شيئ سيصبح حرام لانها تخالف شرع الله وتعاليمه .
لو كانت شعوب هذه الدول قد طالتها يد الاسلام مثل باقي الدول الاسلامية والعربية الاخرى لاصبح من السهل جدا قيام دولة الخلافة الاسلامية الكبرى التي تحكم وتسيطر على هذه الارض من الشرق الى الغرب ومن الجنوب الى الشمال , وهكذا سوف يتحقق حلم كل مسلم ومؤمن وشيخ ومجاهد وامام , هذا الحلم ينتظره الجميع بفارغ الصبر لانه مقدس وموصى به ,
قال رسول الاسلام في حديثه الذي رواه الامام احمد في مسنده / ثم تكون خلافة على منهاج النبوة . ان الخلافة هي تاج الفروض والعمل لها فرض على المسلمين جميعا , فهي البضاعة والصناعة , هي العز والمنعة , هي حافظة الدين والدنيا , هي الاصل والفصل , بها تقام الاحكام , وتحد الحدود وتفتح الفتوح , وترفع الرؤوس بالحق .
اذن الشعارات التي ترفع الان في الدول التي عمها الاسلام الصحيح مثل تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا وباقي الدول التي هي في الطريق الى تطبيق الخلافة والشريعة وحكم الله والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والعين بالعين والسن بالسن وقطع يد السارق والجلد والرجم وغسل العار والاحكام العرفية الاسلامية وغيرها التي هي حلول لجميع مشاكل العرب والمسلمين والشعوب والدول التي سوف تفتح عاجلا ام آجلا .
جميع الدساتير الحالية والقوانين المدنية والمحاكم الجزائية والاصولية وقوانين منظمات حقوق الانسان والديمقراطية والانتخابات والاحزاب السياسية قد اثبتت فشلها , بالاضافة الى ما هو موجود من اشكال انظمة الحكم في العالم التي من بينها لا يبقى الرئيس او الحاكم اكثر من دورتين في الحكم .
بينما خليفة الله على هذه الارض لا يستطيع كائنا من كان ان يزحزحه بمسافة انملة من مكانه , لان مخالفته وعدم اطاعته وتنفيذ اوامره وتعاليمه هي بمثابة مخالفة شرع الله ويجب انزال اقصى واشد العقوبات بحقه .
بشائر دولة الخلافة الاسلامية وتطبيق الشريعة وشرع الله بدات تنموا وتتفتح في مصر الكنانة , بعد هذا النجاح الباهر الذي حققته ثورة شباب الربيع العربي المسلم بعد ان ازاحت النظام السابق الذي كان يحكم بنسبة حوالي 70 الى 80 % من الاسلام في مصر , والان سوف تحكم مصر بالاسلام الصحيح وبنسبة 999 , 99 % .
سيكون في الوقت الحاضر دستور اسلامي وسوف يتم تبديله لاحقا بشريعة دولة الخلافة الاسلامية , المحاكم المدنية ستبدل بالمحاكم العرفية الاسلامية الفورية الاكثر عدلا وسرعتا في التنفيذ .
راينا اولى البشائر مؤخرا في مصر تخريج خمس دفعات من القضاة العرفيين , الدفعة الاخيرة شملت 125 قاضيا من الاسلاميين الاخوان والسلفيين من محافظة كفر الشيخ ومحافظة الشرقية .
اكثر الناس في دول العالم لا يحصلون على حقوقهم بالقانون والمحاكم , بل من الان وصاعدا وفي ظل الخلافة والشريعة ومحاكم قضاة العرفيين سينالون حقوقهم بالكامل لانها وسيلة لنصرة المظلوم على الكافر في كل بقاع المعمورة .
علمنا ايضا بان الدراسة في هذه المدارس المقدسة الاسلامية لتخريج القضاة واعوانهم هو لمدة عامين , وتشمل احكام الزواج والطلاق والحمام والحدود والصوم والافطار العلني والتبرج والتجاوز على المحرمات وهي بحدود 16 مادة الان وسوف تزاد حسب الحاجة ومقتضيات المصلحة الاسلامية .
بدلا من وجود هذا العدد الهائل من انواع الحكم والرؤساء والملوك والحكام وانظمة السوء الذين سلموا العباد والاوطان وخيراتها لاعداء الاسلام وباعوها بثمن بخس , سيكون هناك خليفة وامير واحد للمسلمين يدير شؤونهم ويحكم بالعدل والشرع الاسلامي لهذه الدول وخليفتها الذي يقيم السلطان في كافة الامارات الاسلامية باعتبارها الطريقة الدائمية لتطبيق الاسلام ما بقي مسلمون على وجه الارض , وتطبيق قول كما جاء في البخاري ومسلم عن عبدالله بن عمر قال / قال الرسول – امرت ان اقاتل الناس , حتى يشهدوا ان لا اله الا الله , وان محمدا رسول الله , ويقيموا الصلاة , ويؤتوا الزكاة , فاذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم واموالهم الا بحق الاسلام , وحسابهم على الله تعالى .
لهذا ستكون العقيدة الاسلامية بدلا من هذه الدساتير العلمانية والقوانين الكافرة , لان الشريعة مأخوذة من كتاب الله وسنة ورسول الاسلام , لان الله كما يقال قد امر السلطان والحاكم ان يحكم بما انزل على الرسول , ومن يحكم بغير ذلك كافرا , وعاصيا , وفاسقا , وظالما , ومن لم يحكم بما انزل الله فأؤلئك هم الكافرون – والفاسقون – والظالمون .
فلا خلاص للمسلمين والعرب الا بوجود دولة كبرى قوية تمتد الى كافة القارات وشعوب العالم , عما قريب سوف تفتح روما انشاء الله وبعدها واشنطن ولندن وباريس وكافة عواصم دول الكفر والالحاد وتنظم الى الخيمة الخضراء وهي دولة الخلافة الاسلامية .
تكمن الخطوات الاولى لاقامة هذه الدولة المنشودة والحلم الاسلامي هي / ترسيخ النهج الاسلامي في الحكم وهي نظرية التوريث وايجاد الخليفة المنتظر من الان والقول له / يا خليفة , اننا قد كفيناك الرجال والترحال ومن الاموال , ووطأت لك الاشياء , وذللت لك الاعداء , واخضعت لك اعناق جميع شعوب وملل وقبائل العالم والخ .
لابد من اخذ هذه العبر والدروس من السابق والتاريخ الاسلامي المزدهر بهكذا حكم وتصرفات , كما قال اول الخلفاء العباسيين وهو ابو العباس السفاح في خطبته الاولى / فاستعدوا فانا السفاح المبيح والثائر المبير . . .
دولة الخلافة الاسلامية الجديدة سوف تختلف جذريا عن سابقاتها لانها اتت بعد مرور خمسة عشر قرنا على اول دولة اسلامية , بعد النجاحات التي حققتها في تلك الفترة في الجزيرة العربية عندما قضت على العصر الجاهلي وعلى عابدي الاصنام والاوثان واتباع الديانات الاخرى التي كانت منتشرة في الجزيرة العربية والدول المحيطة وابقت فقط على دين واحد وامة واحدة ونظام حكم يقر بان الاسلام هو دين ودولة في آن واحد .
في دولة الخلافة الجديدة سيكون التوريث سلميا وبالتوافق والتراضي والشورى وبعيدا عن التعصب والمحسوبية والخيانة والاغتيالات والقتل كما كان يحصل في الماضي , كما اغتيل الخليفة الثالث عثمان , واغتيال 3 من الخلفاء الامويين , واغتيال خليفتان في الحقبة العباسية الاولى , واغتيال 7 من الخلفاء في الحقبة العباسية الثانية , انتهاءا الى الخلافة العثمانية الاسلامية عندما افتى الفقهاء ومن بينهم محمد الثالث / بجواز اغتيال وقتل الاشقاء والابناء منعا للفتنة , فقام باغتيال 19 أخا وابنين له ! .
الدولة الجديدة التي ستقام في القرن 21 بحسب تقويم النصارى والغرب ستكون رحمة للعالمين أي لكافة شعوب الارض المسلمة , هذه الدولة لا يوجد في قاموسها ولا تعرف معنى الانتهاكات ومنها انتهاك حقوق الانسان والحريات الشخصية والعامة ولا القمع ولا الاغتصاب ولا التعذيب والخ , مثل ما كان شائعا في كافة مراحل تاريخ دول الخلافة الاسلامية . يقول التاريخ بان خلفاء الاوائل ومساعديهم تفننوا في تلك الانتهاكات وخاصة في عمليات التعذيب والتنكيل في الاجساد والجلد بالسياط وتعليق البشر من السنتها . اما عمليات الصلب فهي الاكثر انتشارا ورواجا , لانهم ارادوا تقليد اليهود في صلبهم لعيسى .
من هذه الامثلة كثيرة منها / معاوية امر بصلب زياد بن ابيه , وعبدالله بن نجن , خالد بن الوليد صلب عقة , وصلب الحجاج عبدالله بن الزبير , وصلب مسلمة بن عبد الملك يزيد وتم صلب زيد ومعه معاوية بن اسحاق ونصر وهناك العشرات من يريد سوف يجدها في التاريخ العريق .
اذن كل ما يحتاجه ويريده ويشتهيه المسلم سيجده فورا في دولته الموعودة من تقدم وحريات وقضاء اسلامي عادل وازدهار , لا فقر ولا تخلف ولا امية , والجامعات والمدارس والمعاهد في كل مكان , سيكون هناك تطبيق فعلي وعملي لكافة الاعجازات الاسلامية , من اهم تلك الاعجازات هي , انتشار العلاجات الطبية بواسطة الطب النبوي والشعبي , والبدأ في صناعة العقاقير والمستحضرات الطبية التي اكتشفوها الباحثين من علماء الاسلام في / بول البعير / , والذباب وباقي الحيوانات والحشرات الزاحفة والطائرة . . .
كان يقال للمسلم قبل 1400 عام اطلب العلم ولو كان في الصين , اليوم لا يحتاج الى ذلك , لان جميع دول العالم وشعوبها ستكون اسلامية وتفتح وستصبح تحت تصرف كل مسلم وفي مقدمتهم العرب , لان العرب قد فضلهم الله على باقي المسلمين وشعوب الارض لانهم ينطقون العربية وهي لغة الجنة والقران , ولهذا تم اجبار كل من يدخل الاسلام ان يصلي بالعربية ويقرا القران بالعربية , ربما ان الله عز وجل لا يفهم الأ اللغة العربية , وكما قيل ايضا / خير امة اخرجت الى الناس / .
دولة الخلافة الاسلامية الجديدة المنتظرة سيكون لديها ميزانية من الاموال , تجمع من الزكاة ومن جميع شعوب الارض التي اصبحت تسمى بالامة الاسلامية , توضع هذه الاموال في سراديب بيت المال المسلم , دون حساب ورقيب ومراقبة لانها مباركة من السماء وبمجرد النظر اليها سوف تفقد بركتها وتصاب بالعين . لهذه الدولة اقتصاد قوي وتجارة اسلامية حرة وصناعة وزراعة وعلوم وتكنولوجيا وفنون وثقافة اسلامية خاصة وليس كما كان هارون الرشيد الذي كان يمتلك الاف الجواري وهوايته الرقص والغناء واحتساء الخمور والذي كان يحج عاما ويغزو عاما لجمع الاموال وضمها الى بيت المال .
العالم سيتحول الى لون واحد ودين واحد وامة واحدة , حتى قول / أنا خلقناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا , ان اكرمكم عند الله اتقاكم / , ستكون غير فاعلة وليس لها دور بعد ان يعم الارض الاسلام . هذه الامور وغيرها سوف لا يجدها المسلم , سيعرف فقط الطاعة العمياء والمبايعة للخليفة ومن يخرج عن هذه الثوابت فله قصاص كبير لا يحمد عقباه .
اذن لا خوف من الان وصاعدا على امة الاسلام التي صبرت 1430 عاما وتحملت كل تلك المصائب والصعوبات والمآسي والقساوة والمظالم واعطت الملايين من الشهداء والضحايا من اجل هذا اليوم ونشر العقيدة وتلك الفتوحات التي انطلقت من شبه الجزيرة العربية باتجاه الصين واوربا والاندلس / اسبانيا / ومصر والعراق ودول شمال افريقيا والمشرق واسيا الصغرى / تركيا / وغيرها من المناطق الاخرى من العالم .
المسلم بدأ يقطف اولى الثمرات خاصة بعد ان علت بشائر النصر الاسلامي وانتشار الدعوة ودولة الخلافة الاسلامية وتطبيق شرع الله في بعض الدول العربية بعد النجاح الهائل والباهر الذي حققته ثورات الربيع الاسلامي الشبابية ومن مختلف الطبقات الاخرى خاصة في تونس ومصر الى الان .
اخيرا العالم كله يهنئ هذه الصحوة الاسلامية ويتمنى لها المزيد من التقدم والانتشار ليس فقط في الدول العربية والاسلامية بل الى جميع دول العالم وفي مقدمتها اميركا واوربا وبعد ذلك تشمل جميع دول العالم / قارة قارة , دولة دولة , مدينة مدينة , بيت بيت , فرد فرد . . .

****

وماذا بعد بيان التخوين القبطى الاخير؟؟ ماهو الحل لمقاومة الدولة الدينية ؟؟

جاك عطالله
الحوار المتمدن – العدد: 3667 – 2012 / 3 / 14 – 20:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

فى كل الممالك الغير بشرية على كرتنا الارضية مثل المملكة الحيوانية يتناطح الذكور

فنجد ذكور الثيران والغزلان والجديان والخرفان تتناطح بقرونها الطويلة ليس بهدف التناطح بحد ذاته ولكن بهدف تقوية القرون لمجابهه الاعداء وهذا هدف جماعى للحماية الذاتية وهو هدف نبيل ومشروع ايضا ولو انه يتسم بالعنف –

وللاسف هناك استثناءات بفصيلة الارانب حيث تتصارع الارانب الذكور لخصى الارانب الاخرى لانفراد ارنب واحد بكل اناث القبيلة الارانبية وهذا هدف لئيم وخبيث

بالمملكة البشرية وخصوصا بفصيلة الاقباط الشبه منقرضة وجدنا العجب العجاب- بالذات بتحت الفصيلة القبطية السياسية والمنظمات– فوجدنا بكل التاريخ الحديث لهذه الفصيلة شبه المنقرضة يتناطح الذكور بطريقة الارانب الذكور والهدف هو اخصاء او اقصاء الاخر المختلف وكسر قرونه مرة وللابد !!!!!!!!!!!!

و الفضيحة انهم لم يحققوا سوى الضرر على انفسهم اولا رغم انهم متعلمين ارقى تعليم ويعملوا بارقى المستويات الوظيفية ومعه الاحباط الشديد لاقباط الذين يقراون ويتعجبون ؟؟!!

و حصيلة بيانات التخوين صفر مكعب بامتياز لانهم كسروا قرون بعض وخصى بعضهم بعضا ؟؟؟؟؟؟؟ بدلا من العمل الجماعى وتقوية الجبهه القبطية

للاسف اصدروا امس بيانا مبتسرا لانهم تركوا عملهم الاساسى الجماعى بمقاومة الدولة الدينية -التى ستأصلنا جميعا كاقباط حتى اليهوذات منا -وكان عليهم اصدار بيان جماعى قوى -بيان بعدم الاعتراف بالدولة الدينية وبالمادة الثانية من الدستور واى دستور يصدر شاملا لها

مع التعهد بالعمل الجماعى المنظم لانشاء دولة مدنية علمانية بمواطنة كاملة للاقباط وقوانين غير دينية او ان تعذر فحلول غير تقليدية -حكومة ولايات مثل امريكا وكندا او حكم ذاتى و محاكم مختلطة او استقلال تام بجزء كحل مرحلى بدلا من استئصالنا وابادتنا ولالتقاط الانفاس

وبدلا من هذا الهدف النبيل اصدروا بيانا بخصى و اعدام وتخوين مجموعة قبطية اخرى تنادى بحكم ذاتى مع اعتراضى الشديد عليهم بالمجاهرة بحب اسرائيل بدون اى مقابل سياسى او استراتيجى كما ان البيان طال مجموعة اخرى تطالب باستقلال بجزء من مصر لاستحالة عيش 20 مليون قبطى تحت الحكم الاسلامى بعد 1430 عاما من التاريخ الاسود

رايى الشخصى اننا لايجب ان نستبعد اى احتمال لانها هذه كلها احتمالات جدية يجب البحث فيها و دراسة توقيتاتها واحتمالات تنفيذها حسب تطور الدولة الدينية و انفراد الاخوان بحكم مصر حسب ما يخططوا الان ونفذوا فعلا معظم مخططاتهم بينما نشطاء الاقباط يكسرون قرون بعضهم البعض ويخصون بعضهم بل يتطوع احدهم بجمع توكيلات لارهابى موثق التاريخ قتل و حرق فى حرب البوسنة والهرسك لمدة خمس سنوات و ذهب وقتل ايضا بافغانستان ث سرق صندوق نقابة الاطباء المصرى والان يرشح نفسه لرئاسة الجمهعورية المصرية على بادىء الذمية والجزية واسلمة الاقباط

ان بيان عدم الموافقة على تقسيم مصر بيان جيد وسياسى ومطلوب ان تضمن شروطنا الواضحة لابقاء كل مصر دولة مدنية علمانية بمواطنة متساوية وكان لديه الية لتنفيذ ذلك – وان تضمن بصورة اساسية التهديد ببحث كل الحلول الاخرى مثل الحكم الذاتى او حكومات الولايات او الاستقلال بحال عدم استجابة الاطراف الاخرى لهذا الحل

اننا باصدار البيان غير المشروط بخطوات تنفيذية اخرى نحرق خطواتنا القادمة بطريقة ساذجة ولا نتكسب حرية المناورة ونضرب ارجلنا بالرصاص لتعجيزنا و قبولنا بالاذلال الدينى الاسلامى من ذمية وجزية و اسلمة اجبارية فى دولة دينية خالصة يحكمها ملالى الاخوان بداية بالمرشد ونهاية باصغر مؤذن بزاوية –

ايها الشعب القبطى – مايحدث خطير على الساحة القبطية وهناك من يلعب بمستقبلكم ومستقبل اولادكم بمصر

لقد سبق وان صدرت بيانات تخوين سابقة وادت على الانهيار الحالى وكلنا نتذكر ان بيان تخوين من قاموا بمحاولة احياء العمل الجماعى المنظم والبرلمان القبطى انهارت بنفس الطريقة طريقة اسلوب اطلاق الرصاص على العمل الجماعى المنظم ثم غسل الايدى والتظاهر بالبراءة التامة من نفس المجموعة تقريبا وبذات الاسلوب

و على هذا ومع تكرار نفس الاسلوب اعتقد ان على القاعدة القبطية سحب الثقة بالجميع لعدم جديتهم

عليكم التجمع ببودى سياسى
وتكوين الصندوق القبطى — للتمويل

وايضا تكوين لوبيات قبطية سياسية واقتصادية بامريكا بالذات وهذه فكرة الدكتور ايهاب الخولى والتى يعمل عليها اخوة لنا الان
واستبعاد من يخرب القضية بعد الاتفاق ببودى سياسى اولا على ماهى الخطوط الحمراء بدلا من تركها على الواسع لكل من يريد تخوين الاخرين
وعلينا باظهار الجيل الجديد الشاب الذى ليس لديه فيروس النطح للتكسير والخصى لانه سيكون العامل الاساسى فى حل القضية القبطية المزمنة

والكرة بملعب الشعب القبطى لانتخاب ممثليه الحقيقيين

****

قائد شرطة دبي: أمريكا دعمت «الإخوان» في «الاستيلاء» على السلطة
أيمن حسونة
Thu, 15/03/2012 – 14:30
Average:
Poor
Okay
Good
Great
Awesome
لم يصوت أحد بعد
ShareThis
اطبعأرسل بالبريد

الفريق ضاحي خلفان رئيس شرطة دبي
تصوير رويترز
Prev Next Pause Play

* 1

اتهم القائد العام لشرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، جماعة الإخوان المسلمين «بالاستيلاء على السلطة في بلدان الربيع العربي، بدعم من أمريكا».

وقال في حوار خاص لصحيفة «الشروق» الجزائرية: «من الذي أوصله الربيع العربي إلى الحكم؟ أليسوا الإخوان؟ هذا يؤكد أن هناك من حركهم وأوصلوهم إلى قمة السلطة».

ورفض خلفان القول بأن شرارة الثورات «انطلقت في تونس بعد انتحار بائع الخضار محمد البوعزيزي»، وأضاف: «كوندليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، افتتحت مكتبًا لحقوق الإنسان في عام 2006 في تونس وكان غايته أن تبدأ هذه الحركة من تونس وربما اختيرت هذه الصفعة لشخص مكبوت فانفجرت وفجر معها الوضع».

وتابع ضاحي حديثه قائلا إن «الإخوان تم تأسيسهم لغاية واحدة، لمجابهة الشيوعيين والقوميين العرب وهم اليوم للأسف يتعاطون مع الكبير الذي يتحكم ويهيمن على العالم وهي أمريكا».

ويرى قائد شرطة دبي أن «وصول الإخوان للحكم سيقسم العالم العربي إلى قسمين، دول فيها إخوان ودول ترفض التعاطي مع الإخوان»، مطالبا العرب بألا «يضعوا سوريا في يد الإخوان».

وأضاف: «يجب على السوريين ألا يضعوا سوريا في يد الإخوان، لأن دخول سوريا في يد الإخوان معناه أن العرب فعلا سينقسمون إلى طائفتين مع وضد الإخوان».

وحول مهاجمة القرضاوي لدولة الإمارات، شدد قائد شرطة دبي على أنه «لن يسمح لأي أحد أن يعبث بأمن بلاده»، وأضاف، ردا على سؤال عن السبب وراء مهاجمة العالم الإسلامي لبلاده، قائلًا: «محمد غزلان القيادي الإخواني، قال للمذيعة في مداخلة على (بي بي سي) إن ضاحي خلفان تحدث في مؤتمر قبل شهرين بالبحرين وحذر من خطورة الإخوان على أمن الخليج وكانت هذه محاضرة ورؤية شخصية وهم يطالبون بحرية الرأي».

واستطرد: «العجيب أن هؤلاء منذ عشرات السنين يتهمون الأجهزة والدول والرؤساء بكل التهم من فساد وقمع حرية الرأي، وحينما أتحدث عن أن هذا التنظيم يشكل خطرًا على أمن الخليج تثور ثائرتهم»، وتابع: «لماذا تريدون تكميم الأفواه ولماذا لا تتقبلون الرأي الآخر؟».

ووجه خلفان خطابه لغزلان قائلًا: «هذا يعني أنكم تنتقمون من شخص حاضر في محاضرة وقدم فيها وجهة نظره».

وتابع مضيفًا: «يبدو أن العملية محبوكة وغزلان رأيناه في زيارة لإيران يتحدث بأن الخميني مثله الأعلى وأنا لا أرتجي من الإخوان أن يوحدوا الصفوف ولا نتوقع منهم ذلك أبدًا».

****

حقوقيون يفتحون النار على مشروع حد الحرابة.. خليل: العقوبات البدنية تسىء لمصر وتشجع الحركات العنصرية ضد الإسلام.. وأبوسعدة: القانون يخالف الإعلان الدستورى.. وعيد:القانون سيجعل مصر فى صدارة ممالك الظلام
الأربعاء، 14 مارس 2012 – 15:33

 مجلس الشعب
كتب محمد إسماعيل وياسمين موسى

شن حقوقيون هجوماً عنيفاً ضد مشروع قانون “حد الحرابة” الذى تقدم به النائب عادل العزازى عضو مجلس الشعب عن حزب النور السلفى، مشيرين إلى أنه يتعارض مع الاتفاقيات والالتزامات الدولية التى وقعت عليها مصر منذ سنوات طويلة.

وقال عبد الله خليل، الخبير الدولى فى مجال حقوق الإنسان، إن هذه العقوبات تندرج تحت العقوبات اللاإنسانية، ولا يقرها المجتمع الدولى، لافتا إلى أن تطبيق هذه العقوبات تسىء إساءة بالغة لسمعة مصر فى المحافل الدولية، ويشجع الحركات العنصرية ضد المسلمين فى الغرب، فيما يعرف بـ”الإسلام فوبيا”.

وأكد خليل أن القانون يجعل تطبيق العقوبة رهنا برضاء المجنى عليه وليس حقا للمجتمع، كما أنه يفتح الطريق للإفلات من العقاب بما سماه “التوبة”، لأنها تمنع تطبيق العقوبة، وتتيح العديد من الحيل التى تغل يد القاضى عن الحكم.

وأضاف الخبير الدولى أن القانون سيرخص للكثيرين الحق فى اللجوء السياسى لدول أجنبية، لافتاً إلى أن المحاكم الدولية ستنفذ اللجوء بعد إطلاعها على قانون عقوبات الدولة، والذى سيتضمن أحكاما تخالف حقوق الإنسان، مضيفا أن هناك دعاوى كثيرة رفعت تطلب اللجوء أمام المحاكم الأمريكية، وبعد إطلاعها على قانون العقوبات تبين خلوه من أى أحكام تتعارض صراحة مع حقوق الإنسان، ووجود مثل هذه النصوص يسقط هذه الحجة.

وأوضح “خليل” أن هذه العقوبات ستخلق جيشاً من المعاقين يحتاج إلى تأهيله بعد قطع أحد أطرافه، الأمر الذى يحتاج إلى جهد مضاعف عن تأهيل المذنب العادى، معتبرا أن هذا القانون دعوة صريحة لطرد المعارضين السياسيين، وإجبار المعارضين للتيار الإسلامى السياسى على الخروج من مصر.

حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، ورئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، قال إن البرلمان لا يستطيع وضع قانون عقوبات دون وجود دستور، بالإضافة إلى أن هذا القانون يخالف الإعلان الدستورى الذى يجرم التعذيب حتى لو كان بالقانون، لافتا إلى أن تطبيق الحرابة وقطع الأيدى والأرجل يعد شكلا من أشكال التعذيب.

وأضاف “أبو سعدة” أن مصر موقعة على اتفاقيات دولية تحظر العقوبات البدنية، أهمها العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية، والاتفاقية الدولية لمكافحة التعذيب، مشيراً إلى أن سحب توقيع مصر من تلك الاتفاقيات يضر بسمعة مصر الدولية، ويجعل المجتمع الدولى يقف ضدها، بالإضافة إلى أنه يمثل تراجعا لعلاقات مصر الدولية.

ووصف أبوسعدة القانون المقترح بأنه محاولة للتعبير عن خطورة ظاهرة البلطجة التى انتشرت بشكل كبير بعد الثورة، وتحتاج إلى آليات للردع، لافتا إلى أن المشكلة ليست فى نوع العقوبة، وإنما فى القدرة على تنفيذها والقبض على هؤلاء الأشخاص، موضحاً أن مصر لا تمتلك الأدوات المستخدمة للقيام بمثل هذه العقوبات كقطع الأيدى والأرجل.

يقول بهى الدين حسن، مدير مركز القاهرة لحقوق الإنسان، إنه من المبكر القول إن هذا القانون سيتم إقراره، ويبدو أن المجلس ورئاسته لم ينتبهوا إلى أن هذا القانون يتعارض مع التزامات مصر بالاتفاقيات الدولية التى صدقت عليها والتزمت بها، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتحمل مسئوليته رئيس مجلس الشعب ولجنة حقوق الإنسان بالمجلس.

وأضاف “أتوقع فى حالة إقرار مثل هذا القانون أن تتعرض مصر لنقد عنيف من الأمم المتحدة، كما أنه سيكون محل نقد من أطراف سياسية محلية، ولذلك من الصعب أن يرى مثل هذا المشروع النور”.

واعتبر “بهى” أن أسوء ما فى هذا المقترح أنه يبعث برسالة إلى العالم بأن مصر لا تحترم التزاماتها الدولية، وأنه لا يمكن الثقة فى الدولة المصرية، وأن أى شىء قابل للمراجعة.

جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أكد أن الدستور والنصوص هى التى تحكم القوانين التى سيقرها البرلمان، ووفقا لدستور 1971 والإعلان الدستورى فإنه لا يجوز إقرار أى عقوبة بدنية، نظراً لأن النصوص تحظر أى إيذاء بدنى أو انتهاك لحرمة الجسد الإنسانى.

وأضاف “عيد”: “إذا كان السلفيون يريدون إقرار هذه النوعية من العقوبات، فلابد أن يتم إلغاء الاتفاقيات الدولية التى التزمت بها الدولة المصرية، مثل العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية، والذى يعتبر جزءاً من القانون المحلى منذ عام 1981، واتفاقية مناهضة التعذيب والمعاملة القاسية التى التزمت بها مصر منذ عام 1987 واتفاقيات المرأة والطفل”.

وحذر “عيد” من خطورة إلغاء هذه الاتفاقيات، نظراً لأن مصر لن تتمكن من الاستفادة من النقاط الإيجابية الواردة فيها، مثل حق تقرير المصير ومنع التدخل الدولى فى الشئون الداخلية، بالإضافة إلى حماية المواطنين المصريين المقيمين فى الخارج، مضيفا أن مثل هذا القانون سيجعل مصر فى صدارة ممالك ودول الظلام، مشيرا إلى أن نصوص قانون العقوبات والإجراءات الجنائية تحظر العقوبات البدنية.

النائب محمد أنور السادات، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشعب، أكد أن اللجنة سيكون لها موقف فى مواجهة هذا القانون، واصفاً “حد الحرابة” بأنه يعبر عن اجتهادات لبعض النواب، مشيراً فى الوقت ذاته إلى أن اللجنة ستقف فى مواجهة أى مشروع يتعارض مع المعاهدات والمواثيق الدولية التى تلتزم بها الدولة المصرية.

فى المقابل أكد يسرى حماد المتحدث باسم حزب النور “السلفى” أنه لم يطلع بشكل شخصى على القانون الذى تقدم به النائب عادل عزازى، حتى يتمكن من الرد على الانتقادات الموجهة له، لكنه أكد فى الوقت ذاته أن القانون سيتم مناقشته فى مجلس الشعب، وإذا كان مستوفياً لكافة الشروط سيتم تمريره، أما إذا تعارض فلن يمر.

****

الى متى يستمر التصفيق ببلاهه للربيع العربي المزعوم؟

ابوذر ياسر
الحوار المتمدن – العدد: 3670 – 2012 / 3 / 17 – 09:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

نريد ان نعرف : الى متى نستمر بالتفرج على المؤامره الامريكيه- القطريه- الاسرائيليه- التركيه – السعوديه لتمزيق البلدان العربيه والقضاء على كل المنجزات الثقافيه التي حققتها شعوبها على طريق الحداثه وهدم اخر ماتبقى مما هو مدني في دولها واعادتها الى القرون الوسطى على شكل قبائل وطوائف تتصارع فيما بينها؟
الى متى يستمر بعض مثقفينا ( الديمقراطيين) و( العلمانيين) و( المدنيين) بالتصفيق ببلاهه للربيع العربي المزعوم؟
الى يكفي ما آلت اليه الامور في مصر وتونس وليبيا وقبلها العراق؟
لقد كانوا قبل دخول القوات الامريكيه الى العراق يعدون الشعب العراقي بالرفاهيه والازدهار والامان والاعمار والحريه وعندما لم يتحقق أي من ذلك واصبحت الاوضاع في بعض الجوانب اسوأ من السابق قالوا ان من حق امريكا ان تدافع عن مصالحها وهي ليست مؤسسه خيريه وان الشعب العراقي هو الذي ضيع الفرصه التاريخيه.

هل سيستمر نزيف الدم وهدر الاموال وتشريد العوائل الامنه وترويع الاطفال؟
ومن اجل ماذا؟
من اجل اشباع شهوة السلطه لدى زمر من الانتهازيين والوصوليين ؟
على من تعولون؟
على ساسه افضلهم كان يتسكع في مقاهي اوربا ويشحذ الاعانات على ابواب المخابرات الاجنبيه واسؤاهم يرتدي اليوم عمامه بسبعة لفات واربع محابس وكان قبل سقوط الطاغيه بيوم زيتوني لابس؟
ام على شعوب لازالت تتصارع من اجل ( فدك) و ( الغدير) و( زواج المتعه) و( سقيفة بني ساعده) ولازالت تبحث عن سبب وفاة فاطمة قبل اربع عشر قرنا؟
ام على امريكا ودول الناتو وننسى ان المؤمن لايلدغ من جحر عشر مرات؟
هل من وقفة مراجعه جاده وشجاعه؟

Posted in Uncategorized

مقالات قيمة من الحوار المتمدن وغيره 45

غزوة خلع طنطاوى زى ما قلت لكم بعد انتصارهم قريبا فى غزوة الحكومة والرئاسة والدستور ومن بعد انتصارهم كما رأينا فى غزوات الثورة الاسلامية يناير 2011 وغزوة الصناديق وغزوة النقابات وغزة تاسيس الاحزاب الدينية وغزوة البرلمانين

أبو الفتوح: سأعين وزيرا جديدا للدفاع حال فوزي بالرئاسة قد يكون مدنيا
 Mon, 03/05/2012 – 23:24

- ذهبت للمشرحة في جمعة الغضب وقبلت أيادي الشهداء.. وكل من تورط بدماء وأموال المصريين سيحاسب

 - لم اعترف بإسرائيل.. ولن نكون ولاية تابعة لأمريكا.. ولن نسمح لأحد أن يهين كرامتنا ويقتل أبنائنا على الحدود

- سفر المتهمين بقضية التمويل تمثيلية هزلية نفذها العسكري.. وكرامة القضاة ذهبت بعدها ولابد من استعادتها

- أحذر من ثورة غير سلمية إذا جاءوا بمبارك بشرطة للرئاسة.. وأهداف سياسية وراء الانفلات الأمني

كتب – عاطف عبد العزيز :

قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ، أنه لا يجوز أن ينتمي أي مواطن بعد الثورة لحزب الكنبة، وأكد أبو الفتوح خلال لقاء مفتوح حضره آلاف الشباب، بالمجلس القومي للشباب بميت عقبه، أن سفر المتهمين الأمريكان تمثيلية هزلية قام بها المجلس العسكري ، مشددا على أن كرامة القضاء المصري ذهبت حينما تم السماح بسفر الأمريكان، ولابد من استعادتها وطالب العسكري بتوضيح حقيقة ما حدث .

وقال إن مصر ملك للمصريين فقط، وليس لأحد غيرهم، وأننا لن نسمح لأحد أن يهين كرامتنا أو يقتل أبنائنا على الحدود  ولفت إلى أن مقولة أن حرب 73 آخر الحروب إهانة لمصر .

واقترح أبو الفتوح بيع جميع القصور الرئاسية، على أن تذهب أموالها لصالح الشعب، وأن يعيش رئيس الجمهورية في بيته.

ولفت أبو الفتوح إلي أن الدعم في مصر يصل للأغنياء وليس الفقراء .

وأضاف: لولا ثبات الشباب الطاهر بعد الثورة لما تم محاكمة مبارك وانتخاب مجلس الشعب، وفتح الترشح للرئاسة،  والشباب ضحى ورفع شعار سلمية من أول يوم، وحينما مرر ت على أكثر من مشرحة يوم 28يناير في جمعة الغضب قبلت يد جثث الشباب الطاهر، ودماء هؤلاء أمانه في رقابنا لن نفرط فيها، وكل من تلوثت يده بدماء وأموال المصريين ستتم محاسبته، والثورة مستمرة إلى أن تتحقق كل أهدافها .

وقال أبو الفتوح  إن دور المجلس العسكري سينتهي فورا بعد تسليم السلطة لرئيس منتخب، وأنه سيختار وزير دفاع حال نجاحه، ومن الممكن أن يكون من المدنيين . مؤكد أن ثورة أخرى غير سلمية ستندلع إذا تم الإتيان بمبارك بشرطة في الانتخابات .

وقال انه انفصل عن الإخوان من الناحية الإدارية لكنه لم ينفصل عن أفكاره ومعتقداته . وأكد أبو الفتوح انه لم يشارك في أي اجتماع للإخوان المسلمين ، أو حزب الحرية والعدالة خاص بالترشح للرئاسة . وقال أتمنى أن يحدث نوع من التوافق بين المرشحين.

 وعن إمكانية التنسيق مع مرشح آخر،  قال إن ذلك قابل للدراسة والتفاهم بما يحقق مصلحة الوطن.. وأضاف: تم الزج بتنظيمات البلطجية لتشويه شباب الثورة، وضبط الأمن ليس مسؤولية كبيرة، وهناك أهداف سياسية وراء الانفلات الأمني، ولن نسمح بعد الثورة أن نكون ولاية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية.

ونفى مرشح الرئاسة المحتمل اعترافه بإسرائيل ، مؤكدا أن الفيديو الذي تم تداوله وقالوا انه اعتراف منه بالدولة الصهيونية مفبرك، وأضاف “إسرائيل مشروع غير إنساني وغير أخلاقي “.

وشدد أبو الفتوح على عدم الزج بقضية تطبيق الشريعة في المزايدات السياسية، مؤكدا إن الشعب المصري شعب يحترم ويقدس الشريعة الإسلامية 

****

“عزت بولس” لـ”جمال أسعد”: احترم نفسك.. لست أنت من سيعلمني المسيحية

الثلاثاء ٦ مارس ٢٠١٢

“المهندس “عزت بولس”- رئيس تحرير موقع “الأقباط متحدون”:

- شعار الحزب القبطي المطروح “حب مصر هو الحل” وهو لا يكرِّس الطائفية.

- للمصريين أن يفتخروا بكلمة “قبطي”.

- الكلام عن لبننة “مصر” أمر غير واقعي.

- لم يتحرك أحد عندما تحدث مرشد الإخوان عن قرب تحقيق دولة الخلافة.

* “جمال أسعد”:

- إنشاء حزب ديني مسيحي سلوك لا علاقة له بالسياسة ويكرِّس الطائفية.

- لا حل للأقلية سوى بالمواطنة.

- كيف نطلب دولة مدنية ونحن نسعى على أرضية دينية؟

* “وليد وليم”:

- حزب “الأقباط الأحرار” يهدف إلى توحيد الصفوف.

- كلمة قبطي لا تعني مسيحي. – الحزب ليبرالي ويجمع كافة طوائف الشعب وهمه صالح المواطن المصري.

- الحزب يضم مسلمين مثل “محمد الفايد” و”محمد الحداد”.

* د. “ممدوح حنا”:

- حزب “الأقباط الأحرار” مولود شرعي لثورة 25 يناير.

- الحزب القبطي لا يكرس الطائفية وهو عمل سياسي حر وعلني وليس جماعة مسلحة.

- نحن لا نتاجر بالأقباط.

- أهداف الحزب وكوادره وطنية ويهدف إلى رعاية وخدمة البسطاء.

http://www.youtube.com/watch?v=GPkeUcMAeF4

*****

رئيس الهيئة العامة القبطية يجمع توكيلات لترشيح أبو الفتوح للرئاسة

اليوم السابع- كتب: أبو الفتوح | السبت ١٠ مارس ٢٠١٢

أرسل الدكتور شريف دوس، رئيس الهيئة العامة القبطية، رسالة إلى العديد من النشطاء أخبرهم فيها أنه سيبدأ غدا السبت فى جمع توكيلات من الأقباط فى كل أنحاء الجمهورية لدعم ترشيح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح لرئاسة الجمهورية، ونصت الرسالة على “سأقوم بجمع ترشيحات والمسجلة بالشهر العقارى المجانية خلال الأسبوعين القادمين باسم عبد المنعم أبو الفتوح عبد الهادى أبو سعد وشهرته عبد المنعم أبو الفتوح.

وعبر بعض الأقباط الذين تلقوا الرسالة عن غضبهم واستيائهم لهذه الخطوة فى دعم مرشح عضو سابق بجماعة الإخوان، بما لهم من أفكار يعتبرون أنها تسببت فى معاناة كثير من الأقباط، ورفضوا مثل هذه الخطوة.

وعبد المنعم أبو الفتوح هو عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين سابقاَ.

****

عبد المنعم الشحات: مرشح السلفيين للرئاسة لن يخرج عن «أبو إسماعيل» و«أبو الفتوح» و«العوا»

الدستور | الخميس ٨ مارس ٢٠١٢

قال عبد المنعم الشحات، المتحدث باسم الدعوة السلفية، أن الدعوة لن تتخذ قرارا حاسما بشأن المرشح الذي ستدعمه في الانتخابات الرئاسية المقبلة إلا بعد إغلاق باب الترشح، مؤكدا إلى أن شروطهم لدعم أحد المرشحين تتمثل في إيمان المرشح بالهوية الإسلامية لمصر وتمتعه بالقدرة الكافية على الإدارة.

وأضاف الشحات، في تصريحات لمجلة «الشباب»، أن أقرب المرشحين الذي من المتوقع أن تدعمه الدعوة السلفية، هو حازم صلاح أبو إسماعيل وعبد المنعم أبو الفتوح ومحمد سليم العوا، كاشفا عن نية السلفية إجراء اجتماعات مع الإخوان للاتفاق على مرشح واحد.

*****

المنعُ في الإنترنت .. ليس حلالاً

حسام محمود فهمى
الحوار المتمدن – العدد: 3664 – 2012 / 3 / 11 – 20:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

طالَبت لجنةُ النقل في مجلس الشعب بمنع المواقعِ الإباحيةِ عن الإنترنت، تحقيقاً للفضيلةِ وحمايةً للشبابِ، هكذا قالوا في حزب النورِ. من المؤكدِ أنه يستحيل أن يرضى مواطنٌ بسوء السلوكِ من تحرشٍ وبلطجةٍ وقطعٍ للطريقِ العامِ، مروراً بالدخولِ على المواقعِ الإباحيةِ.  الأمرُ ليس إذن مزايدةً على أخلاقياتِ بشريةٍ في صورتِها السويةِ. من الناحيةٍ الفنيةِ، وهي الأيسر، فإنه من الممكنِ منعَ أي موقعٍ  على الإنترنت، لكن لفترةٍ محدودةٍ، فمن اليسير جداً أن تُغيرَ المواقعُ الإلكترونيةُ عناوينها وأن يكونَ لها أكثرُ من موقعٍ بديلٍ، وهو ما يجعلُ عبءُ متابعتِها مُكلفاً، إضافةً إلى مهارةِ جيلٍ صنعَ ثورةً من علي الإنترنت في التغلُبِ على كلِ المعوقاتِ وكل محاولاتِ التحاذُقِ عليه.

وإذا كان المنعُ، وهو أسهلَ ما في الحدوتةِ ممكناً لوقتٍ قصيرٍ، فإن مبدأَ المنعِ في حد ذاتِه هو المصيبةُ، لأنه سيبدأ بالمواقعِ الإباحيةِ سُلماً وطريقاً ملفوفاً للتعدي على المواقعِ السياسيةِ والفكريةِ المخالفةِ، وأيضاًعلى الفنون والأدابِ وغيرها وغيرها. هل قام المصريون بثورةٍ على من افترضوا فيهم الخنوعَ والقصورَ والغباء ليظهرَ غيرُهم تحت عباءةٍ أخرى؟! الإنترنت شارعٌ طويلٌ ممتدٌ بلا نهايةٍ، دكاكينُه على الصفين، فيها الجيدُ والردئ، ولكلِ  الاختيارُ، حسب تربيتِه وضميرِه. التربيةُ هي المهمة الأصعب والأولى بالاهتمامِ بدلاً من تسطيحِ الأمورِ واختزالِها في شعاراتٍ تُظهرُ أنوفاً مُجملةً وحواجباً منتوفةً.

الإنترنت فيه سمٌ قاتلٌ، لكن ماذا عن المخدرات والسجائر والكولة؟ هل نجحَ المنعُ في القضاءِ على المخدراتِ؟ هل قَلَلَت من التدخين الصورُ المقززةُ على علَبِ السجائرِ؟ أين البحثُ الحقيقي عن مشاكلِ الاقتصادِ والديون والأمنِ والإسكان والطعامِ والصناعةِ والزراعةِ والنقل؟! مصر لن تكون كوريا الشمالية ولا أفغانستان، ولا هي دولةً خليجيةً في الطباعِ والفكرِ، وما شاهدَه أعضاءُ لجنةِ النقلِ بمجلسِ الشعبِ حال مكوثِهم خارج مصر، ليس لها.

هل الأجدى أن تُمنعَ دراسةَ الحاسباتِ أصلاً وكذلك إدخالِ أجهزتِها بالَمرة حتى تعمُ الفضيلةُ،؟! أم في المنع عن دخول مواقعٍ إلكترونيةٍ بعينِها كفاية؟! هل فكرَ أعضاءُ لجنةِ النقلِ في كيف يكون دخول الجيل الرابعِ من خدمات الإنترنت إلى مصر؟ لقد عَلَمَ الإنترنت العالم الانفتاح، وعلى كلِ عقلٍ الاختيارُ والتمييزُ بحريةٍ، بلا وصاية ولا مزايدة، لا مكانَ في عالمِ اليومِ لمن يمنعَ ويسمحَ حسب كيفه ومزاجه ومصلحته،،

مدونتي: ع البحري
http://www.albahary.blogspot.com

****

بين فتاوى القتل… وتشريع التسلح ومَذْهبَتِه…مملكة آل سعود إلى أين؟ 
2012-03-13 | صوت للمقال  5 |   التعليقات    

عندما أطلق الحاكم بمشيئة الإرادة الأميركية في مستعمرة قطر أواخر العام المنصرم تصريحاته حول أهمية الوهابية كفكر وعقيدة والحض على ضرورة نشرها في العالم الإسلامي لكي نستنير بها وذلك أثناء افتتاحه لجامع محمد بن عبد الوهاب الذي يعتبر الأكبر في قطر تساءل البعض عن مغزى هذا التصريح؟ فالبعض ربط الأمر بتوجيه تحد علني لإيران والبعض الآخر ربط الأمر بأن يكون تحدياً لمملكة تقطيع الرؤوس بما تتبنى ولكن غاب عن ذهن أغلب المحللين أن أشباه الرجال لا تُطلق تصريحات وإنما يُطلب إليها أن تُصرِّح وكذلك الأمر فإن أشباه الرجال لا تتحدى وإنما هي واجهة لتحد أكبر لا تلعب فيه إلا دور الكومبارس والأهم أن البعض ربما كان يخطئ الحساب عندما كان يظن أن قطر هي رأس الحربة في الحرب على سورية محاولاً قدر الإمكان النأي بمملكة تقطيع الرؤوس عما يجري في سورية من تآمر على شعبها وأمنها. البعض ربما كانت لديه حساباته الخاصة عندما كان يحاول عبثاً أن يقنعنا أن المملكة بدأت ترسل موفدين ورسائل من تحت الطاولة وما إلى ذلك وأنها باتت متخوفة من الدور القطري المتصاعد في المنطقة الذي يسعى لاستهداف دور المملكة ونفوذها ونسي هؤلاء أن الشيطان الأكبر عندما يقوم بتوزيع الأدوار لأذنابه فإنه يعطي الحجم والدور معاً وهل يجرؤ أحد منهم أن يحيد عنه أو يتجاوز ما هو مرسوم له؟
أما البعض الآخر فكان يصدع رؤوسنا يومياً بأن هناك صراع أجنحة في المملكة وأن الملك مغيَّب ومن هذا الكلام الذي لا يمكنه أن يقنع مواطناً سورياً واحداً ولذلك نحن نتفق مع الرأي القائل إن هناك صراع أجنحة في المملكة ولكن هذه الأجنحة تتصارع على من سيكون الخادم الأميركي الأكثر دونية ومن القادر بين هذه الأجنحة المتصارعة أن يقدم أوراق اعتماده بطريقة أفضل للراعي الأميركي و(الإسرائيلي)؟ أجل إن الصراع هو صراع من الأشطر بممارسة القوادة السياسية عند الراعي الأميركي (الإسرائيلي).
أما أن الملك مغيَّب فإننا نقول ومتى كان هذا الملك حاضراً؟ وهل تصدقون مثلا أن الملك هو من أبدع بحنكته (التي تشبه تماماً حنكة وزير الخارجية الإماراتي) المبادرة العربية للسلام أم إنه نام واستيقظ فقرر الدعوة لمؤتمر الأديان ليجلس صاغراً مصغياً إلى رئيس الكيان الصهيوني وهو يحاضر بنا في التسامح والأخلاق الحميدة.
من هنا يجب علينا أن ننظر إلى الأمر من باب توزيع الأدوار أي إن الدور القطري كان في الواجهة لأن أحداً لم يشأ أن يُظهر الدور السعودي نظراً لحسابات معقدة أهمها البعد الإيراني وثانياً البعد الوهابي والاهم أن مملكة تمثل نموذجاً لتحالف العائلة الحاكمة مع رجال الدين أي كما كان الحال في أوروبا منذ أكثر من ٧٠٠ عام كيف لها أن تتدخل باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان حتى إن هذا الأمر قد يتسبب بالإحراج لبعض الدول الغربية أمام شعوبها، ولكن مع صمود سورية بثالوثها الأقدس (شعب وجيش وقائد) بدأ الدور السعودي يخرج للعلن مُكرَهاً وهو تجسد بأمرين أساسيين الأول عبر استنهاض كل من يستطيع أن يصدر فتوى شرعية تستبيح الدم السوري من شيوخ البكائيات على المنابر والأمر الثاني هو الدعوة الصريحة لتسليح المعارضة السورية.

(اوكازيون) فتاوى قتل الشعب السوري
منذ أن أطلق شيخ الفتنة الأول يوسف القرضاوي دعوات قتل الشعب السوري في بداية الأحداث ثم تبعه صاحب فتوى إرضاع الكبير وخادم عرش آل سعود صالح اللحيدان بفتوى جواز قتل الثلث ليحيا الثلثان لا يكاد يمر يوم ليس فيه فتوى أو دعوة للتحريض على القتل في سورية والأهم هي الوعود التي يغدقها شيوخ الفتن على الرعاع الذين يُصغون إليهم بجنان الخلد تارةً وحوريات القرضاوي تارةً أخرى وهذا ثمنه شيء واحد فقط (اذهب وجاهد في سورية) من هنا حمل شيوخ الوهابية ومن لفَّ لفَّهم في حلهم وترحالهم دعوات قتل الشعب السوري من عائض القرني إلى سليمان العودة الذي لم ير في فتواه الوضيعة أي تعارض بين سلمية الثورة ووجود الجيش السوري الحر وتزويده بالسلاح، أما شيخ الفتنة الآخر محمد حسان الذي بإمكاني أن أتنبأ منذ الآن أنه سيكون النسخة المعدلة عن القرضاوي (الذي نفى امتلاكه لسيارة فارهة أو لثروة تقدر بمليوني دولار علماً أن البعض واجه هذا الشيخ أنه لو باع قصراً من قصوره لاستغنت مصر عن المعونة الأميركية عاماً كاملاً)، فهو قال شارحاً فتواه بجواز قتل الشعب السوري مستنداً إلى الحديث الشريف أن رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم قال: (اثنتان يعجلهما اللـه في الدنيا قبل الآخرة البغي وعقوق الوالدين).
وهنا نسأل هذا الشيخ إذا كنت استندت في الشطر الأول من الحديث إلى صور وأحداث ليست موثقة وليس فيها بينة وإن كنت تحكم بالغيب لأنك تسمع ولم تر الحقيقة بأم العين وصاحب الفتوى يجب أن يكون على اطلاع بكل المجريات وبطريق محسوسة وأن يستمع لكلا الطرفين وهذا أضعف الإيمان لا أن يفتي من خلال ما يبثه طرف من أكاذيب وأضاليل ولكن يحق لنا هنا أن نسأل الشيخ ما رأيك بالشطر الثاني من هذا الحديث الذي هو واضح ومثبت وموثق؟ هل نتوقع مثلا أن اللـه سبحانه وتعالى سيظهر لنا حكمته بمن عقّ أبويه وأذلّهما وأخرجهما من السلطة إرضاء لطموحات من كانت تحلم يوماً أن تصبح أميرة؟ أليس من الكفر أن نرى في أحاديث الرسول صلى اللـه عليه وسلم ما يعجبنا فقط؟
وبالأمس القريب أيضاً خرجت في مصر فتوى رسمية مما يسمى (الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح) التي أعلنت رسمياً جواز قتل القيادة السورية ومن يواليها لكن الأمر لم يقتصر أبداً على دعوات قتل الشعب السوري بل كان الأمر يتطلب تقديم المغريات للشباب المتطرف من أجل الذهاب إلى سورية والجهاد فيها وللغرابة فإن دعوات الجهاد الوهابية لا تقترب من الكيان الصهيوني أبداً من هنا نلاحظ أنه وفي كل يوم جمعة يسعى شيوخ الوهابية بإيعاز من آل سعود لاستنهاض الهمم إن كان بالبكائيات على المنابر أو بخطب تتكلم عن انتهاك لحرمات المساجد وحرق للمصاحف وعن اغتصاب وما شابه للمسلمات والأهم هو ما يورده شيوخ الفتن من أحاديث ومنه مثلاً حديث الرسول صلى اللـه عليه وسلم لعبد اللـه بن حوالة عندما قال: «سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنوداً مجندة جند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق عليكم بالشام فإنها خيرة اللـه من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده فإن أبيتم فعليكم يمنكم».
علماً أن الحديث واضح أنه يتحدث عن الإيمان والخير الذي سيكون موجوداً في الشام وأن الشام هي آخر معاقل الخير ومن ثم كيف لهم أن يأتوا ليقتلوا أبناء هذه المنطقة التي اصطفاها الرسول الأعظم صلى اللـه عليه وسلم طبعاً هنا لا داعي أن نقول إنهم فسروا كلام الرسول صلى اللـه عليه وسلم على مزاجهم لأن الأمر ليس بجديد فمن فسّر القرآن الكريم بما يناسب طموحاته الشيطانية فلن يصعب عليه أبداً التلاعب بكلام رسول اللـه لأنهم أولياء الباطل إن الباطل كان زهوقاً.
إذاً يحاول شيوخ الوهابية من خلال هذا الحديث دفع العدد الأكبر من الشباب للذهاب إلى سورية والجهاد على أرضها والتورط بدماء أبنائها الشرفاء للحصول على حوريات الشيخ القرضاوي والمضحك أن كل شيخ منهم وهو يذرف الدمع يقول للرعاع الذين يصغون لبلاهته (والله لو أني أتمكن من الذهاب لذهبت) وهنا نسأل هؤلاء التجار بمرتبة رجال دين لماذا لا تتمكن من الذهاب؟ وكيف تدعو الشبان للذهاب إن كنت لا تعرف كيف سيذهبون؟ ولماذا لا تقتدي بمن وصل قبلك وجاهد وفطس تحت أقدام جيشنا الباسل؟ وهذه الدعوات تفسر وبشكل واضح ما تتحدث عنه المصادر السورية عن اعتقال أعداد كبيرة من الجنسيات العربية والإسلامية في سورية كذلك هناك أعداد كبيرة منهم قتلوا في مناطق مختلفة من سورية.
باختصار يبدو أن السعي إلى إفشاء الفكر الوهابي جار فالمملكة الوهابية تمول نحو 80٪ من الجمعيات والشبكات الدينية غير الرسمية في جميع أنحاء العالم، والأهداف واضحة:
الأول محاولة مملكة تقطيع الرؤوس أن تسحب شعوب المنطقة بالكامل إلى حالتها المتخلفة بسبب عدم قدرة ممالك الخليج على التطور لتصبح ضمن السياق الحضاري للبشرية لأن هذا سيعني فوراً زوال تلك الطُّغم الحاكمة إذ لا عاقل في العالم يقبل أن يظلَّ في مملكة اسمها على اسم العائلة الحاكمة (بات واجباً علينا أن نحذف اسم السعودية ونعيد إليه اسمه المحبب لقلوبنا كمسلمين وهو الحجاز المحتل لأن مثله مثل القدس الشريف فكلاهما محتل).
الثاني فهو خلق حالة من الاحتقان المذهبي والديني تساعد المملكة في حربها المحتملة على إيران وخصوصاً بعد أن أرست إيران معادلة جديدة في المنطقة أن أمن سورية مقابل أمن الخليج بالكامل.
وهذا الكلام أكده الكاتب الفرنسي المعروف فيليب توريل في مجلة (أفريك أسي) الفرنسية جاء فيه: إن قطر والسعودية تعملان على استغلال المذهب الوهابي لتحقيق نفوذ سياسي لهما في العالم العربي، وقال: إن ممارسة الإرهاب في سورية تمت بدفع وتمويل من القطريين والسعوديين الساعين إلى استغلال الأحداث فيها عبر الوهابية لكسب النفوذ السياسي.
دعوات التسليح باتت علنية

بكل المقاييس عندما تعلن حرباً سرية على بلد ما أو نظام حكم ما فإنك تحاول قدر الإمكان إخفاء تورطك في هذه الأزمة حفاظا على خط الرجعة وكلما تورطت أكثر وظهر التورط للعلن أكثر فهذا يعني أنك تمر بمراحل الفشل، من هنا باتت دعوات آل سعود من أجل تسليح المعارضة السورية علنية، على الرغم من أن هذه الدعوة لاقت فشلاً ذريعاً بتسويقها عالمياً فالولايات المتحدة رفضتها بحجج متخبِّطة كأن تقول مثلاً إنها لا تعلم لمن ستصل هذه الأسلحة علماً أن كلينتون ذاتها طلبت يوماً من الذين سمتهم ثواراً في سورية عدم تسليم أسلحتهم والأهم أن هذا يتوافق مع ما طالب به يوماً أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي عندما طالب بالتوقف عن دعم المعارضة السورية (لأننا نجهل تماماً إن كان هذا الدعم سيصل ليد أعداء إسرائيل).
وكذلك الأمر فإن فرنسا لا تبدو مقتنعة بالأمر وأصلاً يمكننا القول إن فرنسا باتت نظرياً خارج حسابات اللعبة الدولية حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية فيها ولأن المستعربين لا يتقنون فن الهزيمة ولأنهم حتى الآن يعيشون هاجس الانتقام لحرب داحس والغبراء فإن المملكة قررت السير بذلك وحيدة ربما ولكن دون أن يكون هناك رفضٌ أميركيٌ بالمطلق علماً أن الكثير من التحليلات رأت بدعوة آل سعود لتسليح المعارضة السورية نوعاً من الهروب للأمام فمثلا مارتن بيرتزفي «ذا ناشيونال ريبا بليك» وصف دعوات آل سعود بالجبن مضيفاً:
«الرياض تخزّن الصواريخ منذ عقود ولم تقم سوى بالادعاء بدعم الديمقراطية.. على حين العبودية هي القاسم المشترك الوحيد الذي يدل على المساواة بين الجنسين في المملكة» مؤكداً أن الولايات المتحدة لن تسير في الأمر وكذلك فإن فرنسا ليست قادرة أبداً أن تكرر التجربة الليبية على حين ستبقى مملكة تقطيع الرؤوس تجتر المبادرات العربية هروباً من إخفاقاتها المتكررة في الملف السوري.
هذا الأمر أيضاً تكلم عنه المحلل الأميركي جوناثان شانزر في صحيفة «كريستيان ساينس مونيتور» عندما اعتبر أن القيادة في المملكة تسعى لاستغلال الأحداث في سورية من أجل تحقيق النقاط في صراعها المذهبي مع إيران فهم خسروا العراق ويحاولون الآن التعويض في سورية والأهم حسب شانزر أن المملكة ستسعى من خلال تسليح المعارضة إلى ضمان استمرار المعركة مع القوات السورية عبر ميليشيات موالية لها مؤكداً أن تزويد المعارضة بالسلاح سيكون منطلقا من أبعاد مذهبية وليست حرصا على الشعب السوري معتبرا أن (سورية هي البلد الأكثر حاجة في الشرق الأوسط لأن تكون ثورته سلمية، بسبب قلق الأقليات المسيحية والعلوية والكردية).
من هنا يبدو أن الطريق الوحيد المتاح أمام آل سعود هو استمرار محاولات التهريب عبر لبنان وهذا ربما يفسر إعادة تعويم سعد الحريري من جديد بعد أن أصبح (نائب التويتر) وذلك من خلال قيام الملك شخصياً بدعمه بمبلغ ملياري دولار بحجة انتشاله من أزمته المالية أي إن هناك أمراً ما أو دوراً يُرسم لسعد الحريري بما يمثل في المرحلة القادمة، من ثم ربما هناك أمر ما يخطط داخل لبنان قد يكون شرارة أولى لتذهب مملكة تقطيع الرؤوس إلى مغامراتها الأخيرة قبل أن نعلن تحرير الحجاز من الاحتلال السعودي بإذن اللـه ومن هنا حتى يتم ذلك هي دعوة لكل من يمكن أن يراهن يوماً على المملكة أو قياداتها أو صراع أجنحتها وما شابه أن يتذكر هذا القول لجوناثان شانزر قال فيه:
(يعلمنا التاريخ درساً أن لا أحد سيكون أخطر من- السعودية-).

****

حول التجربة الظلامية للاسلام السياسي.

تاج السر عثمان
الحوار المتمدن – العدد: 3666 – 2012 / 3 / 13 – 07:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

بعد كل التجارب المريرة التي عاشها شعب السودان ، تطل علينا مايسمي ” بجبهة الدستور الاسلامي” في محاولة لفرض دستور ظلامي طالباني جديد علي شعب السودان، يكرّس الديكتاتورية والاستبداد باسم الدين، ويلغي التعدد والتنوع الديني والثقافي واللغوي ، مما يؤدي الي المزيد من تمزيق وحدة البلاد بعد انفصال الجنوب، ويعيد البلاد الي القرون الوسطي ومحاكم التفتيش ويقيد حركة الفن والابداع ، ويؤدي للمزيد من القهر والظلم الطبقي والقومي وتكريس دونية المرأة، ويضيق الخناق علي المسيحيين واصحاب كريم المعتقدات.
ومعلوم أن الحركة السياسية والفكرية السودانية راكمت تجارب كبيرة في الصراع ضد الاسلام السياسي أو استغلال الدين في السياسة، ويمكن رصدها علي النحو التالي:
*بعد ثورة اكتوبر 1964م ضاقت القوى اليمينية بالحقوق والحريات الديمقراطية والتي رفعت شعار الدستور الاسلامي والجمهورية الرئاسية، وكان الهدف الاساسي ليس تحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير الامن من الجوع والخوف، كما أشار عبد الخالق محجوب في سلسلة مقالات كتبها في صحيفة اخبار الاسبوع في العام 1968 حول الدستور الاسلامي، ولكن كان الهدف مصادرة الحقوق والحريات الأساسية باسم الاسلام، ومصادرة حرية الفكر والضمير والمعتقد، ومصادرة نشاط الحزب الشيوعي السوداني القانوني وفرض طريق التنمية الرأسمالي و نظام شمولي ديكتاتوري يحكم بالقهر وباسم الاسلام. كما وقف الحزب الشيوعي السوداني وكل القوى الديمقراطية والمستنيرة ضد محكمة الردة للاستاذ محمود محمد طه عام 1968م، بعد أن ضاقت القوي السلفية الظلامية بافكاره التي كانت تدعو الي العدالة الاجتماعية وتجديد التشريع الاسلامي بما يناسب العصر، واستخلاص المساواة بين المرأة والرجل والعدالة الاجتماعية والديمقراطية من اصول الاسلام.
أى كانت هناك محاولات من قبل القوي السلفية الظلاميةلاقامة دولة دينية باسم الاسلام زورا وبهتانا لتكريس طريق التطور الرأسمالي ومصادرة الحقوق والحريات الديمقراطية باسم الدين، مما زاد من حدة الصراع والانقسام في المجتمع وتعميق حرب الجنوب، وكان من نتائج ذلك انقلاب 25/مايو/ 1969م المشؤوم.
وجاء نظام النميري الذي استمر مدنيا(دكتاتورية عسكرية) حتى عام 1983، عندما اعلن النميري قوانين سبتمبر 1983م لتقوم علي أساسها دولة دينية تستمد شرعيتها من قدسية السماء وبيعة الامام.
وجاءت مقترحات بتعديل الدستور في 10/6/1984 بعد تطبيق قوانين 1983 التي تنص علي الآتي:
• دورة الرئاسة تبدأ من تاريخ البيعة ولاتكون محددة بمدة زمنية(مدى الحياة).
• لاتجوز مساءلة أو محاكمة رئيس الجمهورية.
• رئيس الجمهورية مع الهيئة القضائية مسئول أمام الله.
أى تعديلات تعطى سلطات مطلقة لرئيس الجمهورية. وجاءت قوانين سبتمبر بعد أن ضاق نظام النميري ذرعا بنمو الحركة الجماهيرية والمطلبية المطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية وضد غلاء الاسعار والغاء القوانين المقيدة للحريات، وكانت هناك اضرابات المعلمين والفنيين والاطباء والقضاء وانتفاضات الطلاب.
وكانت تلك الفترة حالكة السواد في تاريخ البلاد تضاعف فيها القهر والفساد والجوع والامراض وغلاء الاسعار ، وضرب البلاد الجفاف والتصحر، وبلغت ديون السودان الخارجية 9 مليار دولار، وفاق عدد الايادي المقطوعة في نصف عام عدد الايدي المقطوعة في كل عهد الملك عبد العزيز آل سعود في ربع قرن!!. وتم اعدام الاستاذ محمود محمد طه بعد نفض الغبار عن احكام محكمة الردة 1968 ، وكان الاستاذ محمود محمد طه قد عارض قوانين سبتمبر ووصفها بأنها اذلت الشعب السوداني، وانفجرت حرب الجنوب بشكل اعنف من الماضي ، وكانت انتفاضة مارس – ابريل 1985 التي اطاحت بنظام نميري.
وبعد انتفاضة مارس – ابريل 1985 استمر الصراع:هل تبقي الدولة مدنية ديمقراطية أم دولة دينية؟ ودافعت قوى الانتفاضة عن مدنية وعقلانية الحياة السياسية والدولة ضد اتجاه الجبهة القومية الاسلامية لفرض قانون الترابي الذي يفضي للدولة الدينية، وتمت هزيمة مشروع قانون الترابي.
وبعد أن ضاقت الجبهة الاسلامية بالديمقراطية والحقوق والحريات الاساسية، نفذت انقلاب 30/يونيو/1989 الذي الغي الدولة المدنية والمجتمع المدني والغي الحقوق والحريات الاساسية، واقام دولة دينية كانت وبالا ودمارا علي البلاد ، وازدادات وتوسعت حرب الجنوب التي اتخذت طابعا دينيا ، وبلغت خسائرها 2 مليون نسمة، وشردت 4 ملايين الي خارج وداخل السودان، وتعمقت الفوارق الطبقية واصبحت الثروة مركزة في يد 5% من السكان و95% من السكان يعيشون تحت خط الفقر ، ورغم استخراج وانتاج وتصدير البترول الا أن عائده لم يدعم الانتاج الزراعي والحيواني والصناعي والتعليم والصحة والخدمات، وتوقفت عجلة الانتاج والتنمية وانهارت المشاريع الصناعية والزراعية وانتشر الفساد بشكل لامثيل له في السابق، وتعمقت التبعية للعالم الرأسمالي حيث بلغت ديون السودان الخارجية 38 مليار دولار، وتم تنفيذ روشتة صندوق النقد الدولي(الخصخصة، سحب الدعم عن السلع الاساسية، رفع الدولة يدها عن خدمات التعليم والصحة، بل ما تم كان اسوأ مما يحدث في العالم الرأسمالي نفسه). ونتيجة للضغوط الداخلية والخارجية تم توقيع اتفاقية نيفاشا والتي افرغها نظام الانقاذ من محتواها باصراره علي الدولة الدينية، وكانت النتيجة انفصال الجنوب واندلاع الحرب مجددا في جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق وابيي، واحتمال اندلاعها بين دولتي الشمال والجنوب نتيجة الفشل في حل قضايا مابعد الانفصال. ولابديل غير الدستور الديمقراطي الذي يكرّس دولة المواطنة – الدولة المدنية الديمقراطية- التي تحقق المساواة بين الناس غض النظر عن الدين أو العرق أو الثقافة أو اللغة.
*نمت حركة الاسلام السياسي في السودان تحت شعارات العداء للشيوعية والحداثة (الديمقراطية، مساواة المراة بالرجل، دولة المواطنة وحرية الضمير والمعتقد)، واستفادت منها امريكا والغرب الرأسمالي في محاربة الشيوعية، فضلا عن أن حركات الاسلام السياسي لم تهتم بالمحتوى الاجتماعي للدين الذي يتمثل في تحرير الانسان من الجوع والخوف والفقر والامية ولم تهتم بتحقيق التنمية التي توفر احتياجات الناس الأساسية.
وبعد ثورات الربيع العربي تواصل حركات الاسلام السياسي في مصر وتونس..الخ مخططها بالتعاون مع أمريكا لتكريس القهر ومصادرة الحريات باسم الدين، واجهاض تلك الثورات وافراغها من محتواها الاجتماعي والتي تستهدف اضافة للحريات والحقوق الديمقراطية تحسين أحوال الناس المعيشية وتحقيق التنمية التي توفر العدالة الاجتماعية وتوفير فرص العمل للملايين من العاطلين الشباب.
كما اكدت تجارب ايران وافغانستان والسودان ..الخ، أن هذه الحركات لم تحل المسألة الاجتماعية لمصلحة الفقراء والمستضعفين في الارض ، بل خلقت طبقات وفئات رأسمالية طغت في البلاد واكثرت فيها الفساد، وتلك من اهم دروس تجارب حركات الاسلام السياسي في السودان والعالم الاسلامي.
واخيرا، يبقي واجب الدراسة العميقة المستندة الي تلك التجارب حول ضرورة أن يكون الدين الاسلامي عاملا لخدمة التقدم الاجتماعي والاستنارة ويقف الي جانب المستضعفين في الارض ، ويخدم الاستنارة والديمقراطية والعقلانية واحترام حقوق الانسان ، لا أن يكون اداة في يد القوى الظلامية السلفية والتي تستغله لخدمة مصالح طبقية ودنيوية زائلة، ومصادرة الحقوق والحريات الديمقراطية، واشعال الحروب ونيران التعصب العرقي والديني، وتكريس التفاوت الصارخ في الثروة واشاعة التعصب والاستعلاء الديني والعرقي، مما يهدد بتمزيق وحدة ماتبقي من البلاد.

****

خلفان يغرد من جديد: الإخوان المسلمون” فسدة “وبعضهم شاذ جنسياً يعتدي على الأطفال

تصنيف الخبر: تحت الضوء
تاريخ النشر: 2012/03/12 – 08:26 PM
المصدر: وطن

هاجم ضاحي خلفان قائد شرطة دبي من جديد الأخوان المسلمون وقال فى تعليقاته المستمرة منذ أيام عبر صفحته الرسمية على “تويتر”: “جماعة الإخوان “فسدة”و”ليسوا من الدين فى شىء”، وأنا أتهم بعضهم بـ”الاعتداء الجنسى”على أطفال”.وأضاف: “اليوم أقول إن الإخوان هم الجنود السريون لأمريكا.. الذين ينفذون مخطط الفوضى”، وتساءل: هل رأيتم فوضى خلاقة؟”وألمح “خلفان” إلى ازدواجية مواقف الإخوان، من خلال انتقاده على خلفية موضوع ترحيل عائلات سورية من الإمارات، ومن ثم سماح مصر، التى بات للإخوان فيها نفوذ كبير، بوصول بوارج إيرانية لسوريا عبر قناة السويس

Posted in Uncategorized

أسلحة الدمار الشامل

أسلحة الدمار الشامل (س د ش) هى سلاح بإمكانه قتل أعداد هائلة من الناس و الحيوانات والنباتات.و يغطى المصطلح أنواع عديدة من الأسلحة من بينها النووية و البيولوجية و الكيمائية (ن ب ك) و زاد على ذلك الأسلحة الموجية (الموجات الكهرومغناطيسية ). و هناك خلاف حول متى استعمل هذا المصطلح لأول مرة فإما انه فى عام 1937 (حين وقع القصف الجوى لمدينة جويرنيكا باسبانيا) أو فى عام 1945 (حين أسقطت الطائرات الأمريكية أول قنبلتين ذريتين فى التاريخ على المدينتين اليابانيتين هيروشيما و نجازاكى).و بعد وقوع ذلك و مع بداية الحرب الباردة و التقدم خلالها أصبح المصطلح يشير أكثر إلى الأسلحة المحرمة الاستخدام دوليا.و دخل المصطلح حيز الاستعمال الشائع مرتبطا بالغزو الأمريكى للعراق عام 2003.

* 1 أنواعها
* 2 أسلحة الدمار الشامل لدي إسرائيل
* 3 نشاط العراق في مجال أسلحة الدمار الشامل
* 4 سبل الوقاية من مخاطرها
الوقاية من حروب الدمار الشامل ( الحرب القذرة )
* 5 حظر ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل

أنواعها

* الأسلحة الكيميائية
* الأسلحة البيولوجية
* الأسلحة النووية
* الأسلحة الراديولوجية

أسلحة الدمار الشامل لدى إسرائيل

مقدمة :

إن أقدام إسرائيل على امتلاك أسلحة الدمار الشامل، امتداد طبيعي لبحثها عن الأمن منذ تواجدها الغير طبيعي في المنطقة العربية منذ عام 1948، ودخولها حروب متتالية مع العرب منذ ذلك الحين. وبالرغم من امتلاك إسرائيل كمية هائلة من أحدث العتاد العسكري إلا أنها حرصت على امتلاك السلاح النووي ليشكل أداة ردع ضد الدول العربية .

1. أنواع أسلحة الدمار الشامل لدى إسرائيل

أ. الأسلحة غير النووية

1. سبق لإسرائيل في حربها مع الدول العربية عام 1948، أن استخدمت ميكروب الدوسنتاريا وبالطبع فإن عمرها لم يكن تجاوز الشهور وهو ما لا يؤهلها للقيام بالأبحاث والتطوير والإنتاج لمواد بيولوجية أو غيرها لذا يفترض أنها حصلت عليها من دولة أخرى صديقة.

2. وقد تردد أن إسرائيل حصلت على مساعدات من ألمانيا (الغربية في ذلك الوقت)، وفرنسا في مجال الحرب الجرثومية وأن لديها معامل كيميائية تجهز ميكروبات أمراض الطاعون والحمى الصفراء وغيرها وهو أمر وارد في إطار نظرية الأمن الإسرائيلية.

3. وقد استخدمت إسرائيل أيضاً في حروبها مع الدول العربية عدة مرات المواد الحارقة خاصة النابالم والثرميت وبكميات تؤكد أن لديها مصانع لإنتاجها بهذا الحجم، كما لا يستبعد أن يكون لديها غازات حرب مسترد، وسارين، وV X، وغيرها وأن كان لم يتأكد ذلك.

ب. الأسلحة النووية

تأتي إسرائيل في المرتبة السادسة للقوى النووية في العالم بعد كل من أمريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين وهي تمتلك أكثر بكثير مما تمتلكه الهند وباكستان وجنوب أفريقيا.

2. احتمالات استخدام إسرائيل للأسلحة النووية

أ. في حالة تعرض بقاء الدولة للخطر

في حالة انهزام قوة إسرائيل العسكرية وتدخل القوات المعادية في أرضه مهددة بذلك كيان وجوده فلن يبقى أمامها إلا استخدام أسلحة النووية.

ب. إذا شعرت أن إحدى الدول العربية قد تشن هجوماً عسكرياً مفاجئاً ضدها يستحيل صده أو إيقافه فمن المرجح أن تستعمل الأسلحة النووية التكتيكية لإحباط هذه العملية.

ج. قد تستعمل إسرائيل أسلحتها النووية رداً على العرب في حالة:

(1) الرد على الهجمات العربية الجوية المركزة على المدن الإستراتيجية بهدف تدميرها أو إلحاق خسائر بها.

(2) الرد على استخدام العرب المحتمل للأسلحة الكيماوية والبيولوجية.

3. إسرائيل والسلاح النووي

أ. بدأت إسرائيل بالاهتمام بتكوين كوادر علمية وفنية. فأنشأت الجماعات اليهودية المغتصبة للأرض منذ عام 1947، فروعاً علمية ضمت خيرة العلماء المهاجرين وكانوا النواة التي أسست المؤسسات العلمية فيما بعد وقد ساعد على ذلك العدد الهائل من العلماء الأوروبيون الذين هاجروا إلى إسرائيل حيث بلغت نسبتهم 23% من مجموع المهاجرين عام 1968 ، كما قامت بتبادل المعرفة مع دور العلم والجامعات الأوروبية واستفادت من المساعدات العلمية المقدمة من الدول الأوروبية الغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

ب. مكنت القاعدة العلمية والعلماء إسرائيل من إنشاء مؤسسات علمية اهتمت بعلوم المستقبل من إلكترونيات وليزر وكيمياء وفيزياء وحاسبات وطاقة خاصة النووية.

ج. في عام 1953، أي بعد قيام الدولة بعدد وجيز من السنوات تأسست في إسرائيل لجنة الطاقة الذرية. وقد اعتمدت إسرائيل من برنامجها القومي النووي على قدرتها الذاتية وتسهيلات الدول الصديقة وتعاون جنوب أفريقيا معها خاصة في مجال إجراء التجارب حيث لا تستطيع إسرائيل نظراً لضيق مساحتها ولموقعها القريب من أوربا القيام بتجارب نووية.

د. حصلت إسرائيل على التقنية النووية من الولايات المتحدة الأمريكية عبر برنامج إيزنهاور للذرة من أجل السلام عام 1955، وساعدها العلماء الأمريكيون اليهود وتغاضت الحكومة الأمريكية عن أساليب إسرائيل الملتوية للحصول على المواد المطلوبة للتصنيع والتجارب مثل اليورانيوم.

هـ. وقعت فرنسا مع إسرائيل اتفاقية تعاون علمي في هذا المجال عام 1954، وبمقتضاها حصلت إسرائيل على مفاعل نووي أقامته في صحراء النقب، بمعاونة الخبرة الفرنسية، وتمت مبادلات علمية خاصة في مجال استخراج اليورانيوم من الفوسفات بتكلفة اقتصادية ، وهو ما قامت به إسرائيل من استغلال الفوسفات الموجود بالمناطق المحتلة وعمل علماءها جنبا إلى جنب مع العلماء الفرنسيين في أبحاثهم النووية مما مكنهم من الحصول على جميع المعلومات الضرورية للتصميم والصناعة والتفجير حتى أوقف ديجول ذلك التعاون لتغلغل العلماء الإسرائيليون في المؤسسات العلمية الفرنسية خاصة العسكرية منها.

و. اتجهت إسرائيل إلى العمل مع جنوب أفريقيا وقبلت معاونة من ألمانيا (الغربية) والبرازيل وكثير من الدول الأوروبية في هذا المجال سواء بالتقنية والتبادل العلمي أو تدريب الكوادر الفنية والعلمية أو الإمداد بالخامات اللازمة.

5. تمتلك إسرائيل الآن أربعة مفاعلات نووية وهي

أ. مفاعل ريشون ليفربون وهو أول مفاعل نووي إسرائيلي بدأ تشغيله عام 1957.

ب. مفاعل ناحال سوريك وبدأ العمل به عام 1958.

ج. مفاعل النبي روبين وبدأ العمل به عام 1966، وهو هدية من الرئيس الأمريكي جونسون.

د. مفاعل ديمونا وقد أعلن عنه عام 1960، وهو فرنسي التصميم والتنفيذ.

أ. مفاعل ريشون ليفر بون

هو أول مفاعل نووي إسرائيلي بدأت تشغيله عام 1957 وتبلغ طاقته الإجمالية 8 ميجاوات حراري والهدف من تشغيله هو البحث العلمي وإنتاج النظائر المشعة والوقود المستخدم هو اليورانيوم الطبيعي بنسبة 80 % ويورانيوم 235 بنسبة 20%.

ب. مفاعل ناحال سوريك

الهدف من تشغيله هو إنتاج النظائر المشعة وإجراء البحوث النووية وتبلغ طاقته الإجمالية 8 ميجاوات. كذلك تتم فيه عمليات إثراء اليورانيوم باستخدام الليزر، ويتواجد ضمن مركز للأبحاث النووية الإسرائيلي في منطقة ناحال سوريك.

ج. مفاعل ديمونا

يعد أهم المفاعلات الموجودة في إسرائيل ويعتبر مفاعل أبحاث إنتاجياً فهو يستطيع أن ينتج البوتونيوم 239 وتصل قدرة المفاعل إلى 150 ميجاوات. د. مفاعل النبي روبين الهدف منه تحلية مياه البحر وإنتاج الطاقة الكهربائية ويستخدم اليورانيوم الطبيعي كوقود والجرانيت كمعدل وثاني أكسيد الكربون والهواء المضغوط كمبرد وهو قادر على إنتاج 417.5 مليون لتر من الماء يومياً

5. المسرعات النووية

هي جزء مكمل للمفاعل النووي وتستخدم لإسراع النيوترونات لإستخدامها في قصف الوقود النووي داخل قلب المفاعل.

أ. المسرع النووي في حيفا ويملكه معهد إسرائيل التقني.

ب. المسرع النووي في رحوبرت يملكه معهد وايزمان للعلوم.

ج. المسرع النووي في الجامعة العبرية تملكه دائرة الفيزياء النووية في الجامعة العبرية.

د. المسرع النووي في تل أبيب تملكه دائرة الفيزياء النووية في جامعة تل أبيب.

هـ. المسرع النووي في القدس يملكه مختبر الفيزياء الإسرائيلي.

تعود ملكية المفاعلات النووية إلى وزارة الدفاع الإسرائيلي أما ملكية المسرعات فهي تعود إلى الجامعات والمعاهد التقنية.

6. المراكز والمعاهد النووية

أ. مركز التدريب على النظائر المشعة ـ دوار يافي يحتوي على تجهيزات نووية مهمة لتدريب المهندسين والخبراء على استخدام النظائر المشعة في الصناعة والزراعة والجيولوجية.

ب. المعهد الإسرائيلي للإشعاع والنظائر تل أبيب ـ يحتوي على مختبرات خاصة بالأبحاث النووية وفيه عدد كبير من العلماء يجرون أبحاثهم في مجال الإشعاعات النووية.

ج. معهد العلوم الفضائية في جامعة تل أبيب ـ تجري به تجارب عملية حول الصواريخ وتحضير الوقود الصلب والسائل.

7. المعامل الحارة

هي معامل للفصل الكيميائي من أجل استخلاص البلوتونيوم 239، عن نظائر 240، 241 الموجودين في الوقود المحترق ليصل البلوتونيوم 239 بعد فصله وتنقيته إلى نسبة 90% فأكثر وكذلك إثراء اليورانيوم 235 من نسبة 70% حتى 90% ليكون كسلاح نووي انشطاري وتمتلك إسرائيل معملين في ناحال سوريك ، وديمونا.

13. الهيئات التي تصنع السياسة النووية

أ. اللجنة الاستشارية للبحث والتطوير بوزارة الدفاع.

ب. لجنة الطاقة الذرية.

ج. المجلس الوطني للبحث والتطوير.

9. نوعية الرؤوس النووية الإسرائيلية

إن المواد الانشطارية تصلح لإنتاج مختلف أنواع الرؤوس النووية وتدخل في تركيب الرؤوس الهيدروجينية والنيوترونية مع إضافة عناصر أخرى لها. وتتوقف قدرة الدولة على تطوير كل من تلك النوعيات على عوامل مختلفة وهو ما يمكن تناوله بالنسبة للنوعيات التي تمتلكها إسرائيل:

أ. الرؤوس النووية

تقدر حجم الترسانة النووية حسب مصادر مختلفة .

(1) عام 1973، ذكرت مجلة تايم أن عدد القنابل النووية قد يكون 13 قنبلة وهو ما يعني أنه الآن قد تعدى الثلاثين قنبلة.

(2) عام 1976، نقلاً عن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية أن إسرائيل، قد يكون لديها 10 : 20 قنبلة ذرية وهو ما يعني أيضاً الآن إنها تعدت الثلاثون.

(3) عام 1981، ذكرت تقارير الأمم المتحدة أن لدى إسرائيل من 10 : 15 قنبلة ذرية وهو ما يعني أنها الآن قد تخطت العشرين قنبلة.

(4) هناك عديد من التقديرات لعدد ما تمتلكه إسرائيل من القنابل وكلها من نفس الإطار السابق.

(5) أقل تقدير ممكن قد يكون 11 قنبلة وأعلى تقدير يمكن أن يصل 41 قنبلة.

ب. عيار الرؤوس النووية

العيار الرئيسي هو 20 كيلو طن وهو ما يطلق عليه القنبلة العيارية.

كما أنها أنتجت أعيرة أقل يمكن استخدامها لضرب عدد كبير من الأهداف بقوة أقل.

ج. شكل الرؤوس النووية

الشكلين الأساسين للرؤوس النووية هما:

(1) إما قنابل يتم إلقاؤها من القاذفات الثقيلة والمتوسطة.

(2) أو رؤوس يتم تحميلها في الصواريخ أرض أرض.

د. استعداد الرؤوس النووية

تملك إسرائيل قنابل مكتملة جاهزة للعمل وكذلك أجزاء قنابل مفككة يمكن تجميعها خلال ساعات قليلة.

15. الأسلحة النووية التكتيكية

هي عبارة عن رؤوس نووية صغيرة الحجم ذات قوة تدميرية محدودة تصل حتى 2 كيلو طن تستخدم في مسرح العمليات. ويمكن أن تطلق من مدفع 155 مم أو مدفع محمول على متن سفينة أو صاروخ جو أرض وتشير التقارير أن إسرائيل قامت بانتاج قذائف نووية عيار 175، 203 مم.

16. الرؤوس الهيدروجينية

تمتلك إسرائيل الأسلحة الهيدروجينية حسب معظم التقديرات منذ أوائل الثمانينيات وتقدر بحوالي 35 قنبلة، وعادة تقاس طاقة انفجار القنبلة الهيدروجينية بالميجاطن

10. وسائل الإطلاق

بافتراض أن التقنية الإسرائيلية، مازالت غير قادرة على تصنيع الحجم الصغير للقنابل، فإن إسرائيل ستقوم بإطلاق قنابلها النووية بوسائل كبيرة الحجم نسبياٍ مثل الصواريخ أريحا، ولا نس، والإثنان يطلقان من قواذف متحركة، مدى الأول حتى 300 ميل، والثاني حتى 45 ميل، ولدى إسرائيل 14 صاروخاً من الأول، و 12صاروخاً من الثاني. وهو ما يعني عدم قدرة الصاروخ لا نس، على الوصول إلى أكثر من جنوب لبنان، وهضبة الجولان السورية وقطاع غزة ومنطقة العقبة وطابا على خليج العقبة، وهو يؤثر بالتالي على إسرائيل نفسها. أما الصاروخ أريحا، فيمكنه الوصول حتى جنوب تركيا، ومعظم سورية، وكل الأردن، ولبنان، والجزء الشرقي من مصر، والجزء الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية، وتبقى العراق، خارج مداه كذا إيران، وليبيا، ومعظم المملكة العربية السعودية، وهي مواقع تهتم إسرائيل بوضعها في متناولها.

والإمكانية التالية، هي قنابل الطـائرات النووية، ولدى إسرائيل، عدة أنواع تمكنها من ذلك، مثل، F 15. F16 والفانتوم، وسكاي هوك، وهذه الوسائل يمكنها زيادة المدى المعرض للقنابل الإسرائيلية، لتشمل دائرة، شرقها باكستان، وشمالها الاتحاد السوفيتي، وغربها الجزائر، وجنوب زائير.

12. الأساليب التكتيكية المحتملة للاستخدام:

انطلاقاً من التحليل السابق، وشكل، وحجم، ووزن، القنبلة النووية الإسرائيلية، والمفترض أنها بدائية، فإنه يحتمل أن تقوم إسرائيل باستخدام تلك الأسلحة ـ فرضاً ـ بأسلوب تكتيكي أي (محدود) في ميدان القتال لمساندة القوات التقليدية كالآتي:

أ. تستخدم الغازات الحربية، والمواد البيولوجية، والمواد الحارقة، طبقاً للقواعد السابق الإشارة لها مع استعدادها لتلقي الضربة التالية من عدة دول محيطة وهو أمر وارد ولابد من وضعها له في الحسبان.

ب. استخدام الأسلحة النووية في المناطق البعيدة عن حدودها ( المدن الثانوية والأهداف الحيوية البعيدة) كعامل ردع مبدئي وقد يسبق بدء الحرب كضربة وقائية أو أثناءها لإنهاء الحرب.

ج. لا يحتمل أن تقوم إسرائيل، باستخدام الأسلحة النووية، في ميادين القتال لقربها مع حدودها، حيث أن الحروب السابقة كلها قريبة من الحدود الإسرائيلية، وهو ما يفقدها ميزه شل القدرة العسكرية، للخصم في ميدان القتال.


 
نشاط العراق في مجال أسلحة الدمار الشامل

أولاً: النشاط النووي في العراق

في عام 1956، أصدر نوري السعيد، رئيس وزراء العراق، قراراً بإنشاء مؤسسة قومية للطاقة النووية في العراق، وبذلك كانت العراق هي الدولة العربية الثانية بَعد مصر التي تتخذ مثل هذا القرار بهدف تخطيط وتوجيه جهود الدولة للاستفادة من الطاقة النووية في حل المشكلات المدنية، وأهمها توليد الطاقة الكهربائية وبعض الاستخدامات الأخرى في المجالات الطبية، والزراعية.

بناء أول مفاعل نووي

في عام 1968، حصل العراق على أول مفاعل نووي، من الاتحاد السوفيتي، وهو من طراز (IRT 2000) وهو مفاعل صغير يخصص للأبحاث العلمية فقط، وقد أقيم هذا المفاعل في إحدى ضواحي مدينة بغداد، في منطقة الطوايلة، ويطل على نهر دجلة، قوته 2 ميجاوات ساعة، وفي عام 1978، زيدت قوته إلى 5 ميجاوات ساعة، كما تولى الاتحاد السوفيتي، إمداد العراق بالوقود النووي اللازم لتشغيل هذا المفاعل.

جهود العراق في مجال توفير الوقود النووي

منذ انطلاق العراق، عام 1974، في مجال التكنولوجيا النووية، وهو يبذل أقصى جهد ممكن لتوفير مصادر الوقود النووي، اللازم لتشغيل المفاعلات النووية، محلياً، ومن مصادر خارجية. ففي المجال المحلي، عقد العراق، ثلاثة اتفاقيات، مع كل من الاتحاد السوفيتي، وفرنسا، والبرازيل، للبحث عن المعادن المشعة، والمصادر الأخرى، التي يمكن استخلاص اليورانيوم منها، كوقود للمفاعلات، وذلك داخل الأراضي العراقية. أما في المجال الخارجي، فقد وقع العراق، عدة اتفاقيات مع كل من فرنسا، والبرازيل، والنيجر، وإيطاليا، والسويد، وألمانيا الغربية، فضلاً عن الاتحاد السوفيتي.

التعاون النووي مع فرنسا

في عام 1975، تم التوقيع بالأحرف الأولى مع فرنسا، على اتفاقية للتعاون النووي، بين البلدين. ونشرت هذه الاتفاقية في الجريدة الرسمية الفرنسية في 18نوفمبر1975، وقد تضمنت الاتفاقية أن تسلم فرنسا، للعراق، عبوات من اليورانيوم المُخصَّب (Enriched) ، بنسبة 93%، يبلغ إجمالي وزنها 7 كيلو جرام، من أجل تشغيل مفاعلها النووي.

في عام 1976، تم التوقيع النهائي على هذه الاتفاقية، وقد تضمنت النقاط التالية: ‌ أ. تزود فرنسا، العراق، بعدد (2) مفاعل نووي، يعملان بوقود، اليورانيوم المخصَّب، الأول من نوع أويزراك (أوزوريس)، بقوة 70 ميجا وات ساعة، لتوليد الطاقة الكهربائية، والثاني صغير الحجم وهو من نوع (إيزيس) بقوة 2 ميجاوات ساعة فقط، ويخصص لأغراض الأبحاث العلميــة.على أن يتم التوريد في عام 1979.

ب. تتعهد فرنسا، بتقديم كميات من اليورانيوم المخصب، بنسبة 93% اللازم لتشغيل المفاعلات النووية العراقية. ‌ ج. تتولى فرنسا تدريب عدد 600 خبير ومهندس وفني في كافة المجالات النووية. ‌ التعاون النووي مع إيطاليا

في عام 1977، وقْعَ العراق، مع إيطاليا، بروتوكولاً للتعاون النووي، في مجال الأبحاث العلمية، والتطبيقية، كما وقع العراق، عقداً مع الحكومة الإيطالية، لشراء عدد 4 مفاعلات نووية، إيطالية الصنع، ذات قوة صغيرة تُخصص للأبحاث العلمية والعملية.

وقد تضمن البرتوكول النووي، بين البلدين، تعهد إيطاليا، بتدريب 15 خبيراً عراقياً، على تشغيل، وصيانة، المفاعلات النووية الأربعة، وفي مقابل ذلك تتعهد العراق، ببيع كمية لا تقل عن 20 مليون طن، من البترول الخام، إلى إيطاليا، وهذه الكمية تساوى 20% من إجمالي استهلاك إيطاليا السنوي.

ثم طلب العراق، من شركة (نيرا) الإيطالية، تزويدها بمفاعل من نوع (سيرين) قوته 350 ميجاوات ساعة، وكان هذا النوع يزال تحت التجارب، مما أثار الشك وقتها في مدى فائدته من الناحية الاقتصادية، أو من ناحية الفاعلية، وقد فُسِّر ذلك، بأن العراق، ينوي الاستفادة من قدرته، على إنتاج البلوتونيوم، بمعدل 100 كيلو جرام سنويا.

كما يتضمن البروتوكول النووي، تعهد إيطاليا، بإمداد العراق، بكمية من اليورانيوم المُخصب، اللازم لتشغيل مفاعلات العراق النووية، دون تحديد قيود، على كمية اليورانيوم المطلوبة كل عام.

التعاون النووي مع البرازيل

وقعت العراق، والبرازيل، اتفاقاً في 5 يناير1980، في بغداد، تضمن بأن يقوم العراق، بإمداد البرازيل، بالبترول الخام، بمعدل (160.000) برميل يومياً، لمدة 13 عاماً، اعتباراً من أول يناير1980، فضلا عن كمية قدرها (2.750.000) برميل، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 1980، وذلك في مقابل إمداد البرازيل، للعراق، باليورانيوم الخام، واليورانيوم المخصب جزئيا من أجل استخدامه كوقود للمفاعلات النووية العراقية.

جهود العراق في مجال توليد الطاقة الكهربائية

خطط العراق لإقامة عدد 4 محطات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية بطــاقـة إجمالية قدرها 1700 ميجاوات ساعة حتى عام 2000. وقد قامت قوات التحالف بتدمير معظم تلك المنشآت إبان عاصفة الصحراء ، ثم أكملت أطقم التفتيش التابعة للأمم المتحدة إتمام تلك المهمة

موقف الدول المضادة للنشاط النووي العراقي

1. موقف إسرائيل

بداية من عام 1979، تبلور دور إسرائيل، تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، في عرقلة النشاط النووي العراقي.

فقد تابعت إسرائيل، النشاط النووي العراقي، خاصة بعد توقيع اتفاقية التعاون النووي مع فرنسا، في نوفمبر 1975. وبذلت إسرائيل، مع فرنسا، كل جهد ممكن بالطرق الدبلوماسية، وعن طريق حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وباقي الدول الصديقة الأخرى، في أوروبا الغربية، ثم عن طريق جماعات الضغط اليهودي، في أوروبا، من أجل أن ترجع فرنسا، عن الاتفاقية العراقية، الفرنسية، في مجال التعاون النووي، لكن فرنسا، رفضت كل المطالب وقاومت كل ضغط.

عندما فقدت إسرائيل، الأمل في إمكان تغير موقف فرنسا، تحولت لاستخدام القوة، ضد النشاط النووي العراقي، داخل وخارج العراق، وتمت عدة محاولات، لوقف وعرقلة هـذا النشاط منها الآتي:

المحاولة الأولى

في 6 أبريل 1979، قام مجهولون، بتفجير عدد 7 شحنات شديدة الانفجار، في صناديق ضخمة، تحوي مكونات الجسم الرئيسي، للمفاعل النووي الفرنسي، من نوع أوزيراك، وبعض مكونات المفاعل النووي الآخر، اللذين تم صناعتهما لصالح العراق، داخل مخازن الشركة المنتجة لهم قي فرنسا.

المحاولة الثانية

في 27 سبتمبر 1980، وعقب انــدلاع الحرب بين العراق، وإيران، انتهزت إسرائيل الفرصة، لتغير طائراتها، التي لا تحمل أية علامة أو رمز تدل على جنسيتهما، بالطيران على ارتفاع منخفض، وقصفتا المفاعل النووي العراقي، في جنوب شرق بغداد، وتلحق بمبانيه أضرار محدودة قبل بدء تشغيله.

المحاولة الثالثة

في الساعة الثالثة من بعد ظهر 7 يونيه 1981، انطلقت ست عشرة طائرة إسرائيلية مثنى مثنى، في اتجاه مفاعلات تموز، النووية العراقية، بهدف تدميرها، وصلت الطائرات فوق الهدف في الساعة الحادية عشرة وخمس دقائق مساءً، وقصفته لمدة مائة وعشرين ثانية، ثم ابتعدت في اتجاهات متفرقة، بعد أداء مهمتها بنجاح.

2. موقف الولايات المتحدة الأمريكية

عقب حادث التخريب الذي دمر محتويات الصناديق التي تحوى أجزاء المفاعلين النوويين الفرنسيين للعراق في مخازن المصانع الفرنسية، قامت الولايات المتحدة الأمريكية، بحملة ضغط شديدة ضد فرنسا. التي أعلنت أنها عازمة على استمرار التعاون النووي مع العراق وعلى إرسال مفاعلين، جديدين للعراق مع إمدادهما باليورانيوم المخصب، بنسبة 93% اللازم لتشغيلهم، وقد وصلت حملة الضغط الأمريكية، إلى مرحلة التهديد الشديد لفرنسا، لإيقاف شحن اليورانيوم المخصب الذى تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية،لتشغيل المفاعلات النووية الفرنسية.

3. موقف بريطانيا

مارست جماعات الضغط الإسرائيلية نشاطها على زعامات حزب العمال الحاكم ومنهم جيمس كالاهان رئيس الوزراء الأسبق، وتحت الضغط الشديد صدرت صحف حزب العمال البريطاني الحاكم تقول: “أن فرنسا باعت ضميرها حين باعت اليورانيوم للعرب”.

وقالت مجلة الإيكونومست البريطانية، وهي وثيقة الصلة بالإدارة الأمريكية – كما أن لليهود في بريطانيا نفوذ كبير داخل هذه المجلة الاقتصادية – إن إسرائيل، ستقوم بكل تأكيد بتدمير المفاعلات النووية العراقية، يوم أن تشعر بأن العراق قادم على صناعة وإنتاج الأسلحة النووية.

التجارب النووية العراقية

لم يتم إجراء أية تجارب نووية عسكرية.

وسائل الإطلاق

الطائرات ميج 23 ، والطائرات السوفيتية الأخرى التي يمكنها حمل القنابل الذرية .

موقف العراق من اتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية

في عام 1969، وقع العراق، على اتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية، وتم التصديق عليها بمعرفة البرلمان، عام 1972، وأصبحت سارية المفعول.

ثانياً: النشاط الكيماوي في العراق

تبذل العراق منذ عام 1975، مجهوداً كبيراً لإنتاج الأسلحة الكيماوية، وبناء المنشآت الصناعية، اللازمة لتصنيع هذه الأسلحة.

وفي منطقة منعزلة، ومؤمنة بوحدات صواريخ للدفاع الجوي، تبعد مسافة 40 كيلومتر، من جنوب مدينة سامراء، على مساحة قدرها 25 كيلومتر مربع، تخدمها شبكة من الطرق. تم بناء مصنع لأسلحة الكيماوية، وتم كذلك إنشاء حوالي 15 صومعة، لتخزين الإنتاج. وهذه الصوامع مصممة بحيث تتحمل الهجمات الجوية المحتملة لتدمير هذه المنشآت.

وكانت العراق، تقوم بإنتاج الغازات الحربية، باستخدام مجموعات من المواد الكيماوية، الوسيطة المستوردة من الدول الغربية. كما كانت تقوم بالاستعانة بالمواد الكيماوية، الأساسية التي تستخدم في إنتاج المبيدات الحشرية، ومن أمثلتها المركبات الفسفورية مثل، مالاثايون ودايازينون.

ولقد اعتمدت العراق، في الحصول على المواد الكيماوية الوسيطة، على دول أجنبية متعددة، منها هولندا، وألمانيا الغربية، واهتمت في المقام الأول بتوفير المواد الكيماوية، اللازمة لتصنيع غاز المسترد.

ولقد قَدْم بعض خبراء من ألمانيا الغربية، المعاونة الفنية، لإنتاج غازات الأعصاب، مثل الزارين، والتابون، وكذا التجارب الخاصة بإنتاج غاز (VX)، وجدير بالذكر أنه لتصنيع غازات الأعصاب، مثل الزارين، والتابون، هناك بعض الكيماويات الوسيطة التي يجب توافرها ومن هذه الكيماويات فلوريد البوتاسيوم وكلوريد الفسفور وسيانيد الصوديوم وكذا ثنائي ميثيل الفوسفات. ولقد فرضت السوق الأوروبية، والولايات المتحدة الأمريكية، حظراً على تصدير المواد الكيماوية اللازمة لإنتاج هذه الغازات.

ويتوفر بالمصنع أربعة خطوط إنتاج عاملة على النحو التالي:

1. وحدة لإنتاج غاز المسترد بمعدل 60 طن / شهرياً. 2. وحدة لإنتاج غاز (C S) بمعدل 15 طن / شهرياً. 3. وحدة لإنتاج غاز الزارين بمعدل 4 طن / شهرياً. 4. وحدة لإنتاج غاز التابون بمعدل 4 طن / شهرياً.

وقد تأثرت الطاقة الإنتاجية للمصنع العراقي نتيجة للحظر الدولي على المواد الكيماوية المستخدمة في إنتاج الغازات الحربية وكذا المواد الكيماوية الوسيطة.

وجدير بالذكر، أن تصنيع غازات الأعصاب، بواسطة الدول النامية، ينهي احتكار الدول الكبرى، لهذه الأنواع من الأسلحة الكيماوية، كما أن هناك دولاً أخرى تسعى لامتلاك الأسلحة الكيماوية، وتطلق عليها ما يسمى قنبلة الفقراء الذرية، حيث أن امتلاك الأسلحة الكيماوية، أسهل بكثير من امتلاك الأسلحة النووية، ويمكن أن يحقق انتشاراً سريعاً لها. وتحاول العراق تصنيع المواد الكيماوية الوسيطة كلها بحيث تتحرر من الحظر المفروض عليها. هذا وقد تم تدمير منشآت إنتاج الغازات الحربية أثناء حرب تحرير الكويت، ثم بواسطة أطقم تفتيش الأمم المتحدة بعد ذلك.

ثالثاً :النشاط البيولوجي في العراق

بالرغم من توفر المواد البيولوجية، لدي العراق إلا أنه لم تؤكد المصادر أنه قد أنتج مستودعات أو قنابل الطائرات المعبأة بالمواد البيولوجية على المستوى الصناعي، أو الصواريخ قصيرة المدى، وكذلك لم يكن مطروحاً في برنامجه إنتاج وسائل إطلاق الرزاز “الأيروسول” البيولوجي، لكن القدرات العراقية كانت في إطار البحوث وإنتاج عينات التجارب من القنابل البيولوجية.

وكانت البحوث العراقية تجرى في:

1. معامل سلمان باك (60 كيلومتراً، جنوب شرق بغداد) بتكنولوجيا ألمانية.

2. معامل سامراء (108 كيلومتراً، شمال غرب بغداد) بتكنولوجيا فرنسية.

وقد دمرت هذه المعامل، خلال الهجمة الجوية لقوات الحلفاء ضد العراق في حرب الخليج الثانية.

وعلى المستوى نصف الصناعي أنتجت العراق عوامل بيولوجية متنوعة في معامل عكشا ، الفالوجا، وبصفه عامة فقد ركزت البحوث على إنتاج:

• سموم البوتيوليزم (BOTULISM TOXIN).

• ميكروب الانتراكس (ANTHARAX) ” الجمرة الخبيثة”.

• ميكروب التيفود (TYPHOID).

• ميكروب الكوليرا (CHOLERA).

• ميكروب الالتهاب السحائي (EQUINE ENCEPHALITIS).

وقد تم تدمير هذه المعامل أيضاً في حرب الخليج الثانية في الفترة من 17 يناير إلي 28 فبراير 1991.

رابعاً: استخدام الأسلحة الكيماوية في الحرب العراقية – الإيرانية

طبقاً لتقرير السكرتير العام للأمم المتحدة في 26 مارس 1984، ومن خلال تقارير، وكالات الأنباء، وتصريحات المسئولين الأمريكيين، والمصادر الإيرانية، والأطباء المعالجين لحالات المصابين الإيرانيين، في لندن، وفيينا، وميونيخ. يمكن القول بأن العراق، استخدم الغازات الحربية، ضد القوات الإيرانية. حيث كان غاز(C S) المسيل للدموع أول غاز تستخدمه العراق في الحرب الإيرانية العراقية .

وقد بدأ الاستخدام الميداني للأسلحة الكيماوية، بواسطة العراق، ضد القوات الإيرانية، التي قامت بالهجوم على الأراضي العراقية، في شهر فبراير 1984، وقد استخدمت العراق الغازات الكاوية (المسترد) في هجوم كيماوي، مركز يوم 2 فبراير، بواسطة الطيران والمدفعية، ضد قوات الفيلق الثاني الإيراني، في القطاعين الشمالي، والأوسط، في جبهة القتال، وحققت الأسلحة الكيماوية خسائر تقدر بحوالي 15% من المصابين.

كما استخدمت العراق الأسلحة الكيماوية، يوم 10 مارس، من نفس العام، وذلك بالقيام بهجوم كيماوي، مركز في القطاع الجنوبي، من الجبهة، باستخدام قنابل الطيران، المعبأة بغاز المسترد، والتابون. ودانات المدفعية،، المعبأة بغاز المسترد، وبذلك تكون العراق، قد استخدمت غازات الأعصاب، والغازات الكاوية.

وقد قدر المحللون أن العراق، قد استخدمت ما يقدر بحوالي 4000 قنبلة طائرات من نوع BR250 ، معبأة بغاز المسترد و 150 قنبلة BR250 ، معبأة بغاز التابون، و 120 : 150دانه من عيار 130 مم لكل هكتار، من ذخائر معبأة بغاز المسترد (وهنا يزيد المعدل كثيراً عن التقدير السوفيتي، المصدر التي بنيت عليها جداول تقدير الموقف الكيماوي والتي تحدد 21 دانة لكل هكتار). كما استخدمت دانات الهاوتزر 155 مم، المعبأة بالمسترد ودانات الهاون 120 مم، المعبأة بغازCS.

ويعتبر استخدام العراق، لغاز التابون، بنسبة تركيز 60% هو أول استخدام لغازات الأعصاب، في الحروب المحلية، في الشرق الأوسط. وتقدر إجمالي الذخائر التي استخدمتها العراق، حوالي 250 طن من غاز المسترد، وحوالي 9 طن من غاز التابون، وقد تم تركيز الضربات الكيماوية، في منطقة شرق البصرة، ومنطقة حقل المجنون. وقد شكلت الأمم المتحدة لجنة من أربعة خبراء، من استراليا، وأسبانيا، والسويد، وسويسرا، لتقصي الحقائق، عن استخدام الأسلحة الكيماوية في الحرب العراقية – الإيرانية، وقد ذهبت اللجنة إلى مناطق القصف العراقي، واحتوى تقريرها على الآتي:

أ. أن العراق، قد استخدم غاز المسترد، والتابون، بواسطة قنابل الطائرات، ضد القوات الإيرانية.

ب. أن الجانبين قد استخدما المواد الحارقة وخاصة النابالم.

وقد قامت العراق، باستخدام الغازات الحربية، لوقف الهجوم الإيراني، شمال البصرة، في مارس عام 1985، وذلك في منطقة الحويزة، وقد استخدمت القوات الإيرانية، في هذه المنطقة بعض مهمات الوقاية الكيماوية، مما نتج عنه انخفاض الخسائر نسبياً. ثم قامت العراق باستغلال الضربات الكيماوية، بالتحول إلي الهجوم المضاد، في القطاع الجنوبي من الجبهة، ثم قامت بتوجيه ضربات كيماوية، مستخدمة غازات المسترد، والتابون، في إبريل 1985،بهدف استمرار الضغط على القوات الإيرانية شمال شرق البصرة.


سبل الوقاية من مخاطرها

على مستوى العالم دخلت تجارة جديدة الى الميدان وفيها سباق محموم بين شركات المقاولات لبناء احدث المخابئ الذرية وتوفير كل سبل الراحة لها ومن اكثر الدول التى يجرى فيها بناء مخابئ مضادة للتفجيرات الذرية فى الشرق الاوسط ( اسرائيل ) فمعظم منازل الاثرياء هناك مقام تحتها مخابئ للاستعمال فى حالة حدوث انفجارات نووية او تسرب اشعاعى .

و سويسرا هي الدولة الوحيدة في العالم التى تأخذ تهديدات الحرب الذرية والنووية مأخذاً جدياً، فبعد تطبيق قانون إلزام كل من يريد أن يبني مبنى أو مسكن ببناء مخبأ للحماية من الإشعاعات الذرية، نجد الآن أماكن تحت الأرض لحوالي 80% من الشعب السويسري يذهبون إليها في حالة نشوب حرب ذرية أو نووية

هذه المخابئ لها مواصفات خاصة وتحتوي على كل ما هو أساس للحياة من مولدات كهربائية ومرشحات للهواء والمياه… ومواد غذائية معلبة او جافة وكذلك كل الاحتياجات الانسانية الاخرى

ولم يتوقف استعداد السويسريين للحرب النووية عند هذا الحد، بل أنشأوا أيضاً مستشفيات تحت الأرض ظهر منها حتى الآن اثنان(الأول في ميران) و (الثاني أسفل المستشفى الجامعي بجنيف) أما ( الثالث الذي يفوقهما تقدماً فهو المركز الجراحي المقرر بناؤه في منطقة بل إير) لأغراض الحماية المدنية، وذلك على مساحة 2500متر مربع وبعمق 10متر تحت سطح الأرض والذي تغطيه طبقة خرسانية سمكها 80 سنتيمتر وجدران بسمك 50 سنتيمتر، وقد صمم هذا المركز بحيث أنه لو انفجر صاروخ نووي متوسط المدى ( قوة انفجاره 150 كيلو طن ) على بعد 800 متر فإنه لن يصيب نزلاء المستشفى بخدش، وسطح المركز سيعد ليتحمل قوة ضغط هائلة تصل إلى 30 طن للمتر المربع، كما سيتم تزويد هذا المستشفى المركزي بأحدث أجهزة النجدة من أجل توفير الحياة وتوليد الكهرباء، وحفظ كميات ضخمة من المازوت، هذا بالإضافة إلى جهاز التهوية لتنقية الجو في حالة وقوع حرب كيماوية وسيتكلف المشروع 6,5 مليون فرنك، تساهم الحكومة الفيدرالية فيه بـ(30% ) من التكلفة الإجمالية.


الوقاية من حروب الدمار الشامل ( الحرب القذرة )

(أ. د . ش) هو الاختصار المستخدم لأسلحة الدمار الشامل، التي تشتمل على الأسلحة الذرية والهيدروجينية والأسلحة الكيماوية والأسلحة البيولوجية. تعتبر الأسلحة الذرية من أخطر أنواع هذه الأسلحة، وقد يتخيل الكثيرون أنه لا توجد وقاية من الأسلحة الذرية، ولكن الإحصائيات والتجارب أثبتت أن فرصة نجاة الإنسان من الموت بعد غارة ذرية كبيرة فأكثر من نصف الأشخاص الذين فاجأتهم الغارة وهم على بعد ¾ ميل من هيروشيما باليابان ما زالوا على قيد الحياة .. ولكن فى اى حال … ؟؟

اجراءات تجنب الغارات:

الإخلاء المنظم هو الوسيلة الأولى للوقاية من الأسلحة الذرية والهيدروجينية، كما أن المخبأ -سواء كان عاما أو خاصا،هو أصلح مكان للوقاية من الغازات الذرية بعد صفّارات الإنذار. في حالة حدوث الغارة بدون سابق إنذار والشخص في العراء فيجب عليه الانبطاح على الأرض على البطن، والجسم ممدد وموازى لأقرب مبنى عكس اتجاه الريح مع إخفاء الرأس بين الذراعين وحماية الجسم من الإشعاعات المختلفة بتغطيته بغطاء من القماش أو حتى الورق

الوقاية ضد أسلحة الدمار الشامل التى تضطلع بها القوات المسلحة

إن استخدام أسلحة الدمار الشامل، ضد القوات قد يسبب خسائر جسيمة في الأفراد ويضعف من القدرة القتالية للتشكيلات والوحدات، ولكن هناك من الوسائل الناجحة وطرق الوقاية التي تستخدم في الوقت المناسب وبكفاءة عالية وهو الأمر الكفيل بالحفاظ على الكفاءة القتالية للقوات .

ولمقابلة آثار استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل، أثناء القتال يعد من الضروري تدريب القوات باستمرار على العمل تحت ظروف استخدام العدو لهذه الأسلحة، والعمل على رفع كفاءة تنظيم الوقاية في الأسلحة المقاتلة والتشكيلات والوحدات الفرعية. ويؤدى وصول القوات إلى مستوى عال في التدريب، وتفهم إجراءات الوقاية، إلى حرمان العدو من فرص استخدام أسلحة الدمار الشامل.

تتم وقاية القوات ضد أسلحة الدمار الشامل من خلال تنفيذ الإجراءات الآتية:

أولاً: إجراءات قبل استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل

1. التجهيز الهندسي للأرض بغرض وقاية القوات.

ويهدف التجهيز الهندسي للأرض، إلى تحقيق وقاية الأفراد، والمعدات، والمواد، ضد التلوث الناشئ عن استخدام المواد الكيميائية السامة، السائلة،، أو الميكروبات، علاوة على تأثير موجة الضغط، الناتجة عن الانفجار النووي. بالإضافة إلى الوقاية من الإشعاعات الخارقة، والدقائق المشعة، وكذا حماية القوات ضد تأثير المواد الحارقة، كما يهدف أيضاً إلى إعطاء الفرصة للأفراد، للبقاء داخل ملاجئ محكمة ضد الغازات، عندما يظهر التلوث وهذا يتطلب تجهيز الملاجئ بأجهزة خاصة.

ولتحقيق ذلك تقوم القوات، التي تتمركز في المنطقة بتجهيز أجزاء من خنادق المواصلات بساتر أعلى الرأس، وذلك لضمان حماية الأفراد والأسلحة الصغيرة وأجهزة اللاسلكي المحمولة وغيرها من معدات، ضد التعرض المباشر لتساقط رذاذ السوائل الكيميائية السامة، أو المواد البيولوجية. وتعطى الأفراد الفرصة لارتداء مهمات وقاية الجلد إذا ما استخدم العدو الأنواع المذكورة من هذه الأسلحة هذا بالإضافة إلى أن هذه السواتر تعتبر حماية مناسبة للأفراد ضد التعرض المباشر للمواد الحارقة.

وفي إطار التجهيز الهندسي للأرض، وعندما يتوفر الوقت، يمكن إنشاء الملاجئ في مناطق ومواقع القوات كما تنشأ سواتر لتخزين الذخائر في مرابض نيران المدفعية وتوضع الدبابات والعربات المدرعة وعربات النقل، في حفر مناسبة تجهز إذا سمحت الظروف بساتر أعلى الرأس.

وبالإضافة إلى الخنادق المغطاة والخنادق الضيقة والملاجئ السريعة الإنشاء تجهز أيضاً ملاجئ خفيفة مزودة بمجموعات تنقية وترشيح الهواء، حيث أن هذه التجهيزات تؤدي إلى الاستغناء عن مهمات الوقاية الفردية، وفيها يستريح القادة والجنود، ويمكنهم تناول الأطعمة وهم في مأمن من أي تلوث للهواء في المنطقة، ويؤوى الجرحى والمرضى إلى هذه الملاجئ حتى يتم إخلاؤهم خارج المنطقة الملوثة.

2. استخدام الإجراءات الصحية الوقائية وإجراءات التطعيم الخاص.

إن الغرض من اتخاذ الإجراءات الصحية، وإجراءات التطعيم، هو منع العدوى. ورفع مقاومة الأفراد، ضد المواد البيولوجية (البكتريولوجية)، ويتحقق ذلك عن طريق العديد من الإجراءات مثل:

أ. التفتيش المنتظم على الحالة الصحية والوقاية لمناطق التمركز.

ب. وجود نظام مستديم لإشراف على حفظ المأكولات والمياه ونقلها وكذا حالة المطاعم المطابخ.

ج. العناية الصحية الشخصية وتوفر الظروف الصحية للأفراد.

د. الإشراف المستمر على الحالة الصحية للحيوانات ولا سيما المنتجة للألبان واللحوم.

هـ. تطعيم الأفراد في الوقت المناسب.

و. منع استخدام المأكولات المستولى عليها من العدو أو التي يتم الحصول عليها من المدنيين، وكذلك منع استخدام المياه الموجودة في المناطق المحررة قبل فحصها بواسطة الخدمات الطبية.

والغرض من المراجعة الصحية ضد انتشار الأوبئة في مناطق التمركز والتي تتخذها الخدمات الطبية هو كشف الأمراض المعدية بين المدنيين في هذه المناطق واتخاذ الإجراءات الواقية بالنسبة للقوات بينما تقوم الخدمات البيطرية بالمراجعة الصحية للثروة الحيوانية عموماً.

أما إجراءات الإشراف على حفظ ونقل المأكولات، والمياه، وحالة المطاعم والمطابخ فتتضمن :

• اختبار حالة التعيينات التي تقدم للوحدات وإجراءات وقايتها من التلوث أثناء نقلها أو تخزينها.

• الإشراف على المطاعم ، ومراعاة القواعد الموضوعة للشئون الصحية عند تقديم الوجبات للأفراد وأثناء تناولها. • الكشف الطبي المنتظم على عمال المطاعم والمقاصف ومخازن التعيين.

ويجب أيضاً بذل غاية التشدد في قيام الأفراد باتباع القواعد الصحية الشخصية مثل الاستحمام وغسل الأيدي وآنية الطعام قبل استخدامها وذلك لمنع انتشار الأمراض المعدية بينهم، بالإضافة إلى ضرورة تنظيم محلات خاصة لجمع القمامة بأنواعها ثم التخلص منها بالطرق السليمة.

3. إمداد القوات بمعدات الوقاية في الوقت المناسب.

ولحماية القوات ضد أسلحة الدمار الشامل تزود كافة التشكيلات والوحدات في جميع أفرع القوات المسلحة بوسائل الوقاية الآتية:

أ. وسائل الوقاية الفردية، وتشمل (قناع واق، ومهمات وقاية الجلد) والغرض منها وقاية الجهاز التنفسي، والعين ، والجلد، من تأثير الغازات الحربية، وكذلك تحقق الوقاية للأفراد من التلوث.

ب. وسائل الوقاية الجماعية، وتشمل (ملاجئ خفيفة وملاجئ سريعة الإنشاء وأجهزة تنقية وترشيح الهواء) ومواد التطعيم في حالة الطوارئ (مضادات حيوية وغيرها من العقاقير والمواد التي ترفع من درجة مقاومة الأفراد ضد الأمراض المعدية وأمصال وغيرها) والمواد المضادة للإصابة ووسائل الإسعاف السريع ضد الإصابة بالمواد الكيماوية السامة.ومعدات الإطفاء ومقاومة الحريق.

ج. أجهزة الكشف الإشعاعي، والكيماوي.

د. معدات التطهير الصحي، للأفراد ومعدات تطهير الأسلحة والمعدات ضد التلوث الإشعاعي والكيماوي والبيولوجي.

ويتم إمداد القوات بمعدات الوقاية طبقاً للمعدلات التي تحددها القيادة العليا، وهذه المعدلات تكون الأساس في وضع جداول المرتبات التي ترجع إليها القوات طبقاً للتنظيم.

4. القيام بأعمال الاستطلاع الكيميائي، والإشعاعي، والبيولوجي

إن الهدف الرئيسي للاستطلاع الكيميائي، والإشعاعي، والبيولوجي، هو الحصول على البيانات، والمعلومات اللازمة، للقيادات على كافة المستويات. لتقدير الموقف، بغرض:

أ. كشف بدء استخدام العدو للمواد الكيميائية والبيولوجية أو وجود أي تلوث إشعاعي دون تأخير.

ب. تحديد المنطقة الملوثة ومعرفة نوع المادة المستخدمة في التلوث.

ج. إنذار القوات التي لم تتعرض للتلوث كي تتخذ الإجراءات الوقائية المناسبة.

د. إجراءات الحسابات الضرورية لتقدير حجم المعاونة اللازمة للقوات التي تعرضت للهجوم الكيميائي والإشعاعي لإزالة آثار تلك الهجمات واستعادة كفاءتها القتالية.

ويعتبر تنظيم الاستطلاع الكيميائي، والإشعاعي، والبيولوجي، مسئولية جميع القادة على جميع المستويات.

المهام الرئيسية للاستطلاع الإشعاعي

1) تحديد الوسائل التي استخدامها العدو في إطلاق ذخائره النووية.

2) تحديد نوع الانفجار النووي (جوي – سطحي – تحت السطح) الذي استخدمه العدو.

3) تحديد عيار الانفجار النووي وصفر الأرض.

4) تحديد سرعة واتجاه الرياح العليا في طبقة الهواء على الارتفاع الذي حدث به الانفجار النووي.

5) إنذار القوات الصديقة التي قد تتأثر بالتلوث الإشعاعي ومسار السحابة الملوثة.

6) إيجاد طرق بديلة غير ملوثة إشعاعياً وكذا مناطق عمل بديلة خالية من التلوث الإشعاعي.

7) مراقبة وقياس الجرعات الإشعاعية للقوات.

8) قياس درجات تلوث الأسلحة والمعدات والأفراد بالإشعاعات.

المهام الرئيسية للاسـتطلاع الكيميائي

1) تحديد الوسائل التي استخدمها العدو لإطلاق الذخائر الكيميائية (مدفعية، صواريخ، طيران، ألغام كيميائية … الخ ).

2) إنذار القوات الصديقة التي تعمل أو تتمركز في المناطق المعرضة لانتشار السحب الملوثة كيميائياً.

3) تحديد أنواع الغازات الحربية التي استخدمها العدو ودرجات تركيزها الميداني في الهواء والتربة وعلى أسطح الأسلحة والمعدات.

4) تحديد المناطق الملوثة كيماوياً وإيجاد مناطق بديلة أو طرق تحرك بديلة غير ملوثة وإخطار القوات الصديقة بها.

5) تحديد قيم العوامل الجوية المختلفة ذات التأثير المباشر وغير المباشر على انتشار الغازات الحربية (سرعة الرياح السطحية، اتجاه الرياح، درجة الحرارة، درجة الرطوبة، الثبات لعمودي للهواء … الخ).

6) الحصول على عينات من التربة والمواد الملوثة وتحليلها وتحديد نوع ودرجة التلوث.

7) استطلاع مناطق التمركز أو العمل واتجاهات التحرك لتأمين احتلالها أو التقدم خلالها.

مسئوليات الاستطلاع الكيماوي

1) بصفة عامة يقع تنفيذ الاستطلاع الكيميائي والإشعاعي، على عاتق عناصر الحرب الكيميائية وعناصر الأسلحة الأخرى المدربة خصيصاً على تنفيذ مهام الملاحظة والاستطلاع الكيميائي والإشعاعي.

2) أما مسئولية التنظيم فيمكن إيجازها كالآتي:

أ . مسئوليات القائد: يقوم باتخاذ الإجراءات التالية:

• استمرار متابعة ودراسة العدو وأعماله ونواياه.

• تخصيص مهام الاستطلاع وتحديد الوسائل اللازمة لتنفيذه.

• تحديد مواعيد البدء في إجراء الاستطلاع ووقت انتهاء التخطيط للاستطلاع.

• تقدير الموقف الكيماوي والإشعاعي بمعاونة رئيس الفرع الكيماوي المختص.

ب. رئيس الفرع الكيماوي: يعتبر المنفذ المباشر لجميع إجراءات الاستطلاع الكيميائي والإشعاعي وعليه القيام بالآتي:

• دراسة الموقف الكيميائي والإشعاعي ومتابعة تسجيله على خريطة العمل وتقديم التقارير والمقترحات للقائد بخصوص التأمين الكيميائي.

• دراسة اتجاهات وأهداف الاستطلاع وتوزيع المهام على عناصر ووحدات الاستطلاع.

• التأكد من تمام تنفيذ توجيهات القائد لتنظيم الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي.

• إعداد خطة الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي على خريطة منفصلة أو قد تدخل ضمن خريطة خطة التأمين الكيميائي.

• تقديم التقارير الفورية والدورية عن الموقف الإشعاعي والكيميائي.

• الاشتراك في استجواب الأسرى وتحليل الوثائق الكيميائية المستولى عليها من العدو.

• الإشراف على استكمال الكفاءة القتالية لوحدات الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي والحفاظ عليها خلال سير العمليات.

• التعرف على عينات ووسائل العدو لاستخدام الأسلحة الكيماوية والأجهزة الكيميائية المستولى عليها من العدو.

تخطيط الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي

أ. أقسام الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي

ينقسم الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي لمواقع القوات الصديقة من وجهة نظر التخطيط إلى نوعين رئيسيين هما:

1) الاستطلاع المساحي (استطلاع المنطقة)

وهو إجراء الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي لمساحة معينة من الأرض، حيث تقوم عناصر الاستطلاع، بالكشف عن التلوث الإشعاعي أو الكيميائي في المنطقة التي يتم استطلاعها بأكملها، ويجرى هذا النوع في مراكز القيادة، ومناطق تمركز القوات، والعناصر الإدارية.

2) الاستطلاع المحوري (الطولي)

ويقصد به الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي الذي تقوم به عناصر الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي للطرق والمدقات بكافة أنواعها والخطوط المختلفة التي تعمل عليها القوات. وذلك في حالة وصول معلومات تؤكد نية العدو لاستخدام الأسلحة النووية والكيميائية أو بدئه فعلاً في استخدامها وذلك قبل وصول القوات إليها.

ب. معدلات الأداء لعناصر الاستطلاع الإشعاعي والكيماوي

معدلات الأداء هي: مساحة الأرض في الاستطلاع المساحي. أو طول الطريق في الاستطلاع الطولي. الذي يمكن للدورية الواحدة أن تستطلعه إشعاعياً أو كيميائياً في يوم قتال، وتعتمد معدلات الأداء على العوامل التالية:

1) مستوى تدريب الدورية.

2) معدات الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي المزودة بها الدورية.

ج. الوقت المتيسر للاستطلاع

في جميع الأحوال يجب أن يتطابق الوقت المتيسر لتنفيذ مهام الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي مع الوقت الذي يمكن أن تنفذ خلاله عناصر الاستطلاع تلك المهام، ويفضل أن يكون الوقت المتيسر أكبر من الوقت الذي تتطلبه الإمكانيات الفعلية لعناصر الاستطلاع، أما في حالة ما إذا كان الوقت المتيسر أقل فيمكن زيادة عدد الدوريات بالقدر الذي يسمح بتطابق الوقت المتيسر مع وقت الإمكانيات الفعلية، ويرتبط الوقت المتيسر بالعوامل الآتية:

1) إمكانيات وقدرات العدو.

2) التوقيتات المحددة للقوات لتنفيذ مهامها القتالية المختلفة.

د. مساحات المناطق المطلوب استطلاعها ونوع الأرض بها

في الاستطلاع الكيميائي المساحي، نجد أنه كلما زادت مساحة المنطقة زاد عدد الدوريات اللازمة لتنفيذ المهمة في وقت محدد أو زاد وقت الاستطلاع عند نقص عدد الدوريات المتيسرة.

وتؤثر طبيعة الأرض على قدرة الدورية على الاستطلاع حيث تساعد الأرض المفتوحة على زيادة القدرة الاستطلاعية، بينما تحد الأراضي الجبلية والوعرة من هذه القدرة إلى حد ما.

هـ. حالة الطرق المطلوب استطلاعها وطولها

في الاستطلاع الإشعاعي، والكيميائي، المحوري، نجد أنه كلما زاد طول الطريق، زاد عدد الدوريات اللازمة لاستطلاعه خلال وقت محدد. أو زاد وقت الاستطلاع عند نقص عدد الدوريات المتيسرة.

وتؤثر حالة الطرق إلى حد كبير على قدرة الدورية في الاستطلاع المحوري حيث تزداد قدرة الدورية على الطرق الإسفلتية والمرصوفة لسهولة التحرك عليها، بينما تحد المدقات الصحراوية والجبلية من هذه القدرة إلى حد ما.

و. وقت الاستطلاع والأحوال الجوية

تتأثر قدرة الدورية على الاستطلاع إلى حد كبير على وقت الاستطلاع (ليلاً أو نهاراً) وكذا خلال فصول السنة المختلفة، حيث تقل ليلاً عنها نهاراً كما يحد الجو شديد الحرارة والجو الممطر من قدرة الدوريات على الاستطلاع الإشعاعي والكيميائي.

الاستطلاع البيولوجي

وينفذ الاستطلاع البيولوجي أساساً بواسطة عناصر الخدمات الطبية وتعتبر كواجب إضافي للوحدات المتخصصة. حيث تنفذ عن طريق المظاهر الخارجية الدالة على استخدام العدو للأسلحة البيولوجية، وتقوم عناصر الخدمات الطبية بأخذ عينات من الهواء والتربة والنباتات والمياه والأطعمة من المناطق التي يشك في تلوثها بالمواد البيولوجية واختيار بعض الحشرات. وترسل العينات السابق آخذها إلى المعامل الطبية لأجراء التحليل لمعرفة نوع المواد البيولوجية المستخدمة.

فإذا أظهرت نتيجة التحاليل وجود تلوث فعلاً فعندئذ يتعين على الخدمات الطبية والبيطرية أن تقرر وجود التلوث وتحدد المناطق الملوثة وتنذر القوات عن طريق القيادات المختصة.

5. اكتشاف تحضير العدو للهجوم بأحد أنواع أسلحة الدمار الشامل

تنظم أعمال الاستطلاع بغرض اكتشاف تحضيرات العدو لاستخدام أسلحة الدمار الشامل. بواسطة قيادات الأسلحة المشتركة، وتقوم بتنفيذه كل الأسلحة المقاتلة، والقوات الخاصة، ووحدات الخدمات، وذلك بغرض:

أ. كشف مدى توفر وسائل إطلاق أسلحة الدمار الشامل، لدى قوات العدو، وخاصة لدى قواته الجوية ومدفعيته.

ب. اكتشاف مناطق وجود مستودعات العدو وقواعد تخزين الذخائر المزودة برؤوس نووية، وكذا ذخائره الكيميائية والبيولوجية والحارقة.

ج. اكتشاف مناطق مرابض نيران المدفعية والصواريخ، القادرة على إطلاق الذخائر الكيميائية.

د. اكتشاف مناطق حقول الألغام الأرضية الكيميائية.

هـ. اكتشاف وسائل الوقاية لدى قوات العدو.

و. كشف الوحدات الكيميائية المتوفرة لدى العدو من حيث تشكيلها، وإمكانياتها، ومناطق إيوائها.

ز. الاستيلاء على عينات من وسائل هجوم العدو الكيميائية والبيولوجية ووسائل الوقاية الكيميائية لدى العدو.

ولكي يمكن كشف أسلحة الدمار الشامل لدى العدو في الوقت المناسب، يجب أن يكون أفراد الاستطلاع، على دراية كافية بالظواهر التي يستدل منها على تحضير العدو لاستخدام هذه الأسلحة. ويمكن كشف توفر هذه الأسلحة مع قوات العدو من العلامات المميزة للذخائر وعبواتها ومشاهدة أفراده يرتدون مهمات وقاية خاصة أثناء نقل الذخائر أو أثناء استخدامها بواسطة أطقم المدافع، وكذلك قيام العدو بوضع إجراءات الوقاية الكيميائية موضع التنفيذ، وطبيعة التجهيز الهندسي ونوع المواقع المقامة، بالإضافة إلى ملاحظة وجود تجهيزات إضافية في الطائرات.

تبلغ نتائج الاستطلاع عن تحضيرات العدو لاستخدام أسلحة الدمار الشامل في الحال إلى القيادات والوحدات المرؤوسة، والمجاورة.

6. إنذار القوات من خطر الهجوم في الوقت المناسب

ويهدف الإنذار إلى اتخاذ الإجراءات الفورية للوقاية في الوقت المناسب ويتم تنظيم الإنذار بواسطة القيادات على كافة المستويات وينفذ بواسطة إشارة موحدة، للإخطار عن كل أنواع التلوث الإشعاعي والكيميائي وترسل عندما تُظهر أجهزة الكشف، وجود التلوث في الهواء، أو على التربة، وعندما تبلغ نقط الملاحظة بالنظر، اكتشاف تلوث بيولوجي، وكذا عند دخول قطاع ملوث من الأرض، وعند صدور أوامر من القيادة بتوقع وصول السحابة الملوثة لمنطقة عمل القوات.

توجد إشارتين للإنذار هما:

أ. إشارة إنذار بتوقع هجوم نووي لإعطاء إنذار للقوات عن خطر أو توقع هجمات العدو النووية.

ب. إشارة إنذار الهجوم الكيميائي لإنذار القوات بالهجمات الكيميائية للعدو وباستخدامه للمواد السامة والمواد البيولوجية.

ترسل إشارة الإنذار بأمر القائد، كما يمكن لنقاط الملاحظة الكيميائية، ومراقبي الوحدات الفرعية، إصدار إشارة الإنذار، مباشرة، عندما يظهر على جهاز الكشف، وجود التلوث في الهواء، أو ظواهر تدل على استخدام العدو لهذه الأسلحة، وكذلك عندما لا يكون هناك فرصة لقائد نقطة الملاحظة الكيميائية، أو للمراقب الكيميائي، أن يبلغ قائد الوحدة عن التلوث.

ويجب أن ترسل إشارة الإنذار على جميع وسائل المواصلات المتيسرة، وترسل بشكل مفتوح عبر المواصلات الخطية، ويتم تكرار الإشارة في الوحدات الفرعية باستخدام الوسائل الصوتية والضوئية، ومن الضروري أن تكون الإشارة معروفة لجميع الأفراد.

عند وصول إشارة الإنذار الكيميائي يرتدي جميع الأفراد الموجودين في العراء مهمات الوقاية (القناع الواقي، الغطاء الواقي، الحذاء الواقي، القفاز الواقي)، ويكتفي الأفراد، الموجودون في منشآت، أو الموجودون في الملاجئ، وأجسامهم غير معرضة مباشرة للخارج، بلبس القناع الواقي. وتقفل فتحات الدبابات، والعربات المدرعة، وتستمر القوات في تنفيذ المهام القتالية.

وبصرف النظر عن صدور إشارة الإنذار من عدمه فإن كل فرد يكتشف بدء الهجوم الكيميائي يجب ألا يتأخر في لبس مهمات الوقاية الفردية، كما يفـضل ارتداء مهمات الوقاية دون انتظار إشارة الإنذار أثناء الضرب المركز للمدفعية والطيران المعادي.

ولا تخلع مهمات الوقاية الفردية، إلا بأوامر من قائد الوحدة الفرعية. وذلك بعد ما تبين أجهزة الكشف، أنه لا يوجد أي أثر للتلوث، ولا توجد هناك إشارة خاصة لهذا الغرض.

يجب على القادة على جميع المستويات أن يختبروا كيفية وصول إشارات الإنذار إلى جميع الوحدات. كما يجب أن توضع ضمن خطة التدريب اختبار أجهزة الإنذار على جميع المستويات، وتحديد زمن وصول الإنذار إلى الأفراد في كافة المواقع والوحدات.

7. تدمير أو إضعاف قدرات العدو على القيام بهذا الهجوم

تقوم قيادة قوات الأسلحة المشتركة، بناء على معلومات الاستطلاع، بوضع خطة التدمير أو الإحباط، لأسلحة الدمار الشامل للعدو، سواء في المستودعات أو القواعد أو مرابض النيران، بغرض عرقلة العدو من استخدام هذه الوسائل. ويعتبر هذا الإجراء من أهم وأكفأ إجراءات وقاية القوات.

ثانياً: إجراءات بعد استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل

1. تأمين القوات التي تعمل في الأراضي الملوثة.

تعتبر الطريقة المثلى، هو تفادي المناطق الملوثة. وعدم العمل فيها، ولكن قد يكون من الصعب، تفادي هذه المناطق. أو قد يتطلب موقف العمليات، أن تعمل القوات في مناطق ملوثة، فترة من الوقت. وهذا بالتالي سوف يؤثر على كفاءتها القتالية، ما لم تتخذ الإجراءات الواقية، عند العمل في هذه المناطق، أو عند عبورها.

وتتحقق وقاية القوات، ضد المواد المشعة، والمواد الكيماوية السامة، والمواد البيولوجية، عند العمل في أرض ملوثة بالآتي:

أ. السرعة والمهارة في ارتداء مهمات الوقاية تحت ظروف التلوث. وهذا يتطلب أن تكون مهمات الوقاية في حالة استعداد مستمر لاستخدامها. واستمرار تدريب القوات على سرعة وصحة ارتدائها لفترات طويلة.

ب. السرعة والمهارة في استخدام المنشآت الدفاعية في الأرض الملوثة.

ج. تقليل وقت البقاء في المنطقة الملوثة وتجنب البقاء في منطقة ذات إشعاعات عالية.

د. السيطرة على الجرعة الإشعاعية بمراقبة وقياس كمية الإشعاعات التي يتلقاها الأفراد بحيث لا تزيد الجرعة الإشعاعية عن الحد المسموح به.

هـ. عدم تناول الطعام، والشراب، أو التدخين داخل المنطقة الملوثة.

و. استخدام المنشآت الهندسية.

2. إزالة آثار استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل

أ. إعادة السيطرة على القوات إلى حالتها الأولى وإعادة الكفاءة القتالية للقوات التي تأثرت بهجوم العدو الكيميائي.

ب. تكوين فريق يقوم بأعمال الإنقاذ والعلاج والإخلاء للقوات التي تعرضت لهجوم العدو بأسلحة الدمار الشامل.

ج. سرعة حصر وإطفاء الحرائق التي قد تحدث نتيجة الإشعاع الحراري، أو المواد الحارقة، وذلك باستخدام معدات الإطفاء الموجودة مع القوات، أو باستدعاء وحدات الإطفاء لمقاومة الحرائق الكبيرة.

د. سرعة إصلاح الطرق والمعابر وإزالة العوائق التي قد تحدث نتيجة موجة الضغط الناتجة من هجوم العدو النووي.

3. التطهير من التلوث الإشعاعي، والكيميائي، والبيولوجي.

أ. تطهير الأفراد والأسلحة ومعدات القتال ينقسم إلى تطهير جزئي وتطهير كلي.

1) التطهير الجزئي: ينفذ للأفراد والأسلحة والمعدات فور حدوث التلوث. مباشرة دون إيقاف مهام القتال ويتم ذلك بواسطة القوات تحت أشراف القادة المباشرين. ويتم بتطهير أجزاء الجسم التي تعرضت للتلوث، ويجب على الفور نزع الملابس التي تعرضت للتلوث، واستبدالها بملابس نظيفة. وبالنسبة للمعدات الكبيرة، يتم إزالة التلوث عنها بالتطهير في الأجزاء التي ينتظر أن يُحتك بها لتحقيق مهمة القتال، أما الأسلحة الصغيرة فيتم تطهيرها بالكامل. وذلك باستخدام علب وأجهزة التطهير الموجودة مع القوات.

2) التطهير الكلي: فيتضمن، التطهير الصحي الكامل للأفراد، وتطهير الأسلحة والمعدات ضد التلوث الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي، وكذا تطهير الملابس ومعدات الوقاية. ويتضمن التطهير الصحي الكامل للأفراد استحمام الأفراد الذين يستبدلون ملابسهم الداخلية وفي حالة الضرورة يستبدلون أيضا ملابسهم الخارجية وأحذيتهم، وفي بعض الأحيان قد يؤدى عدم توفير المياه أو صعوبة توصيلها حتى محطة التطهير الخاص إلى عدم إتمام استحمام الجنود، وفي هذه الحالة يكون من الضروري تغيير الملابس، وعند تعرض الجنود للمواد البيولوجية يصبح من الضروري إجراء الاستحمام مع تطهير الملابس والأحذية ضد التلوث البيولوجي أو بتغييرها بأخرى نظيفة. والتطهير الكامل للأسلحة والمعدات يعني التطهير الكامل لسطح المعدة ضد التلوث الإشعاعي أو الكيماوي أو البيولوجي ويتم في محطة التطهير الخاص.

ب. يتم تطهير الأرض أما بتطهير قطاعات من الأرض الملوثة أو بتحديد ممرات في الأرض الملوثة.

ج. يتم تطهير التعيينات المحفوظة (المعلبات) أما التعيينات الطازجة فلا يجري لها تطهير ويتم إعدامها.

د. يتم تنقية المياه بواسطة وحدات الإمداد بالمياه ويتم تقرير صلاحيتها للاستخدام بعد التنقية بواسطة الخدمات الطبية.

ثالثاً: الفترة القصوى لاستمرار ارتداء مهمات الوقاية

إن ارتداء مهمات الوقاية لمدة طويلة يحمل الجسم إجهاداً يؤثر على وظائفه العضوية، فالقناع الواقي، يؤثر على التنفس، ويجعله صعباً، ويضيف حملاً إضافياً، على الرأس والوجه، ويضعف الرؤية، ويجعل الحديث صعباً. وكل هذه المصاعب تجعل القدرة على الاستمرار في لبس القناع محدودة بفترة زمنية قصيرة.

وإذا استخدم الرداء الواقي، كالبذلة والأفارول فإنه يعزل جسم الإنسان عزلاً كاملاً، عن البيئة المحيطة به، وبذلك يحمي الجسم من وصول أبخرة الغازات السامة أو قطراتها إلى الجلد، ولكن في نفس الوقت يمنع جميع الأبخرة الصادرة عن التنفس أو العرق عن تيارات الهواء خارج الرداء وبالتالي لا يتخلص الجسم من الحرارة الزائدة وهذا يؤدى إلى ارتفاع حرارة الجسم وإجهاده، ومن المعلوم أنه كلما كانت درجة حرارة الجو عالية كلما تعرض الجسم لارتفاع الحرارة والإجهاد في فترة أسرع ولذلك يجب – كلما أمكن – اختصار فترة لبس مهمات وقاية الجلد.

وعندما تكون درجة حرارة الجو 30 ْ يجب على الأفراد الذين يرتدون مهمات وقاية محكمة “غير منفذة للأبخرة” أن يخـلعوها في خلال فترة من 45 :60 دقيقة، ثم يستريحوا لفترة لا تقل عن 20 :30 دقيقة، قبل إعادة ارتدائها، ولهذا السبب يجب إعطاء الفرصة للجنود للخروج من المنطقة الملوثة للراحة، ويحسن أن يتوفر ذلك في الظل فإن توفرت للأفراد ملاجئ خفيفة مجهزة في المواقع فيمكنهم الحصول على فترات الراحة داخلها.

ولتقليل فرص تلوث الأفراد في المنطقة الملوثة يتم تطهير بعض الأجزاء المعرضة من المنشآت الهندسية تطهيراً جزئياً وذلك في منطقة تمركز أو عمل القوات ويمنع الأفراد من لمس أي جسم ملوث إلا في حالة الضرورة القصوى وباستخدام مهمات الوقاية.

رابعاً: تأثير الطبيعة الصحراوية على استخدام أسلحة الدمار الشامل

1. من حيث طبيعة الأرض

من المفترض أن يركز العدو استخدامه لأسلحة الدمار الشامل خاصة الكيميائية حول المناطق التي سيقدر ضرورة تواجد القوات المضادة له فيها أو مرورها عليها وقتالها فيها مثل محاور الطرق وتقاطعها والممرات الجبلية الضيقة أو الجيوب المحصورة بين الجبال أو المناطق المتوقع فيها بعض مصادر الإعاشة مثل آبار المياه أو النفط أو واحات النخيل التي من المؤكد أن تتواجد بها القوات المضادة أو تتجه إليها في هجومها كذلك المناطق الرملية الصعب اجتيازها أو المناورة حولها بالمركبات غير المجنزرة التي يتوقع أن تعزز بها هذه القوات.

2. من حيث الأحوال المناخية

فإنها تؤثر بشكل رئيسي على استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل سواء بالنسبة لدرجات الحرارة، وسرعة واتجاه الرياح، ونسبة الرطوبة في الجو وذلك من حيث قوة تركيز واستمرارية الغازات الكيميائية ومدة بقائها أو سرعة تحركها.

أ. درجات الحرارة

فدرجات الحرارة المرتفعة نهاراً – حيث تتصاعد التيارات الهوائية الحاملة للغازات إلى أعلى – لا يعتبر استخدام غازات الحرب الكيميائية مؤثراً ، أما عندما تنخفض درجة الحرارة ليلاً – حيث تهبط التيارات الهوائية المحملة بالغازات من أعلى إلى أسفل – فإن استخدام غازات الحرب الكيميائية يعتبر أكثر تأثيراً، ومن ثم فإنه يمكن القول عموماً أن فصل الشتاء حيث تنخفض درجة الحرارة بشكل عام عن مثيلتها في فصل الصيف يعتبر أكثر ملاءمة وتأثيراً لاستخدام الأسلحة الكيميائية، وكذلك تعتبر ساعات أول ضوء في الصباح وآخر ضوء في الليل من أنسب الأوقات لاستخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل.

ب. سرعة الرياح

فكلما قلت سرعة الرياح زادت فعالية وتأثير الغازات الكيميائية، كما هو الحال في فصل الصيف، أما في الشتاء – حيث تزداد سرعة الرياح – فإن تأثير هذه الغازات يصبح محدوداً وذلك لسرعة تحركها وانتقالها من المكان الذي ألقيت فيه بفعل الرياح، كما يجب أن يوضع اتجاه الرياح في الحسبان حيث من المحتمل أن تحمل الريح المواجهة (أي القادمة من اتجاه الخصم الذي أطلقت ضده) الغازات التي أطلقت على من أطلقها.

ج. الرطوبة

كلما زادت نسبة الرطوبة في الجو قلت فترة استمرار الغازات.

فإذا وضعنا كل هذه العوامل في الاعتبار وجدنا أن المحصلة تقول بأن فصل الصيف – رغم عدم مناسبة درجات الحرارة العالية نهاراً لاستخدام الغازات – يعتبر أكثر ملاءمة للعدو لاستخدام الغازات الكيميائية، حيث تقل سرعة الرياح في الصيف عن باقي فصول السنة مما يساعد على استمرار بقاء الغازات، ويصعب فيه على القوات المضادة استخدام مهمات الوقاية لفترات طويلة بسبب ارتفاع الحرارة وما تسببه من إجهاد للأفراد عند ارتدائها، ويتم في الصيف التغلب على العامل المعاكس وهو درجة الحرارة المرتفعة نهاراً بأن يتم استخدام هذه الغازات إما ليلاً أو في أول ضوء حيث تنخفض درجة الحرارة.

ويمكن القول بصفة عامة أن سُحب المواد الكيميائية تميل إلى التحليق فوق الأرض المتعرجة والوديان وإلى البقاء في الفجوات والـثـنـيات الأرضية في الأرض غير المنبسطة لأنها تحد من تدفق السُحب، ومن ثم تعتبر المناطق الجبلية ذات الارتفاعات الشاهقة بمثابة موانع كبيرة تؤدي إلى تقطع سُحب الغازات الكيميائية وتشتتها سريعاً إلى مناطق الوديان المحيطة بها، كما تتصف الأرض الرملية الرخوة بسرعة تشربها للمواد الكيميائية السامة مما يبطئ معدل تبخرها فتزداد الأرض تلوثاً على عكس الأرض الصلبة في المناطق الجبلية فإنها لا تمتص المواد الكيميائية مما يسرع بتبخيرها، كما يبقى الهواء الملوث فترة أطول في الأخاديد والوديان الضيقة عنه في الأرض المفتوحة، كما يتأثر سلوك وكفاءة المواد الكيميائية السامة التي في صورة أبخرة أو رذاذ بثبات الهواء واتجاه سرعة الرياح والحرارة والرطوبة والأمطار، كما تتأثر المواد الكيميائية السامة التي في صورة سائلة والمستخدمة في التلوث بدرجة الحرارة والأمطار أساساً، وتؤثر سرعة الرياح على سرعة تحرك السحابة الملوثة إلى أماكن القوات وتسبب سرعة تشتتها أو قد تحمل التلوث إلى مناطق أخرى، كما تؤثر درجة الحرارة على زمن استمرار الغازات.

أما بالنسبة للمواد البيولوجية فإن درجة الحرارة المرتفعة تؤدي إلى تلف الأيروزل لها، كما تتأثر سلبياً بدرجة كبيرة نتيجة ارتفاع نسبة الرطوبة في الجو. وبالنظر لمحدودية الموارد المائية في المناطق الصحراوية واقتصارها في الغالب على عدد محدود من الآبار التي يعرف العدو أماكنها فقد يرسل عملاءه إلى هذه الآبار ليقوموا بتلويثها أو تلويث أي مصادر مياه أخرى وذلك بواسطة المواد البيولوجية. وفي حالة وجود بعض الممرات والمضايق التي يتحتم مرور القوات عليها فقد يلجأ العدو إلى تفجير حقول ألغام كيميائية مسيطراً عليها عن بعد. خامساُ: تأثير الطبيعة الصحراوية على أعمال الوقاية من أسلحة الدمار الشامل

تشمل أعمال الوقاية ضد استخدام العدو المحتمل لأسلحة الدمار الشامل عدة إجراءات

1. الاستطلاع الكيميائي والإشعاعي

تواجه أعمال الاستطلاع الكيماوي والإشعاعي عدة متاعب في العمليات الصحراوية تتمثل في:

أ. قلة محاور التحرك، اللازمة لتحرك وحدات الاستطلاع الكيماوي، والإشعاعي.

ب. عدم وجود نقاط مرتفعة، يمكن استخدامها في أعمال الملاحظة الكيماوية.

ج. صعوبة إجراء تحركات عرضية، بين محاور التحرك المختلفة، خاصة في حالة وجود مناطق رملية، رخوة، تسبب غرز مركبات الاستطلاع، ذات العجل.

د. احتمالات تعرض بعض طرق المواصلات للقطع، نتيجة الأمطار، والسيول، في الشتاء، والصعوبة القائمة أصلاً في إمكانية إنشاء طرق، ومحاور، أو مدقات بديلة.

هذا في وقت تكون فيه المساحات المطلوب استطلاعها شاسعة مما يؤثر بالسلب على معدلات الاستطلاع الكيميائية، ناهيك عن الصعوبة في تحديد المحل وإجراء التجهيز الهندسي في الأرض الرملية غير المتماسكة. كما يؤثر الاختلاف في درجات الحرارة نهاراً وليلاً على الأجهزة الإشعاعية.

2. ارتداء مهمات الوقاية والاستفادة من طبيعة الأرض والأحوال الجوية في أعمال الوقاية. فإن هناك صعوبات. تتمثل في:

أ. عدم القدرة على ارتداء مهمات الوقاية لفترات طويلة قد تتجاوز الفترة المقدرة بست ساعات بسبب شدة الحرارة وما تسببه من إجهاد للقوات سواء المقاتلة أو عناصر الوقاية الكيماوية وصعوبة الرؤية في ظروف شدة الرياح أو القيظ الشديد،

ب. المناطق الساحلية حيث الرطوبة العالية فإن كفاءة الأقنعة الوقائية تقل بسرعة تشبع المواد الكيماوية والفحم النباتي النشط ببخار الماء وهما المكونان الأساسيان للقناع الواقي) فيقل تمرير الأكسجين النقي إلى الجهاز التنفسي، كما تقل أيضاً في درجات الرطوبة العالية قدرة الأفراد على ارتداء مهمات الوقاية لفترة طويلة لما تسببه لهم من إجهاد وعدم تحمل.

3. إجراء أعمال التطهير الكيماوي والإشعاعي.

إن أعمال التطهير من التلوث الكيميائي للأفراد والأسلحة والمعدات، في المناطق الصحراوية، تتأثر بالسلب نتيجة نقص المياه، ولذلك يتعين احتفاظ القوات بمخزون مياه كاف يكفي لـتـطهيرها في حالة تلوثها ، مع ضرورة اختبار موارد المياه المحلية مثل الآبار قبل استخدامها في التطهير أو الشرب لاحتمالات تعرضها للتلوث.

4. الإمداد بوسائل الوقاية الكيماوية للقوات.

هذا بالإضافة لصعوبة الإمداد للقوات في المعركة الهجومية بمواد الوقاية والتطهير أثناء العمليات بالنظر لمحدودية محاور التقدم وأيضاً لمواجهة الزيادة المتوقعة في نسبة الخسائر التي ستتعرض لها مهمات الوقاية خاصة إذا ما عملت بعض الوحدات على محاور منفصلة بعيداً عن مصادرها الرئيسية للإعاشة والإمداد.

سادساً: المبادئ الواجب مراعاتها للتغلب على المصاعب التي تواجه عناصر الوقاية في المناطق الصحراوية

بالنظر للمصاعب التي تواجه عناصر التطهير من أسلحة الدمار الشامل والقوات في أعمالها القتالية في العمليات الصحراوية ضد عدو يستهدف من استخدامها تدمير وشل القدرة القتالية للقوات في مناطق يصعب إحداث خسائر جسيمة فيها بالأسلحة التقليدية وذلك خلال حشدها وتحركها على مناطق هجومها ثم هجومها، كذلك محاولة العدو حرمان القوات من استخدام أو الاستيلاء على مناطق ذات أهمية خاصة وعرقلة الهجوم وإضعاف معدله أو إجبار القوات المهاجمة على تغيير اتجاه هجومها فإن هناك عدداً من المبادئ الهامة التي يجب مراعاتها تتمثل في الآتي:

1. تكثيف تدريب القوات وعناصر الوقاية من أسلحة الدمار الشامل، على أعمال الاستطلاع الكيماوي والإشعاعي والتعرف على الهيئات الطبوغرافية في الصحراء وأعمال تحديد المحل وارتداء مهمات الوقاية الفردية لفترات زمنية طويلة والقتال بها في ظروف ارتفاع درجات الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة والرؤية الرديئة مع الاهتمام بتوفير وسائل إنذار متنوعة لإنذار القوات بهجوم أسلحة الدمار الشامل والتي تشمل وسائل لاسلكية وضوئية وصوتية ومشاعل ودخان .. الخ.

مع ضرورة الاهتمام بالاكتشاف السريع للتلوث الكيميائي والإشعاعي وتحديد حدود المنطقة الملوثة من الأرض ومعدلات الإشعاع أو نوع الغاز مع البحث عن أسلوب لتفادي القطاعات الملوثة أو تحديد أنسب أسلوب واتجاه لعبورها إذا لم تتمكن القوات من المناورة حولها ، كذلك اختبار آبار المياه ومصادر الإمداد خاصة داخل أرض العدو عند الهجوم.

2. بذل عناية خاصة لاستطلاع الأحوال الجوية، من حيث متابعة درجات الحرارة وسرعة اتجاه الرياح ونسبة الرطوبة في الجو واتجاهات التيارات الهوائية خاصة في الوديان والأخاديد وهو ما يتطلب توفير عناصر أرصاد جوية محلية ومتابعة مستمرة لتقارير الأرصاد الجوية من المستويات الأعلى.

3. الاهتمام بتحديد الإمكانيات والموارد المحلية، التي يمكن استخدامها في أغراض الوقاية خاصة مصادر المياه والإعاشة الأخرى مع اختبارها أولاً بأول وإجراء أعمال التطهير الفورية أثناء التحرك وخلال الوقفات قبل وأثناء الهجوم.

4. عند الاضطرار لعبور المناطق الملوثة بارتداء مهمات الوقاية يجب عبورها في ممرات محددة بأقصى سرعة ودون إثارة أتربة كثيرة في الجو مع الاهتمام بضرورة تطهير القوات فور خروجها من هذه المناطق ، ويعتبر الاستطلاع الكيميائي بواسطة الهليوكوبتر من أنجح الوسائل لاكتشاف وتحديد المناطق الملوثة.

5. من المفيد جداً لتقليل نسبة الخسائر الناتجة عن استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل أن يتم حقن الأفراد مبكراً بالأمصال الواقية ضد الأمراض المنتظر أن ينشرها العدو في حربه البيولوجية وعند الإصابة بغازات الأعصاب يتم حقن المصاب بحقنة الأتروبين.

6. عند القتال في المدن وتعرضها لاستخدام أسلحة الدمار الشامل بواسطة العدو فإن البعد عن الأماكن الضيقة فيها والبدرومات والشقق المغلقة حيث تتركز الغازات يعتبر من الأهمية بمكان ، مع الأخذ في الاعتبار أن محاليل الكلور الخاصة بتنظيف الملابس تكون صالحة للتطهير من الغازات الكاوية ، أما محاليل تنظيف الزجاج فإنه يمكن استخدامها للتطهير من غازات الأعصاب.

7. يجب إمداد المستشفيات بأعداد إضافية من الأسرة لاستقبال حالات الإصابات المتوقعة وعلاجهم مع ضرورة تواجد التخصصات اللازمة لعلاج الإصابات بأسلحة الدمار الشامل والمواد الحارقة بتلك المستشفيات وتوفير وسائل العلاج اللازمة.

8. إن تدريب وتجهيز عناصر الدفاع المدني على تنفيذ مهامهم في حالة استخدام العدو لأسلحة الدمار الشامل يعتبر من عوامل تقليل الخسائر في صفوف قواتنا.


حظر ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل

أولاً: الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والإقليمية المتعلقة بحظر ومنع الانتشار

بُذلت الجهود الدولية لحظر ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل في خطين متوازيين: الأول يهدف إلى تحريم استخدامها في الأغراض العسكرية، والثاني يهدف إلى منع تحويلها من الأغراض السلمية إلى الأغراض العسكرية.

وقد أسفرت هذه الجهود الدولية عن مجموعة من المعاهدات الدولية التي دخلت جميعها حيز التنفيذ وهي كالآتي:

1. معاهدة القطب الجنوبي سنة 1959، (The Antarctic Treaty)

وقد وقعت على المعاهدة اثنتا عشرة دولة في أول ديسمبر سنة 1959، في واشنطن، واتفقت أطراف المعاهدة على استخدام القطب الجنوبي فقط من أجل الأغراض السلمية وعلى تحريم أي إجراءات ذات طبيعة عسكرية بما يشمل التجارب على أي نوع من الأسلحة، كما نصت المعاهدة على تحريم أي تفجيرات نووية والتخلص من فضلات المواد المشعة في القطب الجنوبي .

ولضمان عدم الإخلال بأحكامها، مَنحت المعاهدة، أطرافها الحق في إرسال مراقبين Observers للقيام بالتفتيش. في أي وقت، وفي أي منطقة من مناطق القطب الجنوبي بما فيها محطات، ومنشآت، ومعدات. وكذلك القيام بتفتيش جميع السفن، والطائرات، في نطاق الوصول والمغادرة للقطب الجنوبي.

تعتبر هذه المعاهدة أول معاهدة تحرم التجارب النووية وتخلق أول منطقة في العالم خالية من الأسلحة النووية.

2 . معاهدة حظر تجارب الأسلحة النووية في الجو وفي الفضاء الخارجي وتحت الماء سنة 1963 Treaty Banning Weapon Tests in the Atmosphere, in Outer Space and Under Water

في أغسطس 1963، وقع على هذه المعاهدة كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفيتي السابق، والمملكة المتحدة، وتهدف هذه المعاهدة إلى وضع حد لتلوث المحيط البشري بالمواد المشعة كخطوة أولى نحو تحقيق وقف تجارب تفجير الأسلحة النووية نهائياً وتحقيق هدف أساسي وهو نزع السلاح.

وتحظر المعاهدة على أطرافها، القيام بأي تـفجير لتجـربـة سلاح نووي. سواء كان على سطح الأرض، أو في الجو، أو في الفضاء الخارجي، أو تحت الماء، بما يشمل المياه الإقليمية، أو أعالي البحار، أو في أي مجال آخر، إذا كان هذا التفجير يؤدي إلى وجود مخلفات مشعة خارج حدودها الإقليمية.

وقد أصبحت المعاهدة سارية المفعول اعتباراً من 10 أكتوبر 1963، بعد إيداع الأطراف الثلاثة الأصلية تصديقاتها على المعاهدة وقد انضم إليهم أكثر من 100 دولة، ويطلق على المعاهدة اختصارTreaty Test Ban .

3. معاهدة المبادئ المنظمة لنشاط الدول في ميدان اكتشاف استخدام الفضاء الخارجي بما في ذلك القمر والأجرام السماوية الأخرى سنة 1967 Treaty Principles Governing the Activities of States in the Exploration and Use of Outer Space, Including the Moon and Other Celestial Bodies .

وقد نصت المعاهدة على تحريم وضع أية أسلحة نووية أو أي نوع آخر من أسلحة الدمار الشامل، في مدار حول الأرض، أو على الأجرام السماوية، أو في الفضاء الخارجي، ويقصر استخدام القمر والأجرام السماوية الأخرى في الأغراض السلمية.

4. معاهدة حظر الأسلحة النووية في أمريكا اللاتينية (معاهدة تلاتيلولكو سنة 1967) Treaty for the Prohibitation of Nuclear Weapons in Latin America. (The tlatelolco Treaty).

أبرمت هذه المعاهدة في 14 فبراير سنة 1967، وتهدف إلى جعل أمريكا اللاتينية منطقة خالية من السلاح النووي، وهي تحرم على أطرافها القيام بأي نشاط في أقاليمها في مجال الأسلحة النووية، وتقصر استخدام الطاقة النووية على الأغراض السلمية فقط.

وتعتبر أمريكا اللاتينية، وفقاً لهذه المعاهدة أول منطقة في العالم، آهلة بالسكان خالية من الأسلحة النووية، وأن هذه المعاهدة تتيح تطبيق ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمنع تحويل الاستخدامات السلمية للطاقة النووية إلى الأغراض العسكرية.

5. معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية سنة 1968 ( Treaty on Non-Proliferation of Nuclear Weapons N P T )

في نهاية عام 1967، وضعت معاهدة منع الانتشار في صورتها النهائية كثمرة من ثمار جهود عشرين عاماً في الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولجانها المتخصصة، وعشرة أعوام في لجنة الثمانية عشر، وبعد مفاوضات قدمت إلى الجمعية العامة بعد تعديلها في 11مارس 1968، فأصدرت الأخيرة قراراً بدعوة الدول إلى توقيعها في 12 يونيه 1968، وعُرضت للتوقيع فوقعتها أكثر من 70 دولة في ذلك الحين.

أصبحت معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية سارية المفعول اعتباراً من عام 1970، وتضمنت بنداً ينص على عقد مؤتمرات مراجعة كل خمس سنوات، وعقدت تلك المؤتمرات بالفعل أعوام 1975، 1980، 1985، 1990، كما كان هناك بند ينص على أن مدة سريان المعاهدة هو خمسة وعشرون عاماً، وفي مؤتمر المراجعة المنعقد في المدة من 17 إبريل إلى 6 مايو 1995، قرر أن يكون سريان المعاهدة لأجل غير مسمى. ‌ أهداف المعاهدة

وضعت ديباجة المعاهدة وموادها في الاعتبار أن “التدمير الذي سوف يصيب الجنس البشري نتيجة الحرب النووية، والحاجة الملحة لبذل أقصى الجهود لمنع مثل هذه الحرب، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين سلامة الشعوب، وأن انتشار الأسلحة النووية يزيد من خطر قيام حرب نووية وأن الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية يجب أن يكون متاحاً لجميع أطراف المعاهدة لما له من فوائد جليلة تعود على البشرية جمعاء”.

وقد تضمنت هذه المعاهدة، مبادئ وأحكاماً، ترمي إلى تحقيق أهداف، فورية عاجلة. تتحقق آلياً بعد وضعها موضع التنفيذ، والتزام الأطراف بما جاء بها من أحكام. وكذلك أهدافاً تالية تتحقق في مراحل آجلة، كأثر مباشر لتنفيذ أحكام المعاهدة. أو نتيجة لمواصلة الجهود وإتمام الإجراءات، التي حثت المعاهدة على المضي فيها.

والأهداف الفورية العاجلة تتضمن:

أ. منع انتشار الأسلحة النووية.

ب. تطوير استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية، مع الالتزام بنظام للضمانات يحقق هذين الهدفين.

أما الأهداف الآجلة فتتضمن:

أ. منع الحرب النووية.

ب. تأمين سلامة الشعوب.

ج. منع سباق التسلح.

د. العمل على وقف جميع التجارب النووية.

هـ. تخفيف حدة التوتر الدولي وتقوية الروابط بين الدول.

و. وقف صناعة الأسلحة النووية وتدمير ما هو موجود منها طبقاً لمعاهدة تعقد من أجل الحظر الشامل للتسلح.

المعاهدة ومنع انتشار الأسلحة النووية

تضمنت المادة الأولى، تعهداً تلتزم به الدول الأطراف التي تمتلك الأسلحة، ألا تنقل بطريق مباشر، أو غير مباشر، إلى أي “متسـلم”، أياً كان، أسلحــة نــووية. أو أية أجهزة للتفجير النووي، أو تقوم بالإشراف، على هذه الأسلحة، أو الأجهزة، وكذلك ألا تساعد، أو تشجع، أو تحرض، بأية طريقة كانت، دولة غير ذات أسلحة نووية. على صنع، أو الحصول، على أسلحة نووية، أو أية أجهزة أخرى، للتفجير النووي، أو أن يكون لها إشراف على مثل هذه الأسلحة أو الأجهزة.

كما تضمنت مادتها الثانية، التزاماً آخر، تتعهد فيه الدول الأطــراف، التي لا تملك الأسلحة النووية، ألا تقبل – بطريق مباشر أو غير مباشر – من أي “ناقل”، أسلحة نووية، أو أي أجهزة أخرى، للتفجير النووي. أو الإشراف على هذه الأسلحة، أو الأجهزة، وكذلك لا تصنع أو تحصل، على أسلحة نووية. أو أي أجهزة أخرى للتفجير النووي. وألا تقبل المساعدة، على صنع هذه الأسلحة، أو الأجهزة، أو تسعى إليها. ‌ استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية

أكدت المعاهدة في ديباجتها فوائد الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية وضرورة إشراك جميع الدول الأطراف في هذا المجال.

كما ألزمت المادة الخامسة، أطراف المعاهدة، بالتعاون على ضمان إتاحة المنافع المحتملة، لأية استخدامات، سلمية للتفجيرات النووية، للدول التي لا تملك أسلحة نووية، وذلك عن طريق إجراءات دولية، مناسبة. على أن يتم التعاون، على أساس عادل، دون تفرقة، وبأقل سعر ممكن. دون أن يتحمل المستفيد، تكاليف البحث، والتطوير.

وتوسيعاً لنطاق الاستخدام السلمي، للطاقة النووية أكدت المعاهدة في الفقرة الأولى، من المادة الثانية، حق جميع الأطراف الثابت، في بحث، وتطوير، وإنتاج، واستخدام الطاقة النووية، في الأغراض السلمية. في حدود نظام الضمانات، دون تعطيل لهذا الاستخدام، كما أكدت الفقرة الثانية، من هذه المادة حق الدول الأطراف في تبادل المعلومات العلمية والتكنولوجية لاستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، كما ألزمت هذه الفقرة، الدول القادرة بالإسهام – فرادى أو مع غيرهم أو ضمن منظمات دولية – في تحقيق هذا الهدف. ضمان الاستخدام السلمي للطاقة النووية

ولقد تضمنت المعاهدة عدة أحكام، ومواد، تهدف إلى ضمان تحقيق الهدف الفوري الثاني. دون تعارض مع الهدف الأساسي، من عقدها، وهو منع الانتشار، ووضعت شروطاً خاصة لذلك، ويعتبر قبول نظام الضمانات، والالتزام بها مقتصراً على الدول الأطراف، التي لا تملك أسلحة نووية، دون الدول ذات الأسلحة النووية، كما جاء في المادة الثالثة. وتحدد هذا النظام اتفاقيات تعقد بين هؤلاء الأطراف، وبين الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وفقاً لنظامها الأساسي ونظام ضماناتها، ويشترط فيه ألا يتعدى التحقق من تنفيذ الالتزامات التي تضعها المعاهدة، لمنع تحويل الاستخدامات السلمية إلى أغراض عسكرية. ويمتد نطاق تطبيق نظام الضمانات إلى المواد المصدرية، والإنشطارية الخاصة سواء كانت داخل أو خارج المنشآت، والأجهزة النووية، في جميع المناطق التي يجرى فيها نشاط نووي سواء كانت داخل أقاليم الدولة. أوفي أية منطقة خاضعة لسلطانها، أو تحت إشرافها، أما الأشياء الخاضعة لهذا النظام فتشمل المواد المصدرية، والمواد الانشطارية الخاصة، والمعدات المصممة خصيصاً، أو المعدة لتصنيع، أو استخدام، أو إنتاج مواد إنشطارية خاصة، لأية دولة غير مالكة للأسلحة النووية. وتشترط الفقرة (3) من المادة الثالثة، أن يطبق النظام دون الإضرار بالتطور الاقتصادي، والتكنولوجي، للأطراف أو بالتعاون الدولي في مجال نشاط استخدام الطاقة النووية في الأغراض السلمية.

وبالرغم من أن للمعاهدة أهمية خاصة، في مجال منع انتشار الأسلحة النووية. والعمل على نشر الاستخدام السلمي للطاقة النووية، ألا أنه قد وجهت لها بعض الانتقادات التي تعيبها في عدة نواحي في مجالات عملها

1. في مجال منع انتشار الأسلحة النووية – الذي وضعت أساساً من أجله – لم تتضمن أحكاماً تلزم الدول ذات الأسلحة النووية، بالامتناع عن استلام أسلحة نووية، من الدول الأخرى، ذات الأسلحة النووية، التي ليست أطرافا فيها، كما أنها لا تمنع التعاون، بين الدول ذات السلاح النووي في صناعة وتطوير وإنتاج الأسلحة النووية، ولا تمنع انتقال الوضع النووي، الذي تتمتع به أية دولة تملك سلاحاً نووياً، إلى أي اتحاد تنضم إليه في المستقبل، وليس لها أثر رجعي.

إذ لا يمكن تطبيقها لمنع الانتشار القائم حالياً بين الأحلاف والقواعد العسكرية، كذلك لا تمنع من وضع خطط نووية للأحلاف العسكرية، وتعتمد على أسلحة نووية مكدسة في مخازن الدول النووية العظمى. ومما يزيد في ضعفها في هذا المجال، عدم انضمام دولتين نوويتين ودول كثيرة إليها، وبين الأخيرة دول قادرة على صناعة الأسلحة النووية سوف تعمل على صناعتها إذا تطلب أمنها ذلك.

2. في مجال نشر الاستخدام السلمي للطاقة النووية لم تضع المعاهدة معياراً كمياً، أو كيفياً، للمساعدة التي تقدمها الدول النووية، للدول الأخرى. وتركتها خاضعة للظروف السياسية، والاقـتـصادية، والعسكرية، دون تحديد قاطع، وفي سبيل هذه المساعدة تخضع الدول غير ذات السلاح النووي لنظام ضمانات يخلق نوعاً من الـوصاية، والإشراف على نشاطها في المجال النووي.

3. أنها لم تحقق توازناً بين الالتزامات والمسئوليات، فهي تؤكد المركز المتميز، وتدعم الاحتكار النووي، في جانب، وتعرض الإشراف، والرقابة، في جانب آخر، وتلزم الدول غير ذات الأسلحة النووية، أطرافها بالامتناع عن امتلاك الأسلحة النووية، دون أن توفر لها حماية فعالة منها. ولو أن الدول الـنـووية الثلاث، الأطراف فيها تعهدت بتوفير الدعم والمعاونة العاجلة – طبقاً لميثاق الأمم المتحدة – إلى أية دولة غير ذات سلاح نووي، طرف في المعاهدة، تتعرض لمثل هذا العدوان. كما صدر قرار من مجلس الأمن رقم 255 لسنة 1968، يؤكد ذلك إلا أن هــذا لا يرتقي إلى حكم تعاقدي كما يجب أن تتضمنه المعاهدة، كما أن استخدام القوة طبقاً لميثاق الأمم المتحدة يضعف أثره في العدوان النووي، لما يحتاجه من إجراءات ووقت في مجلس الأمن، يضاف إلى ذلك أن هذا الاستخدام يخضع لحق الاعتراض، وتمتلك هذا الحق في مجلس الأمن دول ليست أطرافاً في المعاهدة، كما أن اتخاذ قرار باستخدام الأسلحة النووية، ضد دولة تمتلك الأسلحة النووية، يخضع لاعتبارات خاصة بأمن الدولة الأولى، ومدى اسـتـعدادها للتراشق النووي، عبر القارات، من أجل الدفاع عن غيرها مما لا يجعل المعاونة عاجلة أو مؤكدة.

الأسباب التي تدعو إلى ضرورة تعديل المعاهدة

تجدر الإشارة إلى أن هناك تزايداً ملحوظاً في المطالب الدولية – خاصة من جانب العالم الثالث – بضرورة تعديل بعض أسس معاهدة منع الانتشار الأسلحة النووية “N.P.T” ارتباطاً بحدود المتغيرات الدولية الجديدة، وفي هذا المجال يمكن الإشارة إلى ما يلي:

• اتجاه بعض الدول مثل (الهند) لمحاولة إيجاد بعض القناعات الدولية لصالح تعديل أسس معاهدة انتشار الأسلحة النووية بما يسمح بانضمامها لدول النادي الذري ووضوح الرفض الغربي المستمر لذلك.

• إعلان الأمين العام للأمم المتحدة في يناير 1993، وعلى إثر توقيع معاهدة الأسلحة الكيماوية الجديدة بتزايد الحاجة الدولية لبلورة معاهـدة جديدة للأسلحة النووية على نفس النمط وبما يحقق أهداف “نزع” السلاح النووي على المستوى العالمي.

• رؤية العديد من الدول أن معاهدة “N.P.T.”ذات طابع تمييزي لصالح الدول النووية وتتصف بعدم توفيرها ضمانات كاملة للدول غير النووية خاصة في مجال التعهد بعدم استخدام الأسلحة النووية أو التهديد باستخدامها في مواجهتها.

• استمرارية وجود بعض الدول النووية – واقعياً – غير المنضمة إلى معاهدة “N.P.T.” وبشكل يتناقض مع جوهر المعاهدة ودون وجود قوى مؤثرة ضاغطة تسمح بتخليها عن الخيار النووي (مثل الهند، وباكستان، وإسرائيل . . .).

6. معاهدة حظر وضع الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في قاع البحار والمحيطات وباطن تربتها سنة 1970 Treaty on the Prohibitation of the Emplacement of Nuclear Weapons and other Weapons of Mass Destruction on the Sea – Bed and the Ocean floor and in the Subsoil there of.

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع هذه المعاهدة في ديسمبر سنة 1970، ووقعتها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي السابق والمملكة المتحدة البريطانية في 11 فبراير سنة 1970.

تحرم المعاهدة وضع، أو زرع الأسلحة النووية، وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، في قاع البحار والمحيطات. وما تحت القاع خارج نطاق الحد الخارجي لمنطقة الإثنى عشر ميلاً المشار إليها في القسم الثاني من اتفاقية البحر الإقليمي والمنطقة المجاورة لسنة 1958.

7. المعاهدة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي لتحديد تجارب الأسلحة النووية تحت الأرض سنة 1974 Treary Between the United States of America and the Union of Soviet Socialist Republics on the Limitation of Underground Nuclear Weapons Test.

أبرمت المعاهدة في 3 يوليو سنة 1974، ويتضح من ديباجتها الهدف منها وهو تخفيض سباق التسلح النووي، من أجل تحقيق نزع عام شامل للسلاح تحت رقابة دولية فعالة في أقرب وقت ممكن.

نصت المعاهدة على حظر القيام بتجارب نووية، تحت الأرض، بمقدار يزيد عن 150 كيلو طن، كما أن كل طرف، سيقوم بتخفيض التجارب النووية تحت الأرض إلى أدنى حد، وأن الطرفين سوف يستمران في مفاوضاتهما للوصول إلى التخلي عن جميع تجارب الأسلحة النووية تحت الأرض.

8. اتفاقية حظر وتطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة البكتريولوجية (الـبـيـولوجـيـة) والـسموم وتدمير الموجودة منها سنة 1973 Convention on the Prohibition of the Development, Production, a stock piling of Bacteriological ( Biological ) & Toxins Weapons, and their Desruction .

تم فتح باب التوقيع والانضمام للاتفاقية، في واشنطن، وموسكو، ولندن، اعتباراً من 10 أبريل 1973، وأصبحت سارية المفعول اعتبارا من 26 مارس 1975، بعد انضمام 23 دولة لها.

وفى مارس عام 1980، عقد مؤتمر المراجعة الأول في جنيف، وحتى هذا التاريخ كان عدد الدول التي انضمت للاتفاقية 87 دولة وعدد الدول التي وقعت فقط دون أن تضع تصديقاتها على المعاهدة، 39 دولة، من بينها مصر، ولم توقع على هذه الاتفاقية إسرائيل.

وهذه الاتفاقية لا تتضمن وسيلة فعالة للتحقق من التزام الدول الأطراف بها وترك أمر التحقق والتأكد والتفتيش للوسائل الوطنية داخل الدولة وليس للوسائل الدولية أو لجان تعيين من قبل الدول الأعضاء بالاتفاقية.

لقد طالبت مصر في مؤتمر المراجعة سنة 1980، بضرورة تعديل الاتفاقية فيما يتعلق ببند إجراءات التحقق والتفتيش داخل الدولة المشكو في حقها وبررت عدم انضمامها (توقيعها فقط) بأنها تنتظر ما سيسفر عنه مؤتمر المراجعة بالإضافة إلي مدى عالمية الانضمام خاصة بالنسبة لدول الشرق الأوسط (وتعني بذلك إسرائيل).

9. معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية (C W C)

في التاسع والعشرين من أبريل سنة 1997، دخلت المعاهدة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية حيز التنفيذ حيث صدَّقت عليها 75 دولة من إجمإلي 164 دولة وقعت عليها، ولقد احتاج الأمر إلى ثلاثين عاماً ليبدأ التفاوض بشأنها وخمس سنوات من المفاوضات ليتم التوصل إلى صيغتها الحالية، وتحظر هذه المعاهدة استخدام أو تطوير أو إنتاج أو تخزين أو نقل الأسلحة الكيماوية وتطالب بتدمير المخزون الكلي من الأسلحة الكيماوية التي تمتلكها الدول الموقعة عليها في غضون عشر سنوات أي حتى عام 2007، ولم توقع أو تصدِّق على المعاهدة كل من مصر والعراق وسوريا وليبيا وإيران وكوريا الشمالية.

الجهود التي بذلت لإقناع دول العالم بهذه المعاهدة

نتيجة لما حدث خلال حرب الخليج الأولى، واكتشاف امتلاك العراق، لمخزون إستراتيجي هائل من هذه النوعية من أسلحة الدمار الشامل. وما أعقب ذلك من الغزو العراقي للكويت. وتهديده باستخدامها ضد دول الخليج، ودول التحالف الدولي، فضلاً عن تزايد الاهتمام العالمي بالبيئة. انتشر الخوف من امتلاك أي من الدول المتطرفة لهذه الأسلحة، بما يهدد الأمن والاستقرار الدولي ناهيك عن احتمالات وقوع مثل هذه الأسلحة في أيدي الجماعات، أو المنظمات الإرهابية، أو في أيدي أنظمة عرقية أو وثنية يصعب السيطرة عليها.

ولذلك كان السعي الدولي لإقناع دول العالم بأهمية هذه المعاهدة، ومن ثم جاء يناير 1993، وخلال الاحتفال في باريس ببدء التوقيع على اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية ووصل عدد الدول الموقعة عليها إلى 164 دولة، وكان الأمل بأن تدخل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ في 13 يـنـايـر 1995، من خلال تصديق 65 دولة على هذه المعاهدة، ولكن ذلك لم يحدث، فحتى نهاية عام 1994، لم تكن قد صدقت على المعاهدة سوى 19 دولة فقط.

كما قامت الأمم المتحدة بعقد دورات تدريبية للمتخصصين، حيث تم خلال عام 1994، البدء بعقد دورتين لتدريب ممثلي السلطات الوطنية لمراجعة الخطوط الرئيسية للمعاهدة وطرحها للنقاش، وفي نوفمبر 1994، تم في الهند عقد دورة تدريبية متقدمة للخبراء والمتخصصين الدوليين، أما خلال عام 1995، فقد استمر نشاط الأمم المتحدة في عقد الندوات (3 ندوات) والدورات التدريبية بهدف إقناع الدول بالتصديق على معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية، لذلك ارتفع عدد الدول المصدقة على المعاهدة إلى 36 دولة بنهاية عام 1995، ثم ارتفع عدد الدول المصدقة على المعاهدة إلى 69 دولة في نهاية عام 1996، ومع بداية عام 1997، أمكن الحصول على تصديق خمس دول أخرى، ويبقى الموقف الروسي الأمريكي بدون رد، وبذلك أصبح إجمالي الدول المصدقة 74 دولة من إجمالي 164 دولة وقعت عليها، وبذلك يكون عدد الدول المصدقة أقل من نصف عدد الدول الموقعة على هذه المعاهدة.

موقف الولايات المتحدة من المعاهدة

أعدت وكالة الحظر والسيطرة على التسلح، الأمريكية، في نهاية مايو 1994، مسودة حول أسلوب تنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية. وأرسلتها للكونجرس، إلا أنه في أكتوبر 1994، قرر 103 من أعضاء الكونجرس، عدم الموافقة على الاتفاقية.

وخلال عام 1995، سعت الإدارة الأمريكية، إلى التعرف على أسباب رفض الكونجرس للمعاهدة، فبرزت ضرورة إجراء أكثر من 38 تعديلاً، على بنود المعاهدة. من أهمها عدم التصديق على المعاهدة قبل أن تصدق عليها روسيا، وضرورة ربط التصديق الأمريكي، بانضمام كل من سورية، والعراق، وإيران، وليبيا، وكوريا الشمالية، أليها. كما طالب مجلس الشيوخ، عدم استقبال مراقبين للمعاهدة من دول تتهمها واشنطن برعاية الإرهاب.

وفي 22 أغسطس 1996، قامت الأجهزة المسئولة بالولايات المتحدة بحصر مخزونها الإستراتيجي من الأسلحة الكيماوية، والذي تبين أنه يصــل إلى 30 ألف طن من الغازات السامة – يجرى تخزين حوالي 44 % منها في الصحارى الأمريكية – وتقرر الاستغناء عن بعض هذا المخزون، خاصة في ظل توافر ذخائر كيماوية ثنائية، وتعتبر الولايات المتحدة، هي الدولة الوحيدة على المستوى العالمي التي تمتلك تكنولوجيا إمكانيات تدمير أسلحتها الكيماوية، بصورة آمنة والتي تنفذ من خلال برنامج التعاون لخفض التهديد مع روسيا الاتحادية، ومن ثم يمكن أن تساعد الولايات المتحدة روسيا، لإنتاج وسائل متطورة لتدمير أسلحة الدمار الشامل لديها، بما فيها المخزون الإستراتيجي للأسلحة الكيماوية.

وخلال انعقاد مجلس الشيوخ الأمريكي، في جلسته يوم 25 أبريل 1997، تم إقرار تصديق الولايات المتحدة على المعاهدة، بموافقة 74 عضواً، واعتراض 26 عضواً، لتنضم واشنطن إلى قائمة الدول المصدقة على المعاهدة ليصبح الإجمالي 75 دولة. ‌ موقف روسيا الاتحادية من المعاهدة

في مارس 1994، عقدت لجنة الشئون الخارجية في مجلس الدوما (النواب) الروسي جلسة استماع حول اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، كما أعلن رئيس إدارة السيطرة على التسلح في وزارة الخارجية الروسية، بأن روسيا ستكون أكثر تأثيراً وفعالية إذا لم تكن ضمن قائمة أول 65 دولة وقعت على الاتفاقية وصدقت عليها، ولكن رئاسة الأركان الروسية ساندت تصديق روسيا على المعاهدة، وكان ذلك خلال لقاء لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي، في أكتوبر 1994، ولكن لم تتم الموافقة على التصديق.

ويرجع الرفض الروسي، إلى مشكلة رئيسية تتمثل في تكلفة برنامج تدمير الأسلحة الكيماوية، وأيضاً عدم توفر التكنولوجيا اللازمة لذلك بطريقة آمنة.

كان تبرير مجلس الدوما الروسي، الذي أعلنه رئيس اتحاد الأمن الكيماوي الروسي، ليف فيودروف، في 25 إبريل 1997، لعدم الموافقة على المعاهدة هو عدم قدرة روسيا على تحمل الأعباء المالية المترتبة على المعاهدة، في غضون عشر سنوات، رغم أن فترة “الحفظ الأمين” لهذا السلاح قد انتهت، ولذلك أرجاء مجلس الدوما التصديق على المعاهدة إلى موعد لاحق.

وفى تطور مفاجئ وافق مجلس الدوما، فى شهر أكتوبر 1997، على التصديق على المعاهدة بعد أن تحقق من المساهمة الأمريكية في تكاليف تدمير الأسلحة الكيماوية الروسية.

الموقف المصري من المعاهدة

شاركت مصر، بإيجابية خلال مختلف مراحل المفاوضات الخاصة بالتوصل إلى نص واضح للمعاهدة، يهدف إلى القضاء التام على إحدى فئات أسلحة الدمار الشامل. ويساوي في الحقوق والواجبات بين جميع الأطراف، وأن يتحقق في النهاية الأمن والسلم الدوليان، ولكن كان موقف مصر الذي أعلنته عند فتح باب التوقيع على اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، عام 1993، هو ضرورة التعامل مع اتفاقيات نزع السلاح بما يحقق التوازن في التزامات دول المنطقة، ويحمي الأمن والاستقرار، في منطقة الشرق الأوسط، ويتجنب الأسلوب الانتقائي في التعامل مع أسلحة الدمار الشامل، ومن هنا ظهرت ضرورة الترابط بين توقيع اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية وبين إزالة السلاح النووي في منطقة الشرق الأوسط، والسعي لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في المنطقة.

الموقف الإسرائيلي من المعاهدة

تمتلك إسرائيل مجموعة متنوعة من الأسلحة الكيماوية، والبيولوجية، فمن الترسانة الكيماوية، تمتلك إسرائيل، الغازات السامة، سواء المؤثرة على الجلد، أو التي تؤثر في الدم، أو على الأعصاب، أو المهيجة للعيون.

يضاف إلى ذلك الترسانة البيولوجية، والتي تضم البكتريا، والفيروسات، والميكروبات، التي تسبب أمراض الطاعون، والكوليرا، والحمى الصفراء .. الخ.

ورغم كل ذلك فقد وقعت إسرائيل، على اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية عام 1993، ولكنها لم تصدق عليها، وتُرجع المصادر الإسرائيلية السبب في ذلك إلى:

أولاً: امتلاك بعض الدول العربية خاصة سورية، وليبيا، والعراق، لهذه الأسلحة. ، كما أن إيران، تمتلك مثل هذه الأسلحة،واحتمال استخدامها ضد إسرائيل.

ثانياً: إنها تبرر للمجتمع الدولي بأنها حاولت التوقيع في البداية لإظهار حسن النوايا، ولكنها الآن لا تصدق على المعاهدة، دفاعاً عن نفسها في وجه الآخرين.

ثالثاً: أن التصديق على المعاهدة، يتطلب قيام إسرائيل، بتدمير مخزونها من هذه الأسلحة، قبل عام 2007، وهو ما تعتبره إسرائيل تهديداً لأمنها واستراتيجيتها العسكرية.

رابعاً: أن التصديق سوف يعرض إسرائيل، للجان التفتيش الدولية، التي قد يتحول نشاطها داخل الأراضي الإسرائيلية، إلى الكشف عن إمكانيات إسرائيل النووية.

خامساً: لقد كان التوقيع الإسرائيلي، على المعاهدة في البداية مناورة لكشف الدول العربية، وموقفها الرافض، ولم تكن إسرائيل جادة في التصديق عليها، وطالما قد تحقق الهدف، فلا داعي للتصديق على المعاهدة، في ظل المساندة الأمريكية، لموقفها الإستراتيجي من الحفاظ على الإخلال بالتوازن في المنطقة.

10. مباحثات لعقد معاهدة حظر تطوير وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الراديولوجية

أ. في 9 يوليو1979، تقدم الاتحاد السوفيتي، والولايات المتحدة الأمريكية، بمشروع مشترك، لعقد معاهدة خاصة بتحريم الأسلحة الراديولوجية (الأسلحة التي تستخدم مواد مشعة) بخلاف تلك التي تنجم عن انفجارات نووية. ‌ ب. تقدمت مصر، والسويد، وعدد من دول العالم الثالث، بمقترحاتها بخصوص البنود الواردة بالاتفاقية.

11. من أبرز المباحثات والاتفاقيات والمعاهدات التي دعمت الوفاق بين القوتين ‌ أ. مباحثات الحد من الأسلحة الاستراتيجية ( Stratigie Arms Limitation Talks (SALT1

والتي أسفرت عن توقيع :

(1) معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ البالستيكية، التي وقعت عام 1972.

(2) اتفاقية الصواريخ العابرة للقارات، التي وقعت عام 1972.

(3) بروتوكول لمقاومة الصواريخ المضادة للصواريخ البالستيكية.

(4) بروتوكول فلاديفوستك، الذي تم توقيعه عام 1974. ‌ ب. مباحثات (سولت2) عام 1979(SALT 2)

أهم ما ورد بها:

(1) عقد اتفاقية لمدة 8 سنوات يخفض فيها الحد الأقصى للصواريخ (سواء كانت عابرة للقارات أو تلك التي تطلق بالقاذفات الاستراتيجية أو من الغواصات) من 3400 صاروخ التي توصلوا إليها في سولت 1 إلى 2200 فقط منها 1320 فقط صواريخ متعددة الرؤوس النووية.

(2) بروتوكول لمدة 3 سنوات، لمنع تطوير نظم الصواريخ عابرة القارات، وتحديد أقصى مدى للصواريخ كروز، 2500 كيلومتر، على ألا يزيد مدى الصواريخ التي تطلق من الجو أو الغواصات، عن 600 كيلومتر، واستمرار عدد الصواريخ الســـوفيتية، (SS-18)، 308 صاروخ.

(3) إعلان مبادئ (Declaration of Principles) تكون أساس لإتفاقية سولت3 (SALT 3).

12. في عام 1978، عقدت اتفاقية بين بريطانيا، وروسيا حول منع الحرب النووية، بسبب الحوادث. مشابهة للاتفاقية بين أمريكا، وروسيا، التي وقعت عام 1971، والاتفاقية بين فرنسا، والاتحاد السوفيتي السابق.

13. في عام 1987، عقدت اتفاقية الأسلحة النووية متوسطة المدى، والتي وضعت حداً للأسلحة النووية متوسطة المدى، عابرة القارات، لكل من روسيا، والولايات المتحدة الأمريكية.

كما عقدت اتفاقية إنشاء مراكز المخاطر النووية، وتم بُناءً عليه، تأسيس مركزين أحدهما في واشنطن، والآخر في موسكو، لتحسين الاتصالات وتبادل المعلومات عن الصواريخ النووية.

14. في عام 1989، عقدت اتفاقية بين الولايات المتحدة، والاتحاد السوفيتى ، حول منع الأنشطة العسكرية الخطرة، بهدف منع الحوادث بين القوات العسكرية، عن طريق إنشاء وسائل الاتصال، وصيانتها، وتهدف أيضا إلى حل مشاكل الدخول في المناطق القومية للطرف الآخر.

15. في عام 1991، عقدت اتفاقية ستارت بين الاتحاد السوفيتي ، والولايات المتحدة الأمريكية ، لتقليل الأسلحة النووية الاستراتيجية.

16. أهم محادثات الحد من التسليح ‌ أ. محادثات جنيف

تمت بين الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفيتي، بشأن الأسلحة النووية، وأسلحة الفضاء، واستمرت المفاوضات بعد توقيع اتفاقية ستارت عام 1991.

ب. مؤتمر الأربعين

وقد أجرته أربعين دولة، حول نزع السلاح، في جنيف، لإعداد التقرير السنوي، للأمم المتحدة، حول العديد من الموضوعات، ومن أهمها الأسلحة الكيماوية.

ج‍. محادثات نظام السماوات المفتوحة

والذي عرضه الرئيس الأمريكي جورج بوش في مايو 1989، في بودابست.

د. استمرار محادثات إجراءات بناء الثقة، والأمن، نتيجة لاستمرار متابعة وثيقة فينا، عام 1990 بهدف زيادة شروط هذه الوثيقة.

17. موقف دول منطقة الشرق الأوسط، من الاتفاقيات والمعاهدات الخاصة بحظر ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل ‌ أ. موقف إسرائيل

يمكن إجمال الموقف الإسرائيلي من المعاهدات الدولية في الآتي:

(1) وقعت إسرائيل، على بروتوكول جنيف، في فبراير سنة 1969، مع التحفظات الآتية:

(أ) حقها في استخدام هذه الأسلحة ضد الدول الموقعة على هذا البروتوكول.

(ب)حقها في استخدام هذه الأسلحة ضد الدول الموقعة على هذا البروتوكول ولم تلتزم بأحكامه.

(ج) حقها في استخدام هذه الأسلحة ضد الدول الموالية أو المتحالفة للدول غير الملتزمة لنصوص البروتوكول.

(د) حقها في استخدام هذه الأسلحة ضد الدول التي تسمح بإستخدام أراضيها في العدوان عليها.

(ه‍) تحفظت على إنتاج الغازات المسيلة للدموع، والسموم، والمبيدات النباتية، حيث تعتبرها غازات غير حربية لأنها غير قاتلة.

(2) أيدت إسرائيل الرأي الأمريكي القائل بأن غازات الهلوسة، أو غازات شل القدرة، أكثر إنسانية من الأسلحة التقليدية، أو تحقق الهدف العسكري بأقل خسائر في الأفراد، دون حدوث كسور أو عاهات كالتي تسببها الأسلحة التقليدية.

(3) من المحتمل أن تكون تحفظات إسرائيل عند توقيع البروتوكول دافعاً لها لاستخدام الغازات النفسية والسموم التي قد يكون لها – في الجرعات العالية – نفس تأثير الغازات الأخرى بحجة أنها لا تعتبرها غازات حربية في تحفظاتها على هذا البروتوكول.

(4) لم توقع أو تصدق إسرائيل على معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية. ‌ ب. موقف مصر والدول العربية من المعاهدات الدولية

يمكن إجماله في الآتي:

(1) وقعت مصر على بروتوكول جنيف دون تحفظات وذلك في ديسمبر سنة 1928.

(2) وقعت مصر على الجزء الخاص بالأسلحة البيولوجية وذلك في أبريل سنة 1972.

(3) يتمثل الموقف الرسمي لمصر في رفض استخدام الأسلحة الكيماوية، والبيولوجية، مع الاحتفاظ بحقها في استخدام كل الوسائل الدفاعية المضادة لهذه الأسلحة.

(4) أكدت مصر في إبريل من عام 1990، دعوتها إلى إنشاء منطقة منزوعة الأسلحة الكيماوية، والبيولوجية، والنووية، في الشرق الأوسط.

(5) المطالبة بانضمام إسرائيل إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية. وعدم إعطاء أية دولة من دول المنطقة وضعاً خاصاً.

(6) أن يكون هناك إشراف دولي من قبل أجهزة الأمم المتحدة على الحد من مستويات التسلح في المنطقة.

(7) أن يسير موضوع الحد من التسلح جنباً إلى جنب مع جهود السلام، لأن توافر الرغبة في السلام سيؤدى إلى الحد من التسليح ونزع أسلحة الدمار الشامل.

(8) موقف الدول العربية يتفق تماماً مع الموقف المصري، من المعاهدات الدولية مع التأكيد على ضرورة تجنب الفصل بين نزع الأسلحة الكيماوية والنووية في الشرق الأوسط.

(9) صدقت كل من مصر، العراق، الأردن، لبنان، ليبيا، المغرب، الصـومال، السـودان، سوريـا، تونس، الـيـمـن الجنـوبـية، على معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية بالإضافة إلى أن الكويت، واليمن الشمالية، وقعتا ولم تصدقا عليها.

ثانيا : دراسة تحليلية للمبادرات الدولية والإقليمية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط مـن أسلحة الدمار الشامل

1. المعاهدات التي تقضي بإنشاء مناطق معينة خالية من الأسلحة النووية

أ. من الملاحظ أن الدول الكبرى التي كانت وراء إنتاج أسلحة الدمار الشامل بدأت في خفض مخزونها اقتناعاً بخطورتها في الوقت الذي بدأت فيه قوى نووية أخرى تظهر في العالم لكي تمارس دوراً خطيراً على المستوى الإقليمي وتهدد به أمن العالم كله.

ب. ولو تابعنا انتشار الأسلحة النووية، خارج النادي النووي، لوجدنا أن معظم الدول التي تسعى للحصول على أسلحة الدمار الشامل، هي من دول العالم الثالث عموماً، ومنطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص، وساعد علي ذلك غياب نظام عالمي للحظر الكامل على الأسلحة النووية، وأن معاهدة منع الانتشار لعام 1968، كانت تفرض على موقعها التزامات غير متكافئة وتتفاوت من حيث أن الدولة نووية، أو غير نووية، وتستطيع أية دولة غير موقعة على المعاهدة أن تهدد أمن وسلامة الدول التي وقعت عليها والتزمت بأحكامها، وبرغم من هذا القصور في هذه المعاهدة إلا أنها وفرت ميزة أخرى حيث أكدت المادة السابعة منها على حق أي مجموعة من الدول عقد اتفاقيات إقليمية لضمان حظر إدخال الأسلحة النووية في الأقاليم التي تدخل ضمن تلك الاتفاقيات.

2. مبادرة الرئيس جورج بوش، للتخلص من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط ‌ أ. في التاسع والعشرين من مايو1991، أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش، مبادرته للتخلص من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط بصفته أكثر المناطق تفجراً في العالم، ويمكن النظر إلى المبادرة على أنها خطوة أولى نحو الحد من تدفق الأسلحة للمنطقة.

ب. وكان الرئيس المصري،، حسني مبارك، قد أعلن في أبريل1991، عن مبادرة تدعو لاعتبار الشرق الأوسط، منطقة خالية من كل أسلحة الدمار الشامل، ولذلك بادرت مصر، بتأييد المبادرة الأمريكية، وأعربت عن أملها في أن تلتزم بذلك جميع دول المنطقة، لأن وقف سباق التسلح في المنطقة، سيسمح لشعوبها بتحويل إمكانياتها في اتجاهات التنمية الاقتصادية، والاجتماعية، التي هي في حاجة إليها، ضمن إطار السلام الدائم والشامل على أساس تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي.

ج‍. تدعو المبادرة الأمريكية، إلى تخليص الشرق الأوسط، تدريجياً من أسلحة الدمار الشامل، عبر ثلاثة خطوط هي:

(1) منع تصنيع، أو استيراد، مواد الأسلحة النووية، والكيماوية، والبيولوجية.

(2) تجميد إنتاج، أو حظر الحصول، على الصواريخ أرض/ أرض، قادرة على حمل رؤوس نووية، أو كيماوية، أو بيولوجية تمهيداً لإزالتها نهائياً.

(3) اجتماع الدول الخمس الكبرى في مجلس الأمن لوضع أسس تقييد صادرات الأسلحة التقليدية لدول المنطقة. ‌ د. وقد أذاع البيت الأبيض وثيقة تفسير، وتوضيح، لمبادرة الرئيس جورج بوش، نصت على أن الدول التي يعنيها الرئيس الأمريكي هي: العراق، وإيران، وليبيا، ومصر، ولبنان، وإسرائيل، والأردن، والمملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، ودول المغرب العربي.

هـ. في الثالث من يونيه 1991، تقدمت فرنسا، بمقترحات تعتبر تكميلية لخطة الرئيس الأمريكي، بالإضافة إلى الدعوة لإقامة إطار إقليمي، على غرار مجلس الأمن، والتعاون في أوربا. وتحدد المقترحات الفرنسية بوضوح، أنه لا ينبغي للأسلحة النووية، أن تنتشر خارج تلك الدول التي تمتلكها الآن رسمياً، وتعني بذلك، الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وبريطانيا، والصين، وفرنسا.

وتدعو المقترحات الفرنسية أيضاً، إلى حظر جميع الأسلحة، الكيماوية، والبيولوجية، وإلى فرض مراقبة صارمة، لتصدير التقنيات المرتبطة بالصواريخ البالستية.

وبالنسبة للأسلحة التقليدية، ترى فرنسا، أن تفتح للدول الأعضاء الخمس، في مجلس الأمن الدولي، سجلاً بالأسلحة، يسجل فيه، تسجيلاً دقيقاً، أسماء الدول البائعة، والدول المشترية، للأسلحة المعنية.

و. وفي الثالث من يونيو1991، أيضا، أعلنت فرنسا موافقتها على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، وذلك للمرة الأولى، منذ إبرام تلك المعاهدة قبل حوالي خمسة وعشرين عاماً.

Posted in Uncategorized

الأسلحة الراديولوجية

الأسلحة الراديولوجية (المشعة أو الإشعاعية) هى أى سلاح مصمم لنشر مادة نشطة اشعاعيا (مشعة) بنية و هدف وقصد القتل و تسبب تمزيق أو تفجير مدينة أو دولة.و تعرف بصفة أساسية باسم القنبلة القذرة لأنها ليست قنبلة نووية حقيقية أو فعلية و لا تملك قوة تدميرية مماثلة.و هى تستخدم متفجرات لنشر المادة المشعة و هى فى الأغلب الأعم وقود من المفاعلات النووية أو النفايات والمخلفات المشعة
و يمكن تعريفه ايضا بانه سلاح إشعاعي‏ (Radiological Weapon‏): وهو جهاز يتم من خلاله نشر مادة إشعاعية في منطقة الهدف لإلحاق أضرار أو إصابات بالأفراد‏.‏ وتبعًا لتعريفه الأصلي لا يلزم حدوث انفجار لإحداث تلك الآثار‏،‏ إلا أن التطويرات الحديثة للتعريف الأصلي طرحت إمكانية إحداث انفجار باستخدام مواد ‏TNT‏ التقليدية لتوسيع نطاق الآثار الإشعاعية‏.‏ ولا تستخدم في تلك الأسلحة بالضرورة المواد المشعة الانشطارية المعروفة كاليورانيوم ‏235‏ أو البلوتونيوم ‏239 أو البولونيوم 201،‏ فمن الممكن استخدام نظائر أخرى من البلوتونيوم واليورانيوم‏، أو حتى مواد كالسيزيوم ‏137‏ أو الكوبالت ‏60.‏ ويمثل امتلاك هذا السلاح الذي اصطلح على تسميته “القنبلة القذرة” أحد الخيارات الأساسية لجماعات الإرهاب‏ إذا ما تحركت في اتجاهات نووية.
أى أنها قنبلة عادية ككل القنابل الا انها تحتوى مع مادتها التفجيرية على مادة مشعة خطرة
و يمكن استهداف المفاعلات النووية بهذا النوع من القنابل ، وفقا لما أطلقت عليه العديد من الكتابات “الحرب الإشعاعية” (‏Radiological War‏). ويعد شن هجمات تقليدية ضد المنشآت النووية أحد أهم أساليب تلك الحرب،‏ وهو ما تنتج عنه آثار تختلف كثيرًا عن التسربات الإشعاعية‏‏ على غرار حادثة “ثري مايلز آيلاند” بالولايات المتحدة‏،‏ فهذا الوضع يرتبط بحالة على غرار انفجار مفاعل تشرنوبيل في عام ‏1986‏ في أوكرانيا بالاتحاد السوفيتي السابق‏
و قد اعتبرت الأسلحة الراديولوجية سلاحا محتملا للارهاب يخلق الذعر والفزع و الكوارث و المصائب فى المناطق المزدحمة بالسكان. و هو يحيل الكثير من الممتلكات لمواد لا تصلح للاستعمال الادمى الا اذا عولجت معالجة مكلفة وباهظة الثمن
و يتحكم المصدر (نوع المادة المشعة المستخدمة)الراديولوجى و الكمية منه فى مدى تأثير هذا النوع من الأسلحة
و عوامل مثل: الطاقة و نوع الاشعاع و فترة عمر النصف و حجم الانفجار و التوافر و التحصين و القابلية للحمل والنقل و دور البيئة كل هذه العوامل تقرر مدى تأثير السلاح الراديولوجى. و النظائر المشعة التى تمثل اقصى خطورة امنية تتضمن: السيزيوم 137 و يستعمل فى الاجهزة الطبية التى تعمل بالاشعاع ، و الكوبالت 60 ، والامريكيوم 241 ، و الكاليفورنيوم 252 ، و الايريديوم 192 ، والبلوتونيوم 238 ، و السترونتيوم 90 ، و الراديوم 226.كل تلك النظائر ما عدا الاخير تصنع فى المفاعلات النووية.و بما ان الكمية المشتتة من الاشعاع فى ذلك الحدث ستكون الحد الادنى و اقل ما يمكن فحقيقة وجود اى اشعاع كافية لخلق وبث الرعب والفزع و الفوضى فى الدولة او المدينة المصابة
و ورد أول ذكر لها عام 1943 فى وريقة او مذكرة مرسلة الى البريجادير جنرال ليزلى جروفز الذى يعمل فى مشروع مانهاتن الشهير.و يحمل تقريرا معنونا باسم (استخدام المواد المشعة كسلاح حربى” و هذا نصه:
يمكن أن تستعمل الذخائر الحربية المشعة لجعل المناطق المأهولة بالسكان مقفرة غير مسكونة و لتلويث مناطق صغيرة حرجة وحساسة مثل ساحات السكك الحديدية و المطارات الجوية و يمكن لغاز سام مشع ان يخلق كوارث بين القوات العسكرية ، ويخلق الفزع والذعر فى المدن الكبرى بين الكثافة السكانية هناك.و المناطق الملوثة للغاية بالغبار و الادخنة والاتربة المشعة ستبقى مناطق خطرة ما بقى و ظل فيها تركيز عال بما يكفى من المادة المشعة.و يمكن ان تثار هذه الاتربة المشعة الناعمة المسحوقة من الارض بواسطة الرياح و حركة المركبات و القوات الخ و تبقى خطرا مستديما ناجعا لوقت طويل.و تكون هذه المواد بنفس خطورتها الشديدة ان ابتلعت عن طريق الفم كما انها خطيرة ان استنشقت عن طريق الانف.و الصوامع للغلال و الآبار ستتلوث ايضا و سيتسمم الطعام و يكون لهم نفس تأثير استنشاق الغبار او الدخان المشع . انتاج اربعة ايام يكفى لتلويث مليون جالونا من المياه لدرجة ان شرب ربع جالون فى اليوم الواحد يمكن ان يؤدى الى العجز التام و الضعف الكامل أو الوفاة فى غضون شهر واحد.

 القنبلة القذرة Dirty bomb

وهي قنبلة مشحونة بالإشعاعات وبسيطة التكوين وغير مكلفة ماليًا، وتهدف إلى إثارة الفزع وإلحاق أضرار وخسائر اقتصادية واسعة قد تصل إلى آلاف المليارات من الدولارات بدون إحداث خسائر بشرية كبرى، وإن كان العلماء يؤكدون أن التعرض للقذرة يعني الموت أو الإصابة بالسرطان وغيره من أمراض الإشعاع الخطيرة. فهى عبارة عن مواد مشعة تعبأ حول مادة متفجرة تقليدية وتنتشر بقوة الانفجار ، والمواد المشعة التي يمكن استخدامها في صنع مثل هذه القنبلة متوفرة في الحياة اليومية في أنحاء العالم سواء في المستشفيات أو المصانع ، وتختلف القنبلة القذرة عن القنبلة النووية في عدم حدوث عملية انشطار نووي ، وحتى إذا لم يكن للقنبلة القذرة تأثير مدمر مماثل لما تحدثه قنبلة نووية يكفي أن نتخيل سحابة مشعة في محطة للمترو بإحدى المدن.. سيكون أثرها مدمرا ، وعلى مدى سنوات طويلة سوف ترتفع معدلات الإصابة بالسرطان.
وتتكون القنبلة القذرة من مادة مشعة وعادة ما تكون نظير السيزيوم Cs-137 و من مادة متفجرة تقليدية. و تدخل فى نطاق الاسلحة غير التقليدية
تكمن خطورة القنبلة القذرة بالاثر الاشعاعي الضار فهي من الناحية التفجيرية مثلها مثل اي قنبلة عادية من حيث قوة الانفجار ولكن عند حدوث الانفجار تنتشر المادة المشعة والتي تقوم بتلويث البيئة المحيطة والحاق الضرر بالاشخاص الذين يستنتشقون المادة المشعة.
من مميزات نظير السيزيوم عمر النصف الطويل نسبيا والبالغ 30 سنة وعمر النصف هو الزمن اللازم لاضمحلال كمية النشاط الاشعاعي الى النصف . يعني يبقى التلوث لسنوات طويلة اذا لم يتم ازالة من قبل الدولة وطبعا ازالته تكلف مبالغ طائلة لان التلوث انتشر على مسافات كبيرة
ويوضح الباحثون والعلماء أن “القنبلة القذرة” أو “القنبلة الإشعاعية الرخيصة” لا تعتبر سلاحًا نوويًا متقدمًا، وإنما هي عبوة ناسفة تقليدية وبدائية التكوين مشحونة بالمواد المشعة، علمًا بأن مثل هذه المواد يستخدم بصورة واسعة في المجالات الطبية والصناعية، كما أن الحصول عليها أكثر سهولة من الحصول على البلوتونيوم واليورانيوم اللازمين لصنع قنبلة نووية بسيطة. ومن بين هذه المواد المشعة التي قد تستخدم في “القنبلة القذرة” السيانور واليورانيوم 238. وبالإضافة إلى قوة انفجارها تخلف هذه القنبلة منطقة من الإشعاعات الكثيفة من شأنها تلويث حي بأكمله أو مدينة
و من الممكن صنعها أيضًا باستخدام مواد ذات درجة عالية من الإشعاع، مثل أعمدة عوادم وقود المفاعلات النووية او مولدات كهرباء حرارية ذات إشعاع ذري عالٍ خصوصا المحطات اليتيمة المهملة (التى بدون راعٍ)، ثم لف هذه المادة المشعة مع المواد التقليدية المتفجرة. وهذه القنبلة مصممة لكي تقتل وتجرح الأشخاص عن طريق قوتها الانفجارية وكذلك تكوين منطقة من الإشعاع المكثف الذي من الممكن أن يمتد إلى أجزاء كبيرة من المدينة. كما أنه كلما زاد حجم القنبلة الإشعاعية زاد نطاق المنطقة المتأثرة بها. ولم يتم من قبل قيام أي دولة أو جماعة إرهابية بتفجير قنبلة إشعاعية.
و هى تشكل عند انفجارها غيمة إشعاعية في الجو وتسبب التقيؤ والسرطان والتشوهات الخلقية والموت البطيء
أما أشعة “ألفا” المنبعثة من “البولونيومPolonium 201″، فيسهل اتقاء خطرها، إذ يكفي وضع رقاقة من الألومنيوم، أو قطعة من الورق، بل وحتى جلد الإنسان الخارجي يستطيع حماية الجسم من تلك الأشعة و بالتالى فيستبعد الاعتماد عليها فى تصنيع القنبلة القذرة.وهكذا اعتقد العلماء بأن أشعة “ألفا” عاجزة عن إلحاق الضرر بالإنسان طالما ظلت بعيدة عن الجسم ولم تتسرب إلى الداخل، وهو ما يفسر تسمم “ألكسندر ليتفينينكو” الذي قضى على ما يبدو بسبب تناول المادة المشعة، إما عن طريق الأكل أو الشرب أو الاستنشاق. ولأن كمية المادة التي دخلت جسمه كانت صغيرة للغاية، قد لا تتجاوز حبيبات الملح المنثور، فإنه لم يتمكن من رؤيتها. لكن بخلاف القنابل القذرة التي تعتمد على أشعة “جاما” والقادرة على قتل الإنسان على نحو محدود إذا تعرض لها مباشرة، فإن موت “ليتفينينكو” يشير إلى أن القنابل القذرة التي تستخدم أشعة “ألفا” والمعروفة بـ”قنابل الدخان”، قادرة على قتل أعداد كبيرة من البشر، رغم أنها لا تدخل الجسم بسهولة.
واللافت للنظر أن استخدامات “البولونيوم 201″ الذي يتسبب في كل ذلك الأذى للإنسان، تمتد إلى العديد من المجالات الصناعية من حولنا. فهو يستعمل في الصناعة الكهربائية، وفي تحويل الهواء المحيط بالأفلام الفوتوغرافية إلى أيونات تسهل إزالة الغبار، فضلاً عن استخدامه في إدارة الآلات الضخمة التي توجد عادة في مصانع النسيج، بل يستعمل “البولونيوم” أيضاً لتنظيف الغرف التي يتم فيها إنتاج رقاقات الكمبيوتر. وإذا كان من الصعب دفع الناس إلى أكل “البولونيوم”، فإنه ليس من الصعب نفثه في الهواء للاستنشاق، إذ تبرز المشكلة الأساسية بالنسبة للشخص في طريقة إيصال مادته السامة إلى داخل جسم المستهدف وإلحاقه أكبر الضرر بالأنسجة والخلايا التي سرعان ما تتداعى أمام المادة المشعة وتقضي في غضون ساعات قليلة على الضحية. وإذا ما تمكن الشخص من إيجاد حل لتلك المشكلة، فإن أشعة “ألفا” الموجودة في “البولونيوم” تتحول إلى أداة قاتلة قد تستعمل على نطاق واسع. ولأن أشعة “ألفا” تتخلص من نواتها بسرعة، فإنها تضع كل طاقتها داخل مجموعة صغيرة من الخلايا، ما يؤدي إما إلى قتلها، أو إلى التسبب في تشويهات تقود إلى الإصابة بالسرطان.
وللتخلص من هذه المشكلة عادة ما يلجأ الشخص الذي يسعى إلى استهداف أكبر عدد من الناس، إلى نفث كمية من “البولونيوم” الدقيق في الجو، بحيث يسهل استنشاقه وبالتالي تسربه بسهولة إلى الجسم.فإن هناك العديد من الطرق البسيطة القادرة على إلحاق الأذى بالناس. فمثلاً يمكن للشخص أن يحرق “البولونيوم” بطريقة من الطرق ثم تركه في الهواء ليستقر لاحقاً في الرئة ومن ثم التسبب في الوفاة. و تحاول الولايات المتحدة التعتيم حول كيفية تفتيت “البولونيوم” إلى أجزاء صغيرة يمكن للهواء أن يحملها، أو طريقة حرقه، بحيث يتحول إلى دخان متنقل. لكن في النهاية سيظهر “البولونيوم” بعد انفجار ما كدخان قاتل.
وفي حال ظهور “البولونيوم” في الهواء جراء المعالجة الدقيقة وتحويله إلى غبار ينثر في الفضاء، فإن قدرته المدمرة تصبح أكثر خطراً, إذ يمكن لكمية قليلة مستنشقة أن تقود إلى المرض، وفي حالات متقدمة قد تؤدي مباشرة إلى الموت. وهكذا يمكن لقنبلة دخان إذا ما انفجرت في مكان مزدحم أن تتسبب في قتل المئات، بل الآلاف من الأشخاص. والأكثر من ذلك أنه في مثل هذه الحالات سيتم إعلان الطوارئ في المستشفيات التي ستكون عاجزة عن التعامل مع أعداد كبيرة من المرضى الملوثين بالإشعاعات الخطرة. وأول من سيتعرض إلى الخطر هم فرق الإنقاذ من رجال الإطفاء والشرطة الذين عادة ما يُهرعون إلى عين المكان لإنقاذ الناس، حيث سيكونون حتماً من بين المصابين، لاسيما في ظل غياب أجهزة رصد متطورة تستطيع كشف أشعة “ألفا” ودرء خطرها.

 القنبلة النظيفة و القنبلة القذرة

نذكرها هنا رغم انها لا تنرج تحت موضوعنا هذا ليعرف القارئ الفارق بين القنبلتين القذرة والنظيفة
القنبلة النظيفة :
هي قنبلة النيوترون ويطلق عليها أيضا اسم رأس تدميرية ذات إشعاع متسارع وهي عبارة عن سلاح ذري حراري يتم فيها توليد النيوترونات الحرة بواسطة تفاعل هيدروجيني ولا يتم امتصاص هذه النيترونات داخل الأسلحة وإنما يسمح لها بالهروب والانتشار ويمثل انفجار النيوترونات بطاقته العالية الآلية المدمرة الرئيسية للقنبلة وتمتلك النيوترونات قدرة اختراق أقوى وأعلى من الأنواع الأخرى للإشعاعات الذرية وبسبب تلك القدرة العالية على الاختراق لا تستطيع أغلب الدروع التي تصد الأشعة مثل أشعة جاما مثلا مقاومة تلك النيوترونات.
من ناحية أخرى يشير التعبير «إشعاع متسارع» إلى انفجار الأشعة لحظة التفجير وكانت الولايات المتحدة قد قامت بتطوير قنابل النيوترون كسلاح إستراتيجي مضاد للصواريخ وأيضا كسلاح تكتيكي يستخدم ضد القوات المدرعة وتعتمد فكرةعمل قنبلة النيوترون كسلاح مضاد للصواريخ على تدمير المكونات الذرية للرؤوس المدمرة بواسطة إغراقها بفيض من النيوترونات عالية الطاقة. أما كسلاح تكتيكي فتقوم قنبلة النيوترون بقتل أطقم المدرعات من الجنود داخلها.
وتؤكد التجارب أن التعرض لجرعة تعادل 600 وحدة إشعاعية يسبب مقتل 50% من المتعرضين لها ولهذا السبب يتم تصميم قنبلة النيوترون بحيث تنتج 8000 وحدة إشعاعية وبالتالي تسبب وفاة أكيدة وسريعة لأطقم الدروع. إن قنبلة نيوترون تعادل 1 كيلو طن قادرة على قتل طاقم دبابة ت 72 على بعد 690 متراً من نقطةالتفجير بينما لا يتعدى هذا المدى 360 مترا في حالة استخدام قنبلة ذرية من نفس القدرة!
ونتيجة لانفجار قنبلة النيوترون تتوالد إشعاعات ثانوية من سبائك الصلب المصنوعة منها الدروع بدرجة خطيرة ولمدة تتراوح بين 2448 ساعة وكإجراء مضاد قام مصممو الدروع بتوفير حماية ضد قنبلة النيوترون أكثر مما هو موجود في المدرعات السوفيتية ت 72.
وقد تم ذلك بتطوير دروع خاصة قادرة على امتصاص النيوترونات باستخدام أنواع خاصة من البلاستيك وأيضا استخدام وقود المركبة كدرع للامتصاص نتيجة للخمد السريع لطاقة النيوترونات بواسطة الجو « حيث تهبط بمعدل العشركل 500 متر بالإضافة إلى تأثير الانتشار».
فإن قنابل النيوترون تعتبر مؤثرة فقط كسلاح ذي مدى قصير ويتم تصميم قنبلة النيوترون لتكون ذات تأثير انفجاري وحراري محدود بما يسمح للقوات الصديقة بإعادة استخدام مدرعات العدو بعد إخلاءالقتلى لكن يختلف الموقف بالنسبة للمباني حيث يتم تدمير المباني في نطاق690 متراً عند استخدام قنبلة نيوترون زنة 1 كيلو طن وبالتالي لا تتمكن القوات الصديقة من استخدام تلك المباني وتصنع أغلب قنابل النيوترون باستخدام مخلوط غازي من الديوتيريم والتريتنيم والسبب في ذلك هو أن هذا المخلوط يحتاج إلى طاقة تفجير صغيرة جدا لتفعيله.
وينتج 80 % من طاقة الانفجار كنيوترونات عالية الطاقة بينما يستهلك 20 % من طاقة الانفجار كحرارة وطاقة انفجارية لكن المشكلة أن التراتيتم تكلفته باهظة جدا ويتحلل بمعدل 5 ،5 % سنويا وهذا يجعل بناء قنبلة نيوترون والمحافظة عليها في حالة جاهزية قتالية أمرا أكثر تكلفة من القنابل الذريةالتكتيكية الأخرى .
ونجحت الولايات المتحدة في تطوير أربعة أنواع من قنابل النيوترون لكنها لم تنتج سوى ثلاثة أنواع منها فقط وهي:
1) القنبلة W66 : وكانت ذات طاقة تدميرية 20 كيلو طن، وأوقف إنتاجها في أغسطس 1975 .
2) القنبلة W70: وتستخدم في صواريخ اللانس ذات طاقة تدميرية 1 كيلو طن أوقف إنتاج تلك القنبلة عام 1992 برصيد مخزون 380 قنبلة.
3) القنبلة W82 : وتستخدم في دانات المدفعية 155 مم وبنفس القدرة التدميرية1 كيلو طن. وقد أوقف إنتاجها في أكتوبر 1983 بدون مخزون ومن المعروف أن روسيا والصين وفرنسا من الدول التي طورت تصميماتها الخاصة بقنبلة النيوترون.
وهناك شكوك حول استخدام تلك الدول لهذه القنابل ضمن ترسانتها العسكرية كما تؤكد بعض الجهات أن إسرائيل قد طورت القنبلة النيوترونية لاستخدامها في معارك المدرعات وبالذات في مرتفعات الجولان
اما القنبلة القذرة :
القنبلة القذرة هي أحد الأسلحة الإشعاعية والتي ينتج عنها انتشار مواد مشعة مع تفجير تقليدي ونيران وقد أصبحت القنبلة القذرة مادة إعلامية مثيرة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001 وعلى الرغم من كثرة الحديث عنها في الفترة الأخيرة يحيط القنبلةالقذرة العديد من المفاهيم الخاطئة بصفة عامة الأسلحة الإشعاعية لا تسبب خسائر بشرية جسيمة رغم فداحة تأثيرها النفسي والاقتصادي من جانب آخر لم توضح التقارير المستفيضة التي تنشرها وسائل الإعلام من وقت لآخر حول القنابل القذرة الحقيقية القائلة بأن تأثير هذه القنابل يعتمد أساسا على حجم الجزئيات المشعة المستخدمة في تصنيع القنبلة.
التركيبة
ينتج عن الأسلحة النووية تفاعلات نووية تحدث بين مواد معينة أقل إشعاعا وينتج عن ذلك كمية هائلة من الطاقة بالإضافة إلى مواد مشعة ثانوية بينما تعتمد القنبلة القذرة على نشر مواد هي أصلا ذات إشعاع عال وهذا يعني بالضرورة احتواء القنبلة القذرة على كمية كبيرة من المواد المشعة لتبدأ من خلالها عملية نشر المواد المشعة بنسب عالية وهذه الضرورة تجعل من الصعب جدا تحضير هذا النوع من الأسلحة كما يمكن كشفها بسهولة كبيرة «بواسطة قياس نسب الإشعاع من بعد مثلا». ومن المواد المحتمل استخدامها لإنتاج القنبلة القذرة النظائر والتي توجد عادة بكميات قليلة باستثناء أماكن تصنيعها التي تكون خاضعة لحماية مشددة في العادة.
التأثير البيولوجي والانتشار
على المدى القصير ينتج عن التعرض للإشعاع بنسب كافية أمراض إشعاعية تصل خطورتها إلى تشويه الكائنات الحية وربما الوفاة أما على المدى الطويل فيزيد التعرض الإشعاعي من مخاطر الإصابة بالأنواع المختلفة لمرض السرطان وهناك مبالغة في تقدير طبيعة انتشار المواد الناتجة عن تفجير القنبلة القذرة والحقيقة أن الجزئيات الصغيرة والأبخرة المشعة تنتشر في الهواء الطلق بتأثيرمخفف في حين أن الجزئيات الكبيرة جدا لا يمكنها الانتشار لمسافات بعيدة عن نقطة التفجير وعلى سبيل المقارنة في انفجار مفاعل تشيرنوبيل الروسي لم يتسرب سوى 5 % فقط من المواد المشعة المستخدمة ولكن نتج عن ذلك إشعاع نسبته 12 مليون كيوري «وحدة قياس الإشعاع» فى اللحظات الأولى من الانفجار وأيضا 40 مليون كيوري نتج عن الحريق خلال الأيام التسعة الأولى.
أما في حالة تفجير قنبلة ذرية زنتها 20 كيلو طن ينتج 600 مليون كيوري فى الدقيقة الأولى بعد الانفجار و5 مليون كيوري بعد ساعة! كما تحتوي قضبان المفاعلات النووية المستنفذة على آلاف الملايين من الوحدات الإشعاعية «كيوري» ومن الصعب جدا التعامل مع تلك القضبان لذلك يتم حفظها وتخزينها تحت إجراءات أمنية شديدة كما تحتوي بعض قضبان الكوبالت المستخدمة في الأغراض الصناعية على 000 ،10 كيوري ولهذه القضبان خطورة بالغة لأنها قد تستخدم في تصنيع القنابل القذرة.
الفارق بينهما :
1) القنبلة النظيفة تصنيعها مكلف وتجهيزها للاستخدام أكثر تكلفة
2) القنابل النظيفة والقذرة تمتازان بالدقة فى القتل والتدمير بالإشعاع
3) تم تصميم القنبلة النظيفة بما يسمح للقوات الصديقة بإعادة استخدام مدرعات العدو بعد إخلاء القتلى
4) القنبلة القذرة لا تسبب خسائر بشرية جسيمة رغم فداحة تأثيرها النفسي والاقتصادي
Posted in Uncategorized